منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

خطبة جمعه- مقومات السعادة

شاطر
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4022
نقاط : 78450
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 46
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

خطبة جمعه- مقومات السعادة

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الجمعة 29 أبريل 2016 - 13:17

الحمد لله رب العالمين، أسعد قلوب الطائعين، وأراح نفوس القانعين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد، وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال سبحانه وتعالى:( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا* يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما).

أيها المسلمون: إن السعادة مطلب كل إنسان، ورغبة كل عاقل، وقد وعد الله تعالى المؤمنين الطائعين بالحياة السعيدة، فقال سبحانه:( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون). قال ابن عباس رضي الله عنهما: الحياة الطيبة هي السعادة... وتشمل وجوه الراحة من أي جهة كانت.

وأهم هذه الوجوه وأولها، وأكرمها وأعظمها؛ سعادة القلب ونعيمه، وبهجته وسروره بالإيمان بالله ومحبته، والإنابة إليه وطاعته، فإنه لا حياة أطيب من حياة صاحب القلب الطائع، ولا نعيم فوق نعيمه، إلا نعيم الجنة، قال أحد الصالحين: إنه لتمر بي أوقات أقول فيها إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب، وذلك لما يدرك الطائعون من سرور القلب، وفرحته وابتهاجه، ونوره وانشراحه.

وإذا سعد القلب طابت حياة الجوارح كلها، فمن أكثر من الصالحات، واستزاد من الحسنات؛ نال السعادة في الدنيا، والفوز في الآخرة؛ قال تعالى:( الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب). قال ابن عباس رضي الله عنهما: نالوا فرحا وقرة عين. أي مصدر سعادة. وأما حسن المآب والعاقبة؛ فهو في الآخرة، في جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين، فيسعدون في دنياهم وآخرتهم.

وذكر الله تعالى مما يمنح الإنسان صفاء النفس، فيطيب خاطره، وتتبدد مخاوفه، ويأنس بخالقه، ويرضى به مولى ونصيرا. قال الله عز وجل:( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب). قيل: بذكر الله أي: بطاعته.

ومن أهم مقومات سعادة الفرد وراحته، وسكينة فؤاده وطمأنينته؛ الإيمان بالقدر، فهو أحد أصول الإيمان، وقد بينه الشرع أوضح بيان, وحقيقته أن يحسن المؤمن الظن بربه في السراء والضراء, والشدة والرخاء, فيطمع فيما عند الله, ويرجو رحمته, فمن ابتلي بشيء فلا يمل ولا يضجر ، بل يأخذ بأسباب النجاح، فيجتهد ويدعو، ويعمل ويسعى؛ فإذا حصل غير الذي أراد فلا يحزن ولا يندم، ولا يتسخط على القدر؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان». أي: أنه يفعل الخير، ويحرص على عدم فواته، فإن فاته أمر من أمور الدنيا؛ فلا يشغل نفسه بالتحسر عليه، لأن ذلك اعتراض على المقادير، ولا يغني شيئا. بل يوقن الإنسان أن الله تعالى هيأ له الأفضل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« عجبت للمؤمن، إن الله لم يقض له قضاء إلا كان خيرا له». ويستبشر المرء بقوله صلى الله عليه وسلم :« واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا». فمن امتلأ قلبه رضا بالقدر، فاض قناعة وطمأنينة، وغنى وأمنا، فإن القناعة من أسباب السعادة، وحقيقتها الرضا والتعفف، وترك السؤال والتشوف، فذلك هو الغنى الحقيقي، قال صلى الله عليه وسلم :« وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس». فإن من قنع بما قسم الله تعالى له، ولم يطمع فيما في أيدي الناس؛ أصبح غنيا عنهم؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« ليس الغنى عن كثرة العرض، ولكن الغنى غنى النفس».

وأوصى الحكماء أبناءهم بالقناعة لينعموا بالسعادة وراحة النفس، وهناءة العيش؛ فقال أحدهم لابنه: يا بني من قنع بما هو فيه نال السعادة. قال الشاعر:

هي القناعة لا ترضى بها بدلا فيها النعيم وفيها راحة البدن

عباد الله: وإن السعادة على مستوى الأسر قوامها طاعة ربها واتباع هدي نبيها صلى الله عليه وسلم وقناعتها بما قسمه الله تعالى لها، وزوج يقودها بحكمة وروية، وتقدير للمسؤولية، يحوطها بأبوة راعية، وعقلية واعية، والزوجة محور السعادة في بيتها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« أربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح، والمركب الهنيء».

فإذا كان الزوجان على وفاق تحققت بينهما السعادة والسكينة، والمودة والرحمة، وينعم أفراد الأسرة بالبيت الهانئ، والحياة السعيدة، فإذا سعدت الأسر؛ سعد المجتمع، فإنها النواة الأساسية في تكوين النسيج المجتمعي، فليسأل كل منا نفسه: عن مدى اطمئنان قلبه وإقباله على ربه تعالى، ورضاه بما قدر سبحانه له، وقناعته بما رزقه عز وجل، وأين هو من تحقيق السعادة في أسرته، فتلك من مقومات السعادة.

فاللهم ارزقنا السعادة في قلوبنا وأسرنا ومجتمعنا، وهب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين، وارزقنا بر آبائنا وأمهاتنا، ووفقنا لطاعتك، وطاعة رسولك محمد صلى الله عليه وسلم وطاعة من أمرتنا بطاعته، عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم، وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.




_________________

*******************************************




avatar
d.ahmed
إداري
إداري

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 788
نقاط : 16924
السٌّمعَة : 241
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 40
أوسمه :

رد: خطبة جمعه- مقومات السعادة

مُساهمة من طرف d.ahmed في الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 13:20

مشاركه رائعه
جزاك الله خير


_________________

*******************************************

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 1:52