منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

شاطر
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78827
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الخميس 15 يناير 2015 - 12:09

كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

المؤلف : الحازمي


بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمة
أخبرنا الشيخ الفقيه العالم المقرئ أبو الحسن علي بن أبي الفتح المبارك بن الحسن بن أحمد بن ماسويه الواسطي بقراءتي عليه بجامع دمشق عمره الله بذكره، قلت له: أخبركم الشيخ الإمام العالم الحافظ أبو بكر محمد بن أبي عثمان بن موسى الحازمي قراءة عليه وأنت تسمع في مجالس آخرها الثالث عشر من ذي الحجة سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة قال: " الحمد لله بارئ النسيم، وخالق الأنوار والظلم، وموجد الأشياء من العدم، الذي أبرم فأحكم، وأجزل فأنعم، وعلم الإنسان ما لم يعلم، وصلى الله على النبي المبعوث بالدين الأقوم، وعلى آله وصحبه ذوى السبق الأقدم.
أما بعد، وفقك الله وإيانا للوصول إلى ماهية الأشياء والاطلاع على خفايا العلوم، إن الطالب للحديث الذي هو منبع الأحكام، وعليه تبنى دعائم الإسلام، يفتقر إلى معرفة علم الحديث إذ هو آلته، وبه يمكن تصحيحه وتثبيته.
ثم علم الحديث يشتمل على أنواع كثيرة تقرب من مائة نوع، ذكر منها طائفة أبو عبد الله الحافظ رحمة الله عليه في معرفة أصول الحديث وكل نوع منها علم مستقل لو أنفد الطالب فيه عمره لما أدرك نهايته. ولكن المبتدئ يحتاج أن يستطرف من كل نوع، لأنها أصول الحديث، ومتى جهل الطالب الأصول، تعذر عليه طريق الوصول.
ومن أصول الحديث معرفة الأنساب، وأهمها معرفة أنساب العرب، فإنها تنتسب إلى القبائل، وهي تفانت، وطريق إدراك معرفتها النقل.
وأما العجم فإنها لا تكاد تنتسب إلى أب قديم إلا نادرا، وأكثر انتسابها إلى الأمكنة والصنائع. أما الأمكنة فأكثرها مشهورة مدركة بالأخبار المتواترة، غير مفتقرة إلى تجشم بحث وتكلف سبر، إلا أمكنة يسيرة تحتاج إلى استكشاف، إما لبعدها عن حوزة الإسلام وإما لبعدها عن حوزة الإسلام وإما لخمول ذكرها نحو القرى والجبال والأودية. وهذه وإن كانت مفتقرة إلى البحث عنها لخفائها فلا تلحق القبائل في غموضها، فإنها ربما لا تكون مشهورة في غير صقعها وهي في أصقاعها. وأما القبائل فإنها مفتقرة إلى البحث التام فإن أكثرها أودت، ومن بقي من نسلها ربما تعذر عليه التمييز بين آبائه فضلا عن آباء غيره لقلة اكتراثه بضبط أنسابه، فرب رجل يزعم أنه عدوى، فلو قيل من أي عدى لاستصعب عليه علم ذلك. وأمل الصنائع فهي مشهورة شائعة لاشتراكها بين العرب والعجم. وإنما ذكرت هذا الفصل ليعلم المبتدئ قدر مأخذ هذا العلم.
وقد ألف جماعة من الأخباريين تواليف جمة في هذا العلم وأطنبوا فيها، وذكروا ما يلزم الحديثي معرفته وما لا يلزمه، ولو تتبع كتبهم لفلت وقته والوقت عزيز.
فجمعت في هذا الكتاب، بعد ذكر مقدمة لا بد منها في معرفة اصطلاح النساب، الأنساب المتداولة بين أهل الحديث، ورتبتها على حروف المعجم. وربما أذكر من كل قبيلة نسبا متصلا أو رجلا أو رجلين تنبيها للمبتدئ، ولم أذكر من الاختلاف والاشتقاق إلا اليسير، والله مسهل العسير.
أما ذكر المقدمة فاعلم وفقك الله أن في العرب أرحاء وجماجم وشعوبا وقبائل، أما الأرحاء من العرب فست، والجماجم تسع، وسائر العرب قبائل وعمائر ليست بأرحاء ولا جماجم.
فأما الأرحاء من ربيعة: فبكر بن وائل، وعبد القيس؛ ومن مضر تميم، وأسد، ومن اليمن كلب وطيء. وإنما سميت أرحاء لفضل قوتها وعددها على سائر العرب، ولأنها حمت دورا مياها ومرابع لم يكن للعرب مثلها فدارت في دورها دور الرحى على أقطابها، لا تفارق دورها طلبا للنجعة وإنما تردد فيها كدور الرحى، ولم يكن لقيس رحى لضيق دارها.
وأما الجماجم فاثنتان في ربيعة، وأربع في مضر، وثلاث في اليمن.
فجماجم مضر: غطفان بن سعد قيس عيلان، وهوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان، وتميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر، وكنانة بن مدركة بن خزيمة بن إلياس بن مضر.
وجماجم ربيعة: بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصي بن دعمي بن جديلة ابن أسد بن ربيعة، وعبد القيس بن أفصى بن دعمي.

(1/1)



وجماجم اليمن: مذحج واسمه مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، والأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن أدد بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، وأسمه يقطن بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح، وقضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ.
وكانت بكر بن وائل تعدل في الجاهلية بتميم بن مر فسميتا الجفين. وتغلب ابن وائل تعدل بالأزد وهما الكرشان؛ وطيء بن أدد بن زيد بن يشجب تعدل بأسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، وهما الحليفان. ومذحج تعدل بقضاعة. وكنانة بن خزيمة تعدل بهوازن بن منصور. وبكر بن وائل تعدل بكندة بن عفير بن الحارث بن مرة بن أدد. وتغلب ابن وائل تعدل أيضا بضبة بن أد، وتعدل أيضا بتميم عددا.
ثم العرب شعوب وقبائل، والعجم شعوب لا غير، لأنا ذكرنا أنها لا تنتسب إلى آبائها. فأول العرب شعوب ثم قبائل ثم عمائر ثم بطون ثم أفخاذ ثم فصائل ثم عشائر. فالشعوب تجمع العمائر، والعمائر تجمع البطون، والبطون تجمع الأفخاذ، والبطون تجمع الأفخاذ، والأفخاذ تجمع الفصائل، والفصائل تجمع العشائر. مثلا أولاد المنصور عشيرة، وبنو العباس فصيلة، وبنو هاشم بن عبد مناف فخذ، وقصي بن كلاب بطن، وقريش عمارة، وكنانة قبيلة، ومضر شعب.
وقيل إنما فصل هذا التفصيل تشبيها بالإنسان. فالشعب من شعب الرأس ومنه لتشعب القبائل، والقبائل مأخوذة من قبائل الرأس وهي الأطباق واحدها قبيلة؛ والقبيل غير القبيلة، قال الأزهري: القبيل: الجماعة ليسوا من أب واحد وجمعه قبل، فإذا كانوا من أب واحد فهم قبيلة. ثم عمائر الصدر، وفيه القلب؛ ثم البطون كالبطن الذي استبطن الكبد والرئة والطحال والأمعاء، فصار مسكنا لها؛ ثم الأفخاذ كالفخذ أسفل البطن؛ ثم الفصائل كالركبة لأنها انفصلت من الفخذ؛ ثم العشيرة كالساقين والقدمين في أنها تحمل ما فوقها بالحب وحسن المعاشرة ولا يثقل حملها عليها.
ويقال إنما سميت العرب الشعوب لأنهم حين تفرقوا من إسماعيل وقحطان صاروا شعوبا، قال فيهم الشاعر:
فبادوا بعد إمتهم وصاروا ... شعوبا شعبت من بعد عاد
ثم القبائل، حين تقابلوا ونظر بعضهم إلى بعض في حلة واحدة وكانوا كقبائل الرأس، ثم العمائر حين عمروا الأرض وسكنوها، ويقال إن اسم كل واحد منهم عامر، ثم البطون حين استبطنوا الأودية ونزلوها وبنوا البيوت بالشعر ودعموها فقالت العرب: بيت فلان، وبقي من آل فلان بيتان، وهم أهل الأبيات والبيوتات، ثم الأفخاذ، والفخذ أصغر من البطن، ثم الفصائل وهم الأحياء حين انفصلوا من الأفخاذ، قال تعالى: (وفصيلته التي تؤويه)، ثم العشائر حين انضم كل بني أب إلى أبيهم دون عمهم فحسن تعاشرهم. فالشعب مثل: مضر وربيعة ابني نزار بن معد بن عدنان، وإياد أخيهما، وأنمار وحمير بن سبأ، وكهلان بن سبأ. ثم دون هذه شعوب تشعبت منهم مثل: قصاعة وهمدان بن مالك بن زيد، وبجيلة ابن أنمار. ثم القبائل دون الشعوب، مثل: قيس عيلان ويقال قيس بن عيلان، ويأتي ذكر الاختلاف فيه وطابخة بن إلياس، ومدركة بن إلياس. ثم العمائر دون القبائل، مثل: كنانة بن خزبمة بن مدركة، وأسد بن خزيمة، وهذيلي بن مدركة، وتميم بن مر، وضبة بن أد، والرباب ومزينة، ثم البطون مثل: فهر بن مالك بن النضر ابن كنانة، وبكر بن عبد مناة بن كنانة. ثم الأفخاذ مثل: لؤي بن غالب بن فهر، وتميم الأدرم، ومحارب بن فهر. ثم الفصائل مثل قصي بن كلاب، وزهرة بن كلاب ومخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب، وتميم بن مرة، وجمح بن عمرو بن هصيص، وعدي بن كعب لؤي بن غالب. ثم العشائر مثل: عبد مناف بن قصي.
وهذا مثال ذكرناه لقياس عليه سائر العرب. وهذا باب كبير، وفيه كلام كثير اقتصرنا منه على المذكور.
نذكر الآن القبائل والعمائر وغيرها مرتبة على حروف المعجم ليكون أسهل تناولا لطالبه. والله الموفق للصواب، وإليه المرجع والمآب.
باب الهمزة

(1/2)



" الأبودي " بفتح الهمزة وتشديد الباء المضمومة وبعد الواو دال مهملة منسوب إلى أبود، بطن من الصدف، منهم أحمد بن يونس بن سويد بن سويد الصدفي الأبودي من أهل مصر، له ذكر في الأخبار. قال أبن يونس:ولم تقع له أي رواية.
" الأبذوي " بفتح الهمزة وسكون الباء وفتح الذال المعجمة، منسوب إلى أبذي بن عدي بن تجيب. وتمام النسب يأتي ذكره. ومن ولده جماعة من أهل اعلم في مصر، ومن مواليهم عبد الرحمن يحنس المصرى الأبذوي مولى بني أبذي، كان عريفا على موالي تجيب، وكان من شرف العطاء، وهو الذي تولى قتال ابن الزبير مدة فيما ذكره ابن عفير.
" الأجذومي " منسوب إلى الأجذوم بطن من الصدف، منهم أحرش بن صبح الأجذومي الصدفي مولاهم، روى عن سعيد بن كثير بن عفير. وقال الدارقطني: وولد الصدف بن شهال بن عمرو بن دعمي بن زيد بن حضرموت " ويقال إنه الصدف ابن أسلم بن زيد بن مالك بن حضرموت الأكبر " حريما وهو الأحروم، وجذاما وهو الأجذوم، ابنا الصدف.
" الأحمسي " منسوب إلى أحمس بجيلة، وإلى أحمس ربيعة؛ أما الأول فهو أحمس ابن الغوث بن أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث بن كهلان، هكذا يقول أكثر أهل النسب، وإليه ينسب جماعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم. منهم في الصحابة: جندب بن سفيان الأحمسي، وجابر الأحمسي والصنابيح بن الأعسر الأحمسي، وغيرهم.
والثاني فهو أحمس بن ضبيعة بن ربيعة بن نزار، وباقي النسب يأتي ذكره، وينسب أيضا إليه جماعة منهم: شبيل بن عزرة الأحمسي الضبعي، ختن قتادة، يروى عن أنس بن مالك وغيره، روى عنه شعبة؛ وجماعة سواه من الفرسان والشعراء.
" الأحدبي " بضم الدال بعد الحاء المهملة منسوب إلى أحدب، بطن من غافق منهم: عيسى بن إبراهيم بن عيسى بن مثرود الغافقي ثم الأحدبي مولاهم يكنى أبا موسى، يروى عن رشيد بن سعيد وعبد الله بن وهب وعبد الرحمن ابن القاسم وغيرهم. قاله ابن يونس.
" الأخيلي " منسوب إلى أخيل، واسمه كعب بن معوية بن عمرو بن نفيل.
" الإراشي " منيوب إلى إراشة بن عنز بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصي ابن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار أخي رفيدة، وهما داخلان في خثعم.
" الأرحبي " ينسب إلى أرحب بن دعام بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان قاله الأبيوردي، بطن من همدان، منهم جماعة من العلماء في الشاميين والكوفيين.
" الأزدي " منسوب إلى الأزد، واسمه دراء، ويقال درا بن الغوث بن نبت بن مالك بن أدد بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، وإليه جماع الأنصار، وكان أنس بن مالك يقول: إن لم نكن من الأزد فلسنا من الناس، أخبرنا محمد بن أبى الفتوح أنا محمد بن أبي عبد الله المطرز أنا أحمد بن عبد الله نا سليمان بن أحمد نا العباس بن الفضل الأسفاطي نا محمد بن كثير نا محمد بن ميمون عن غيلان بن جرير قال: سمعت أنس بن مالك وذكره. وجاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: " الأزد جرثومة العرب " وقد جاء ذكرهم في غير حديث والثناء عليهم، أخبرنا محمد بن إبراهيم أبو بكر الخطيب أنا الحسن بن أحمد القارئ أنا أبو نعيم الحافظ نا أبو القاسم اللخمي نا محمد بن صالح بن الوليد نا عبد القدوس بن محمد الحبحابي نا عمي صالح بن عبد الكبير نا عمي عبد السلام بن شعيب بن الحبحاب عن أبيه عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الأزد أسد الله في الأرض، يريد الناس أن يضعوهم ويأبى الله إلا أن يرفعهم، وليأتين على الناس زمان يقول الرجل يا ليتني كان أبي أزديا، يا ليتني كانت أمي أزدية " . هذا حديث غريب لا يعرف إلا من هذا الوجه. ويقال فيه الأسد بالسين بدل الزاي.

(1/3)



وقد يجيء في بعض الأنساب: فلان الأزدي من أزد شنوءة وفلان الأزدي من أزد الحجر، فيظن من لم يتبحر في علم النسب أن الثاني والثالث غير الأول، لاختلاف المعرف به في كل اسم من هذه الأسماء الثلاثة، وليس كذلك، وقد وهم غير واحد من أئمة الحديث في ذلك؛ والصواب أن الثاني والثالث مندرج في الأول وهما من ولده. والمنسوب إليه إنما هو الأب الأول، كما أنه يقال فلان العلوي والمنسوب إليه هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه وإن كان في آبائه من يسمى عليا هذا ظاهر لا خفاء به، وقد بينا أوهامهم في كتاب الفيصل.
" الأسدي " منسوب إلى أسد قريش، وهو أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب ابن مرة بن كعب بن لؤي بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، منهم. آل الزبير بن العوام، وآل حكيم بن حزام وغيرهم.
وإلى أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. وقال أبو نصر بن ماكولا في كتابه: أما الأسدي بفتح السين فجماعة ينسبون إلى أسد بن عبد العزى، وأسد بن دودان، وأسد بن خزيمة: وهذا وهم، لأن أسد بن دودان لا يعرف في قبائل مضر، والمعروف غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة. ولو كان كما زعم لكان مكررا من غير فائدة، فإن الثاني مندرج في الأول، والمنسوب إليه يكون الأول دون الثاني كما بينا.
وممن ينسب إلى أسد بن خزيمة: عكاشة بن محصن وأهله، وخزيم بن فاتك وولده، وغيرهم من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.
وإلى أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان بن أد، ويقال أدد بن الهميسع بن نبت بن قيدار، ويقال نبت يرى وإسماعيل أعراق الثرى. ويقال أدد بن زند بعد الزاي نون بن يرى بن أعراق الثرى. ويقال أدد بن زند بعد الزاي نون بن يرى بن اعراق الثرى. وقالت أم سلمة: فزند هو الهميسع، ويرى هو نبت، وأعراق الثرى هو إسماعيل. ويقال: أشجب بن نابت بن إسماعيل ابن إبراهيم بن آزر بن ناجر بن سارغ بن الراع بن القسم، الذي قسم الأرض بين أهلها، ابن يعبر بن شالخ بن رافد بن السائم وهو سام بن نوح بن ملكان بن مثوب بن إدريس بن الرائد بن مهلهل بن قنان بن الطاهر بن هبة وهو شيث بن آدم. وقيل غير ذلك. والتحقيق فيه أن " ما " بعد عدنان لا يمكن تحقيقه لكثرة تخليط النسابين فيه، واقتصرنا على ما ذكره الزبير بن بكار.
أخبرنا محمد بن عبد الخالق أنا الحسن بن أحمد الفهرى أنا أحمد بن عبد الله نا عبد الله بن محمد بن جعفر نا عبد الله بن محمد بن يعقوب نا أبو حاتم الرازي حدثني أصبع عن بن وهب أخبرني بن لهيعة عن أبي الأسود عن نسب النبي صلى الله عليه وسلم فذكره إلى معد بن عدنان بن أدد، قال أبو الأسود : سمعت عروة بن الزبير يقول: ما عرفنا أحدا يعرف ما وراء معد بن عدنان.
ومن ينسب إلى أسد بن ربيعة فأكثر ما يقال فيه الربعي.
وإلى أسد بن شريك، بطن من الأزد، منهم حنان الأسدي صاحب الرقيق بصري. فال أبو نصر في كتابه: حنان الأسدي صاحب الرقيق من بني أسد بن شريك روى عن أبي عثمان النهدي، روى عنه حجاج الصواف وهو عم مسدد بن مسرهد، له حديث واحد. وكذا ذكره الخطيب؛ وغيرهم.
ومنهم مسدد بن مسرهد، ويقال في نسبه: مسدد بن مسرهد بن مسربل بن مغربل بن مرعبل بن أرندل بن سرندل بن عدندل بن مالك بن المستورد الأسدي البصري، هكذا ساق نسبه أبو علي منصور بن عبد الله الخالدي عن ابي إسحاق إبراهيم بن أحمد بن مسدد، ولم يكن الخالدي ممن يعتمد عليه. ويقال في نسبه أيضا: أسدى بسكون السين والأزدي، والكل صحيح، فإن بني أسد بن شريك من الأسد بن يغوث، ويقال للأزد أسد كما ذكرنا.
" الأسيدي " مشدد الياء ويقال أيضا بتسكين الياء، فأما أصحاب الحديث فإنما يقولونه بتشديد الياء، وأهل اللغة جوزوا فيه التخفيف واختاره طلبا للتخفيف قاله أبو أحمد العسكري. وهو منسوب إلى أسيدبن عمرو بن تميم بن مرة بن طابخة ابن إلياس بن مضر؛ منهم حنضلة بن الربيع الأسيدي الكاتب له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وجماعة غيره من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.

(1/4)



" الأسعدي " منسوب إلى أسعد بن همام بن مرة بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي ابن جديلة بن أسد بن ربيعة. وهم جماعة من الفرسان والشعراء منهم: الغضبان ابن القبعثري بن هوذة، وذو الكعب وهو النعمان بن عمرو بن ثعلبة بن أسعد وكان شريفا.
" الأسلمي " منسوب إلى أسلم بن أفصى بن حارثة بن عمرو بن عامر بن عويمر ابن عمرو كذا ساقه أبو بكر البرقي وقال خليفة بن خياط: أسلم بن افصى ابن حارثة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد بن الغوث وهم خلق كثير من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من العلماء ورواه الحديث.
" الأسبذي " بفتح الهمزة وسكون السين وفتح الباء المعجمة بواحدة وبذال معجمة، منسوب إلى عبد الله بن زيد بن عبد الله بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك ابن زيد مناة بن تميم بن مر. قال ابن الكلبي: إنما قيل - يعني لولده - أسبذيون لأنهم كانوا يعبدون فرسا، ويقال بل هي مدينة يقال لها أسبذ كان نزلها فنسب إليها. وقال الهيثم بن عدي: إنما قيل لهم الأسبذيون أي الجماع وهم من بني زيد بن عبد الله بن دارم، منهم المنذر بن ساوى صاحب هجر، كتب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال ذلك ابن الكلبي وغيره.
" الأسواري " يقال بضم الهمزة وفتحها منسوب إلى الأسوارة بطن من بني تميم قاله أبو نعيم الحافظ، منهم: حماد بن عثمان الأسواري روى عن يونس بن عبيد، روى عنه حيوة بن شريح وغيره؛ وإسحاق بن إدريس الأسواري، يقال هو أول من جمع المسند بالبصرة، روى عنه أبو موسى العنزي؛ وعمرو بن فائد الأسواري، ذكر في القراء الذين حفظ عنهم الحروف، قاله الباطرقاني... وغيرهم.
" الأشجعي " منسوب إلى أشجع بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان ابن مضر، بطن منهم طارق بن أشيم الأشجعي، وجماعة سواه من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من الشعراء والفرسان وغيرهم.
" الأشهلي " منسوب إلى عبد الأشهل بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد بن الغوث. اتفق على هذا ابن إسحاق وخليفة بن خياط وأبو بكر البرقي وغيرهم. ومن قال فيه جشم بن حارثة ابن الحارث فقد وهم، فإن حارثة هو أخو جشم، وهما ابنا الحارث بن الخزرج. والأشهليون منهم جماعة من كبار الصحابة من نقباء الأنصار نحو أسيد بن حضير وغيره من الصحابة ومن بعدهم من العلماء.
" الأشعري " منسوب إلى الأشعر، واسمه نبت بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب ابن زيد بن كهلان بن سبأ، قال لبن الكلبي فيما أخبرنا محمد بن علي بن أحمد أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن الكرجي من كتابه أنا أبو الحسين محمد ابن الحسين الأصبهاني أنا محمد ابن أحمد بن إسحاق المعدل نا عمرو بن أحمد الأهوازي نا شباب العصفري نا هشام بن محمد الكلبي عن أبيه، قال: يقولون ولد قحطان المرعف وهو يعرب يشجب وجمدان وجنادة ووائلا وكعبا، فولد يشجب سبأ وهو عابر فولد سبأ كهلان وحمير ومنهما تفرقت القبائل، فولد كهلان زيدا، فولد زيد بن كهلان عريبا ومالكا، فولد عريب بن زيد يشجب، فولد يشجب بن عريب زيدا، فولد زيد بن عريب أدد بن زيد، فولد أدد ابن زيد مرة ونبتا وهو الأشعر ومالكا وهو مذحج وجلهمة وهو طيئ وأمهما مدلة بنت ذي منجشان.
ومن ولد الأشعر أبو موسى عبد الله بن قيس بن سليم ابن حضا " كذا يقوله خليفة " بن حرب بن عامر بن عذر بن وائل بن ناجية بن جماهر بن الأشعر. كذا ساقه ابن الكلبي والعصفري وقد خولفا في بعض الأسماء.
" الأصبحي " منسوب إلى ذي أصبح، واسمه الحارث بن عوف بن مالك بن زيد بن عامر بن ربيعة بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب، منهم مالك بن أنس الأصبحي إمام دار الهجرة.
" الأصمعي " منسوب إلى أصمع بن مظهر بن رياح بن عمرو بن عبد شمس بن أعيا ابن سعد بن عبد بن غنم بن قتيبة بن مالك بن أعصر بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر. منهم أبو سعد عبد الملك بن قريب بن عبد الملك ابن علي بن أصمع الأصمعي وأهله.

(1/5)



" الأكلبي " منسوب إلى أكلب بضم اللام بن ربيعة بن عفرس بن أنمار وهو خثعم، بطن من خثعم منهم ابن الدمينة الشاعر وغيره.
" الألهاني " منسوب إلى ألهان وهو أخو همدان بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة ابن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب، منهم محمد بن زياد الألهاني صاحب أبي هريرة روى عن أبي هريرة وغيره. وفي من روى عن أبي هريرة آخر يقال له محمد بن زياد وليس بالألهاني، وهو أوثق من هذا.
" الأموي " بضم الهمزة منسوب إلى أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي كلاب، وهم جم غفير من الصحابة والتابعين والعلماء والأمراء والشعراء.
" الأملوكي " منسوب إلى أملوك بن وائل بن رعين، وقيل إن أملوك وردمان أخوان ابنا وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن هميسع بن حمير.
" الأموي " بفتح الهمزة منسوب إلى أمة بن بجالة بن مازن بن ثعلبة بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان، منهم: علقمة بن عبيد بن عبد بن فتية بن أمة، قال هشام عن أبيه؛ قول الشماخ:
ألا تلك ابنة الأموي قالت ... أراك اليوم جسمك كالصنيع
أو الرجيع؛ يريد بني أمة هؤلاء. ومنهم: مالك بن سبيع بن عمرو بن فتية بن أمة، كان شريفا؛ وهو صاحب الرهن التي وضعت على يديه في حرب عبس وذبيان.
" الأنماري " منسوب إلى أنمار، وأنمار في العرب غير واحد، منهم: أنمار بن إراش ابن عمرو بن الغوث بن نبت، قاله خليفة، وقيل: : أنمار بن إراش بن لحيان بن عمرو ابن سبأ بن العريب بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ وهو أخو بجيلة وخثعم وقال بعضهم: أنمار بن نزار بن معد بن عدنان أخو إياد، منهم بجيلة انتسبوا إلى اليمن إلا من كان منهم بالشام والمغرب فإنهم على نسبهم إلى أنمار بن نزار، ومع هذا الاختلاف من ينسب إلى أنمار هذا جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
ومنهم أنمار مذحج منهم: أبو سعيد الأنماري له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال خليفة: أبو سعيد هذا هو من أنمار مذحج. ومنهم زهير الأنماري المذحجي ويقال له أبو زهير، شامي له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه خالد بن معدان.
ومنهم أنمار بن بغيض بن ريث بن غطفان، منهم أبو كبشة الأنماري صحابي له رواية، كذا قاله بعضهم، وقال خليفة: هو من أنمار مذحج.
ومنهم أنمار بن مازن بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخه، منهم عبيد الله ابن العيزار الأنماري التميمي، نسبه خليفة بن خياط كذلك.
" الأوسي " من بني أوس بن حارثة بن ثعلبة البهلول بن عمرو مزيقيا بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف بن امرئ القيس البطريق بن ثعلبة بن مازن بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ منهم الجم الغفير من الأنصار.
" الأودي " منسوب إلى أود بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج وهو مالك بن ادد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، منهم إدريس بن يزيد بن عبد الرحمن بن الأسود بن حجية بن الأصهب بن زيد بن خلاوة بن زعافر وهو عامر ابن حرب بن سعد بن منبه بن أود بن صعب الأودي، وابنه عبد الله بن إدريس الأودي وأخوه وأهله وجماعة سواهم.
" الأوزاعي " منسوب إلى الأوزاع بطن من ذي الكلاع من اليمن من سيبان بالسين المهملة، وقيل: الأوزاع بطن من همدان. وقيل: أوزاع اسمه مرثد بن زيد بن سدد بن زرعه بن كعب بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم ابن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن هميسع ابن الحمير. منهم عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي إمام أهل الشام.
" الأوابي " بتشديد الواو منسوب إلى أواب بطن من تجيب، منهم زياد بن نافع الأوابي مولى بني الأواب، يروى عن كعب صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم. روى عنه بكر بن سوادة.
" الأيدعاني " منسوب إلى أيدعان، منهم رومان بن سودان وقيل سودان ابن رومان التجيي ثم الأيدعاني، قيا أنه قاتل عثمان بن عفان رضي الله عنه. شهد فتح مصر. قاله ابن يونس.
باب الباء

(1/6)



" البارقي " منسوب إلى بارق بن عوف بن عدي بن حارثة بن عمرو مزيقيا بن عامر ماء السماء. وقد ذكرنا باقي النسب كذا قاله أبو بكر البرقي. وقال خليفة بن خياط: بارق هو سعد بن عدي بن حارثة بن عمرو بن عامر، والأشهر أن بارق هم بنو عدي بن حارثة بن عمرو بن عامر، نزلوا جبلا باليمن يقال له بارق فسموا به. وجماع بارق سعد بن عدي كما قاله خليفة. منهم عروة بن الجعد، ويقال ابن أبي الجعد البارقي، من سكان الكوفة، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، له ثلاثة أحاديث فيما قيل، حديثان في ذكر الخيل، وحديث في الأضحية.
" الباهلي " منسوب إلى باهلة بن أعصر، ويقال يعصر بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر بن بزار بن معد بن عدنان، اتفق على هذا أهل النسب. وقال أبو بكر البرقي: باهلة امرأة، أم ولد معن بن مالك بن يعصر، وهي باهلة بنت سعد العشيرة من مذحج. وقال ابن جبيب: ولد مالك بن أعصر بن سعد بن قيس عيلان، سعد مناة بن مالك، وأمه باهلة بنت صعب بن سعد العشيرة بها يعرف، ثم خلف على باهلة ابن زوجها معن بن مالك فولدت أودا، وجئاوة. وولد لمعن بن مالك من أرنب بنت شمخ بن فزارة شيبان وهو فراص، وزيد وهو لحيان، ووائل والحارث وحرب ووهيبة وعمرو؛ ومن سودة بنت عمرو بن تميم قتيبة وقعنب، فحضنت هؤلاء أجمعين باهلة فنسبوا إليها وغلبت على نسبتهم. وقال خليفة: باهلة بنت أد بن صعب بنت سعد العشيرة ابن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن يعرب بن قحطان، منهم أبو أمامة الصدي ابن عجلان بن وهب بن عريب بن وهب بن رياح بن الحارث بن معن بن مالك ابن أعصر. كذا ساق نسبته خليفة، وقد خولف في بعض الأسماء.
" البجلي " منسوب إلى بجيلة وهم ولد أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث ابن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ؛ نسبوا إلى أمهم وهي بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة، قاله خليفة بن خياط. وقيل: بجيلة أمة سوداء كانت لنزار ابن معد بن عدنان فوهبها لولده أنمار، فتزوج أنمار هند بنت غافق بن الشاهد ابن عك بن عدثان فولدت له ولده، وماتت أمهم فحضنتهم بجيلة فنسبوا إليها ما خلا خثعم. والصحيح أن أنمار هو ابن إراش كما ذكرناه أولا. ومن بجيلة خلق كثير من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من العلماء والفرسان والشعراء.
" البجلي " بسكون الجيم منسوب إلى بجلة وهم ولد ثعلبة بن بهثة بن سليم ابن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن نضر، نسبوا إلى أمهم بجلة بنت هناءة بن مالك بن فهم الأزدي؛ منهم أبو نجيح " العرباض بن سارية " وعمرو بن عبسة بن بجلة ابن حذيفة بن عمرو بن خلف بن مازن بن مالك بن ثعلبة بن بهثة بن سليم، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم. ومنهم عيسى بن عبد الرحمن البجلي كوفي حدث عنه الثوري وغيره.
" البحتري " منسوب إلى بحتر بن عتود بن عنين بن سلامان بن ثعل بن عمرو ابن الغوث بن طيئ؛ منهم الوليد بن جابر بن ظالم بن حارث بن عتاب بن أبي حارثة بن جدي بن تدول بن بحتر، ذكره الطبري فيمن وفد على النبي صلى الله عليه وسلم من طيئ وكتب له كتابا فهو عندهم.
" البدي " بفتح الباء وتشديد الدال منسوب إلى بدا بن الحارث بن معاوية ابن ثور بن مرتع بن كندة؛ منهم حبيب بن يسار البدي مولى بني بدا، روى عن زيد بن أرقم، وروى عنه يوسف بن صهيب وغيره. وعمرو بن عبد الله البدي الكوفي رأى حجر بن عدي؛ وابنه محمد بن عمرو البدي روى عن أبيه. وزكرياء بن يحيى البدي حدث عن همام بن حارث وإبراهيم النخعي والشعبي، روى عنه غسان بن الربيع وغيره.

(1/7)



" البرجمي " بفتح الباء كذا يقوله أكثر أصحاب الحديث ووجدت بخط ابن الفرات بضم الباء وهو الأشهر عند أهل التحقيق، منسوب إلى البراجم وهم قيس وكلفة وغالب وعمرو وهم ولد حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم. قاله خليفة وقيل: البراجم ست قبائل: عمرو، وقيس، وكلفة، وغالب، وظليم بنو حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم. وقال ابن الكلبي: وإنما سموا البراجم من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم وهم خمسة: عمرو، والظليم، وقيس، وكلفة، وغالب بنو حنظلة، لأنه قال لهم رجلمنهم يقال له حارث بن عامر بن عمرو بن حنظلة: أيتها القبائل التي قد ذهب عددها تعالوا فلنجتمع فلنكن مثل براجم يدي هذه، ففعلوا فسموا البراجم. وعند ابن حبيب ظليم الظاء.
" البرساني " منسوب إلى برسان، بطن من الأزد، وهو برسان بن عمرو بن كعب بن الغطريف الأصغر بن عبدالله بن الغطريف وهو عامر بن بكر بن يشكر بن مبشر بن صعب ابن دهمان بن نصر بن الأزد بن الغوث بن نبت قاله خليفة. وقال في موضع آخر: ابن نصر بن زهران بن مالك بن نصر بن الأزد، قاله محمد بن سعد كاتب الواقدي. منهم محمد بن بكر بن عثمان أبو عثمان وقيل أبو عبدالله البصري البرساني سمع ابن جريح وسعيد بن أبي عروبة وشعبة وغيرهم، روى عنه أحمد ابن حنبل ويحيى بن معين وهارون بن عبد الله البزاز البصري وغيرهم.
وفي همدان أيضا برسان " وهو برسان " واسمه الحارث بن عمرو بن ربيعة بن عبد الله بن وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن دافع بن مالك بن جشم بن حامد بن جشم بن خيوان.
" البرسمي " منسوب إلى برسم، بطن من حمير، منهم أبو عثمان البرسمي، دمشقي ذكره خليفة في الطبقة الأولى من تابعي الشام.
" البرحي " بالحاء المهملة منسوب إلى بريح، وهم بطن من كندة، منهم القاسم بن عبد الله بن ثعلبة التجيبي ثم البرحي من بني الحارث بن معاوية، سمع عبد الله بن عمرو بن العاص، روى عنه سلمة بن أكسوم وجعفر بن ربيعة.
وفي قضاعة أيضا بريح وهو بريح بن خزيمة بن تيم الله بن أسد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة.
" البكائي " منسوب إلى البكاء وهو ربيعة بن عمرو بن عامر بن ربيعة بن عامر ابن صعصعة، قاله خليفة بن خياط. وقال أبو بكر البرقي: البكاء هو ربيعة بن عامر ابن صعصعة وتبعه على ذلك جماعة؛ وممن ينسب إليه الفجيع بن عبد الله بن جندع بن البكاء بن عمرو البكائي، كان ممن وفد مع أبيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وغيره جماعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
" البكري " منسوب إلى بكر، وبكر في العرب جماعة، منهم بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، قبيل منهم الصحابة والتابعين وجماعة من أهل العلم.
ومنهم بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، ومن ولده أيضا جماعة.
ومنهم بكر بن النخع بن عوف بن المشر بن النخع واسمه جسر بن عمرو بن علة ابن جلد بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب، منهم علقمة بن قيس بن عبد الله ابن مالك بن علقمة بن سلامان بن كهيل بن بكر بن النخع بن عوف، الفقيه صاحب ابن مسعود، وجماعة سواه، وقد ميزنا بين الكل في كتاب الفيصل.
" البكالي " بكسر الباء وتخفيف الكاف، بطن من حمير، قاله الغساني؛ منهم: عمرو البكالي، له صحبة وفي حديثة خلاف؛ وثويب أبو رشيد البكالي، حمصي معروف بكنيته؛ ونوف البكالي هو ابن فضالة؛ وأبو الوداك جبر بن نوف البكالي. وبكال هو ابن دعمي بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل ابن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير بن سبأ، وجماعة غيرهم.

(1/8)



" البكيلي " منسوب إلى بكيل بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان ومن بكيل الثوريون ثور همدان، والأرحبيون، والمرهبيون، كلهم بكيليون؛ منهم أبو السفر سعيد بن يحمد الثوري البكيلي، روى عن ابن عباس والبراء بن عازب وسعيد بن جبير، روى عنه أبو إسحاق وغيره؛ وصالح بن حي الثوري البكيلي وأهله وغيرهم.
" البلوي " منسوب إلى بلي بن عمرو بن إلحاق بن قضاعة، قبيل منهم جماعة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
" البناني " منسوب إلى بنانة وهم ولد سعد بن لؤي، وأم سعد اسمها بنانة، وقيل: بل هي أمة لسعد كانت حضنت بنيه، وقيل بل بنانة أم بني سعد بن ضبيعة بن نزار. وقال الزبير بن بكار: بنانة كانت أمة لسعد بن لؤي حضنت بنيه عمار وعماري ومخزوم بعد أمهم فغلبت عليهم فسموا بها؛ منهم أبو محمد ثابت بن أسلم البناني وغيره. وأما عبد العزيز بن صهيب البناني فليس منسوبا إلى القبيلة وإنما قيل له البناني لأنه كان ينزل سكة بنانة بالبصرة، قاله أبو حاتم البستي، وكذا علي بن إبراهيم البناني ليس منسوبا إلى القبيلة، وإنما قيل له البناني لأنه من بنان ناحية من نواحي مرو الشاهجان. وقد فصلنا بين الكل في كتاب الفيصل.
" البهراني " منسوب إلى بهران بن عمرو بن إلحاف بن قضاعة أخي بلي منهم المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود بن عمرو ابن سعد بن دهيز بن لؤي بن ثعلبة بن مالك بن الشريد بن أبي أهون بن قاس بن دريم بن القين بن أهود بن بهراء يكنى أبا معبد حليف بني زهرة.
" البهزي " منسوب إلى بهز بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر منهم مرة، وقيل: زيد بن كعب البهزي صاحب الظبي الحاقف سك الشام، والحجاج بن علاط البهزي، وضمرة ابن ثعلبة البهزي، وغيرهم من الصحابة.
" البولاني " منسوب إلى بولان بن الغوث بن طيئ. وقال ابن حبيب: بولان اسمه غصين بن عمرو، وحضنه عبد له يقال له بولان فغلب عليه.
" البياضي " منسوب إلى بياضة بن عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، منهم زياد بن لبيد، وسلمة بن صخر، وحبيب بن زيد، وحاجب بن زيد، وخالد بن قيس، وزيد بن الدثنة، وعبد الله بن جابر، البياضيون وكلهم له صحبة.
" البسي " منسوب إلى بطن من حمير منهم توبة بن النمر بن حرمل بن يغلب ابن ربيعة بن نمر بن جاشي الحضرمي ثم البسي، يكنى أبا محجن، جمع له القضاء والقصص بمصر، روى عنه زياد بن عجلان والليث وابن لهيعة وغيرهم.
" البهدلي " منسوب إلى بهدلة، بطن من تميم وهم رهط الزبرقان، وهو بهدلة بن عوف ابن كعب بن سعد بن زيد مناة، بطن من تميم منهم طيسلة بن مياس ويقال ابن علي البهدلي، سمع ابن عمر؛ روى عنه يحيى بن أبي كثير، وفي نسبه اختلاف.
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78827
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

رد: كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الخميس 15 يناير 2015 - 12:11

باب التاء
" التجيبي " منسوب إلى ولد عدي وسعد ابن ي أشرس بن شبيب بن السكون وقيل: السكن بن أشرص بن ثور، وأمهما تجيب بنت ثوبان بن سليم بن رهاء ابن مذحج، نسسبوا إليها وهم خلق كثير وعامتهم بمصر؛ منهم معاوية بن حديج بن جفنة بن قتيرة بن حارثة بن عبد شمس بن معاوية بن جعفر بن أسامة بن أسعد بن أشرس بن شبيب بن السكون بن أشرس بن ثور بن عفير التجيبي، يكنى أبا عبد الرحمن، من ساكني مصر.
" التجوبي " من ولد تجوب بن كندة. ذكر ابن الكلبي أن جده أصاب دما في قومه فوقع إلى مراد فقال: جئت أجوب إليكم فسمي به؛ منهم معاوية بن سعيد بن شريح مصري عزيز الحديث وهذه النسبة فيها نظر.
" الترخمي " منسوب إلى ذي ترخم بن وائل بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي ابن مالك بن زيد بن سهل من حمير، قاله الدارقطني. وقيل: بطن من يحصب وعامتهم بالشام؛ منهم سعيد بن محمد بن سعيد الترخمي وابنه محمد بن سعيد الترخمي حمصيان حدثا جميعا.

(1/9)



" التغلبي " منسوب إلى تغلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة أخي بكر وعنز، وهم خلق كثير من العلماء والشعراء والفرسان.
" التنعي " منسوب إلى تنعة بكسر التاء وسكون النون، وهو تنعة بن هانئ بن عمرو ابن ذهل بن شرحبيل بن حبيب بن عمير بن الأسود بن الضبيب بن عمرو بن عبد ابن سلامان بن الحارث بن حضرموت؛ منهم: أوس بن ضمعج التنعي؛ وعياض بن عياض أبو قيلة التنعي، حديثه عن سلمه بن كهيل؛ وحجر بن عنبس أبو السكن التنعي حدث عن علي عليه السلام، روى عنه سلمة بن كهيل؛ والعيزار بن جرول التنعي، وعمرو بن سويد التنعي الحضرمي الكوفي، يروى عن زيد بن أرقم، وأخوه عامر بن سويد يروى عن عبد الله بن عمرو؛ روى عنه جابر الجعفي؛ ومحمد بن عمير بن سويد التنعي يروى عن أبيه.
" التميمي " منسوب إلى تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار ابن معد بن عدنان.
" التيمي " منسوب إلى تيم وهم جماعة في العرب منهم: تيم قريش، وهم تيم ابن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، منهم آل أبي بكر وآل طلحة وآل جدعان وغيرهم.
ومنهم تيم بن عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر، وهم تيم الرباب قال أبو عبيدة معمر بن المثنى: تيم الرباب ثور وعدي وعكل ومزينة بنو عبد مناة بن أد وضبة بن أد، وإنما سموا الرباب لأنهم ترببوا أي تحالفوا على بني سعد بن زيد مناة. وقال ابن الكلبي: إنما سموا الرباب من بني عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر، وهم تيم وعدي وعوف والأشيب وثور أطحل وضبة بن أد، أنهم غمسوا أيديهم في رب فتحالفوا على بني تميم.
ومنهم تيم اللات بن ثعلبة بن ربيعة الفرس، وقيل تيم اللات بن ثعلبة بن الحصن بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل، يقال فيه التيمي والتيملي. وعامتهم بالبصرة والكوفة. وقال بعضهم: إذا قيل تيملي فهم تيم اللات بن ثعلبة، وإذا قيل تيمري فهم تيم الرباب، وإذا قيل تيمي فهم تيم قريش.
" التيمي " بفتح الياء منسوب إلى بطن من غافق، منهم الماضي بن محمد بن مسعود الغافقي ثم التيمي، يكنى أبا مسعود، روى عن مالك بن أنس، حدث عنه ابن وهب، وكان وراقا يكتب المصاحف، توفي سنة ثلاث و ثمانين ومائة.
" التنوخي " ينسب إلى تنوخ واسمه مالك بن فهم بن تيم الله بن أسد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة، قبيل كبير ينسب إليه خلق كثير.
باب الثاء
" الثاتي " منسوب إلى ثات بن زيد بن رعين، تمام النسب يأتي ذكره. منهم إبراهيم بن زيد بن مرة بن شرحبيل بن حجية بن زكة بن عمرو بن شؤحبيل بن هرم بن آزاذ بن شرحبيل بن حمرة بن ذي يكلان بن ثابت بن زيد بن رعين الرعيني الثاتي المصري أبو خزيمة، ولي القضاء بمصر بعد ان عرضه الأمير أبو عون عبد الملك بن يزيد علي السيف، وقبل ذلك كان يعمل الأرسان وكان من العابدين الزاهدين، حدث عن يزيد بن أبي حبيب؛ روى عنه المفضل ابن فضالة، وخالد بن حميد، وجرير بن حازم، وغيرهم.
" الثعلبي " منسوب إلى ثعلبة بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان ابن سعد بن قيس عيلان، وهم جماعة من الصحابة ومن بعدهم.
وفي مزينة ثعلبة بن ثور بن هدمة بن لاطم بن عثمان بن عمرو بن أد بن طابخة، منهم بشر بن عصمة المزني الثعلبي نسبه الآمدي؛ وهو أحد سادات مزينة، يقال له صحبة، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: " من آذى جهينة فقد آذاني " . وفي فزارة أيضا ثعلبة وهو ابن عدي بن فزارة ينسب إليه بعض الشعراء.
" الثقفي " منسوب إلى ثقيف، واسم ثقيف عمرو بن منبه بن بكر هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر، وثقيف لقب واسمه قسي، وقيل اسمه عمرو كما ذكرناه أولا وقسي لقب، وقيل إنما لقب به لأنه مر بأبي رغال وكان مصدقا فقتله ثقيف، فقيل قسا عليه فسمي قسيا بمعنى قاس قال شاعرهم:
نحن قسي وقسا أبونا

(1/10)



ويقال: إنه قسي بن النبيت بن منبه بن منصور بن يقدم بن أفصي بن دعمي ابن إياد بن نزار بن معد بن عدنان، وتنكر بنو ثقيف ذلك وتقول: نحن بنو قسي بن منبه بن بكر بن هوازن. ويقال: ثقيف بن إياد بن نزار بن معد. والأصح الأول كما ذكرناه أولا وعليه ابن الكلبي وغيره من أهل النسب. ومن ثقيف خلق كثير من الصحابة والتابعين من العلماء والأمراء والفرسان والشعراء، وعامتهم كانوا في الطائف ثم انتشروا في البلاد.
" الثمالي " منسوب إلى ثمالة وهو عوف بن أسلم بن أحجن بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث، قاله ابن الكلبي وخليفة ابن خياط وابن حبيب. وقيل: ثمالة بن لهب بكسر اللام وسكون الهاء من لهب بن قطن بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد، والأول هو الصحيح لاجتماع أئمة النسب عليه. وقال ابن حبيب: ثمالة وهو عوف بن أسلم بن كعب كان يسقيهم اللبن بثماله فسمي بذلك؛ منهم مسعود بن عياض الثمالي ذكره خليفة في الطبقة الأولى من التابعين ممن سكن الكوفة، ومحمد ابن يزيد المبرد النحوي الثمالي، وابن براق الثمالي الشاعر، وغيرهم.
" الثوري " منسوب إلى ثور، وثور في العرب حماعة منهم: ثور بن عبد مناة بن أد ابن طابخة بن إلياس بن مضر، منهم الربيع بن خيثم يكنى أبا يزيد، وأهله، كذا قاله خليفة بن خياط. وقال غيره: هو من ثور أطحل؛ ومنهم سفيان بن سعيد ابن مسروق بن حبيب بن رافع ابن عبد الله بن موهبة بن أبي عبد الله بن منقذ بن نصر بن الحارث بن ثعلبة بن ملكان بن ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة، وقيل غير ذلك في نسبه، إمام أهل الكوفة، وأهله.
ومنهم ثور همدان وهو من ولد صعب بن دومان بن بكيل بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، منهم الحسن بن صالح بن حي، وأخوه وأهله.
باب الجيم
" الجبلاني " منسوب إلى جبلان بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن حمير، قاله الدارقطني: وقيل: جبلان بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن غوث بن حيدان بن قطن، وقيل: ابن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن هميسع بن حمير، بطن من حمير، منهم يونس بن ميسرة بن عابس الجبلاني وغيره.
" الجحدري " منسوب إلى جحدر، واسمه ربيعة بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل. وقد ذكرنا باقي النسب، بطن، منهم عاصم بن الصباح الجحدري، يكنى أبا المجشر، مات بعد قتل الوليد، قاله خليفة ابن خياط.
" الجدادي " بضم الجيم وبدالين مهملتين الأولى منهما مخففة، منسوب إلى الجديد قبيلة من خولان، وهم ولد رافع بن مالك بن خولان، وإنما سموا بالجديد لأن رازحا لما شاب خضب، فكان إذا أعاد الخضاب يقول: خولان جدد رازح، فسمي الجديدة. قال ابن يونس: وحدثني أشياخ من خولان عن آبائهم ومن أدركوا من أشياخهم عن آبائهم وهم يقولون إذا نسبوا إلى هذه القبيلة الجدادى بالألف؛ منهم أسيد الخولاني ثم الجدادي، شهد فتح مصر وصحب عمر بن الخطاب، قاله ابن يونس؛ ومنهم الليث بن عاصم بن العلاء بن مغيث بن الحارث بن عامر الخولاني ثم الجدادي، من أهل مصر، سمع الحسن بن ثوبان، روى عنه عبد الله بن وهب وإدريس بن يحيى وغير هؤلاء وعامتهم بمصر.
" الجدلي " منسوب إلى جديلة قيس وإلى جديلة طيئ. أما جديلة قيس فقال ابن حبيب: في قيس عيلان جديلة وهم فهم وعدوان ابنا عمرو بن قيس عيلان. وقال أبو عبيدة معمر بن المثتى: جسر بن محارب وغني وباهلة وفهم وعدوان جديلة يد واحدة، كلهم من مضر. وقال الزبير بن بكار: جديلة بنت مر ولدت فهما وعدوان ابني عمرو بن قيس عيلان إليها ينسبون. وقال خليفة بن خياط: جديلة بنت مر بن أد بن طابخة، ويقال هي مر شن بن عبد القيس أبوهم عدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان، منهم قيس بن مسلم أبو عمرو الجدلي، روى عن طارق بن شهاب أحمسي وعبد الرحمن بن أبي ليلى، روى عنه الأعمش ومسعر والثوري وشعبة وغيرهم بالكوفة.

(1/11)



وأما جديلة طيئ فهي جديلة بنت سبيع بن عمرو بن حمير، وهي أم جندب وحور ابني خارجة بن سعد بن فطرة بن طيئ وفيه خلاف.
" الجشمي " منسوب إلى جشم بن معاوية بن بكر بن هوزان بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان، منهم مالك بن نضلة بن حديج أبو أبي الأحوص الجشمي له صحبة ورواية، وغيره من الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
وإلى جشم بن الخزرج من الأنصار، منهم معاذ بن جبل وأهله.
وإلى جشم بن سعد بن زيد مناة بن تميم بن مر، وهم قليل، منهم دريد بن الصمة الشاعر وغيره.
" الجذامي " منسوب إلى جذام، واسمه عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ إخوة لخم وعاملة، وقيل جذام بن عدي بن عمرو بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان. وقيل: هو ولخم من ولد إراشة بن مر بن طابخة. وإراشة لحق باليمن. وقيل: جذام هو عمرو بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد قاله شباب وغيره. وقال شباب: ويقال جذام بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. قال: وروى هشام بن عروة عن أبيه قال: سألت عائشة عن جذام فقالت: قال أبو بكر الصديق: جذام بن أسد بن خزيمة. قال شباب: منهم عدي الجذامي وغيره. وقال ابن البرقي: ومن جذام بن عدي أخي لخم زنباع بن سلامة الجذامي، له صحبة ورواية.
" الجذمي " بفتح الذال المعجمة وهو القياس، لكن أصحاب الحديث يقولون الجذمي بسكون الذال، منسوب إلى جذيمة بن عوف بن بكر بن عوف بن أنمار ابن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، منها الجارود العبدي الجذمي سد عبد القيس، وأبو مسلم الجذمي وغيرهما.
وفي عبس أيضا جذيمة، وهو جذيمة بن رواحة بن قطيعة بن عبس بن بغيض ابن ريث بن غطفان، ينسب إليها بعض الشعراء.
" الجرادي " منسوب إلى بطن من تميم، منهم أبو عاصم الجرادي، بصري، أحد الزهاد، كان على عهد مالك بن دينار ومحمد بن واسع.
" الجرمي " منسوب إلى جرم بن ربان بن ثعلبة بن حلوان بن عمران بن إلحاف ابن قضاعة، كذا قاله خليفة بن خياط.
منهم أسماء بن ربان الجرمي له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وكليب بن شهاب الجرمي له ولأبيه شهاب صحبة، وغير هؤلاء.
الجرهمي " منسوب إلى جرهم بن قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام ابن نوح.
" الجرشي " منسوب إلى جرش بن أسلم بن زيد بن عوف بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن ايمن بن هميسع ابن حمير، وقيل: اسم جرش منبه؛ منهم الغازي بن ربيعة بن عمرو بن عوف الجرشي كان شريفا زمن معاوية، وغيره. وجماعة سوى هؤلاء يقال لهم الجرشيون، وهم منسوبون إلى جرش من مخاليف اليمن، وقد ميزنا بينهم في كتاب الفيصل.
" الجريري " بضم الجيم وبراءين مهملتين منسوب إلى جرير بن عباد، بضم العين وتخفيف الباء، بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر ابن وائل، وتمام النسب قد كرر في مواضع، بطن منهم سعيد بن إياس الجريري وغيره.
" الجسري " منسوب إلى جسر بن عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار، منهم أبو عبد الله الجسري واسمه حميري بن بشير. قال خليفة بن خياط.
" الجعفري " منسوب إلى جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، بطن من بني عامر، منهم لبيد بن ربيعة بن عامر بن مالك بن جعفر الشاعر.
" الجعفي " منسوب إلى جعفي بن سعد العشيرة بن مذحج، وهو مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، قبيلة منهم جماعة كثيرة من الصحابة والخالفين من العلماء وغيرهم.
" الجعدي " منسوب إلى جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية ابن بكر بن هوزان بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان، بطن منهم النابغة الجعدي واسمه قيس بن عبد الله بن عدس بن ربيعة بن جعدة بن كعب، أبو ليلى الشاعر المشهور، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، قيل: عاش مائة وثمانين سنة، وقال ابن قتيبة: عاش مائتين وعشرين سنة ومات بأصبهان.

(1/12)



" الجفني " منسوب إلى جفنة بن عمرو بن عامر ماء السماء، وقد تكرر باقي النسب في مواضع. وأولاد جفنة أكثرهم كانوا بالشام ومن ولده الحارث بن أبي شمر العساني.
" الجمحي " منسوب إلى جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة، بطن من قريش منهم آل مظعون وغيرهم، وعامتهم بمكة.
" الجملي " منسوب إلى جمل بن كنانة بن ناجية بن مراد، بطن منهم هند بن عمرو ابن جندلة بن كعب بن عبد بن زمعة بن جمل بن كنانة الجملي، يكنى أبا بكر، قتل مع علي رضي الله عنه يوم الجمل سنة ست وثلاثين، وعبد الله بن سلمة المرادي الجملي يكنى أبا العالية، شهد مع علي يوم الجمل وصفين؛ ومرة بن طارق بن عبد الله ابن الحارث بن الحارث بن سلمة بن كعب بن وائل بن جمل بن كنانة الجملي، وابنه عمرو بن مرة، وغير هؤلاء، وعامتهم بالكوفة.
" الجمري " بعد الميم راء؛ منسوب إلى جمرة بن شداد بن عتبة بن ثعلبة بن يربوع. وتمام النسب يأتي ذكره، بطن من تميم منهم عثمان أبو إبراهيم الجمري، بصري روى عنه سيار، قاله ابن الفرضي والمحلة المشهورة ببني جمرة بالبصرة منسوبة إليهم.
" الجندي " منسوب إلى الجند بطن من المعافر، وهو جند بن شهران، منهم أحنف الجندي، روى عنه أبو قبيل المعافري؛ وشرف بن محمد بن الحكم المعافري ثم الجندي، روى عن خنيس بن عامر؛ ومحمد بن عبد الرحمن الجندي، روى عن معمر بن راشد، روى عنه محمد بن إدريس الشافعي الإمام، وغير هؤلاء وعامتهم بمصر.
" الجنبي " منسوب إلى جنب بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج، وهو مالك بن أدد ابن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان أخو صداء ورهاء، سمي جنبا لأنه جانب إخوته حيث تحالفوا؛ منهم أبو ظبيان حصين الجنبي، حدث عن علي وابن مسعود وسلمان وجرير وابن عباس وغيرهم، روى عنه ابنه قابوس والنخعي وسماك بن حرب وغيرهم، وجماعة سواه. وقال هشام بن الكلبي: إنما سمي منبه والحارث والغلي وسيحان وشمران وهفان بنو يزيد بن حرب بن علة بن جلد بن مالك بن أدد، جنبا لأنهم جانبوا صداء وهو يزيد بن حرب وحالفوا سعد العشيرة فسموا جنبا وقال خليفة بن خياط: جنب هم ولد يزيد بن حرب بن علة بن جلد بن مالك بن أدد، قال: ومنهم أبو ظبيان حصين بن جندب بن عمرو بن الحارث ابن وحشي بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب.
" الجهني " منسوب إلى جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة، قبيلة عظيمة تنسب إليها بطون كثيرة، منها بشر كثير من الصحابة ومن بعدهم.
" الجندعي " منسوب إلى جندع بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة، منهم عطاء بن يزيد الليثي الجندعي أحد التابعين، وجماعة سواه.
" الجهضمي " منسوب إلى جهضم بن عوف بن مالك بن فهم، وبنو جهضم يقولون: جهضم بن جذيمة الأبرش بن مالك بن فهم بن غنم. وقيل: هو جهضم بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران. وقيل: الجهاضم ولد مالك بن فهم بن غنم بن دمس، وهي اثنا عشر فخذا: معن، وسليمة، وهناء، وجهضم، وشبابة، وبنو فراهيد، وجرموز، ومسلمة، وعمرو، وظالم، والحارث، كذا في كتابي.
" الجوني " منسوب إلى الحون بطن من كندة منهم أبو عمران عبد الملك بن حبيب الجوني، سمع جندب بن عبد الله البجلي وأنس بن مالك وأبا بكر بن أبي موسى، روى عنه شعبة وهمام بن يحيى وسلام بن أبي مطيع. وأبو عمران موسى بن سهل ابن عبد الحميد الجوني البصري، حدث عن عبد الواحد بن غياث وهشام بن عمار ومحمد بن رمح وغيرهم، روى عنه دعلج بن أحمد والقطيعي وعمر بن نوح البجلي وغيرهم.
" الجيشاني " منسوب إلى جيشان بن عيدان بن حجر بن ذي رعين، وتمام النسب يأتي، منهم أبو وهب الجيشاني؛ وأبو سالم الجيشاني، وجماعة سواهما، وعامتهم بمصر.
" الجروي " بفتح الجيم كذا يقوله أصحاب الحديث، والقياس يقتضي خلاف ذلك، منسوب إلى جري بن عوف بن أسود بن فروة بن حشم بن جذام، بطن من جذام منهم أبو علي الحسن بن عبد العزيز الجروي الجذامي من أهل مصر، واهل بيته وجماعة سواهم؛ وعامتهم بمصر.
باب الحاء

(1/13)



" الحارثي " منسوب إلى حارثة بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن أوس ابن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة ابن مازن بن الأزد، وهم جماعة من الأنصار ومن أولادهم، وعامتهم بالمدينة.
وإلى الحارث بن كعب من اليمن، وكعب هو ابن علة بن جلد بن مالك ابن أدد بن زيد بن يشجب؛ ومنهم شريح بن هانئ بن يزيد أبو المقدام، والربيع بن زياد الحارثي عامل معاوية على خراسان، وبشير الحارثي، وجماعة ذكرناهم في الفيصل.
" الحبراني " منسوب إلى حبران بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس ابن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن ايمن بن هميسع بن حمير، قبيل من اليمن منهم أبو راشد الحبراني وغيره.
" الحبشي " منسوب إلى حبش، حي من حمير، منهم أبو سلام الحبشي واسمه ممطور، وأهله وجماعة سواه.
" الحجوري " منسوب إلى حجور بن أسلم بن عليان بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.
" الحجري " منسوب إلى حجر بن ذي رعين، واسمه يريم بن زيد بن سهل بن عمرو ابن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب، وقد مر باقي النسب، وهم جماعة وعامتهم بمصر، منهم عباس بن جليد بالجيم الجحري. وأبو قرة محمد بن حميد، ودخين الحجري، وجماعة سواهم.
وإلى حجر بن عمران بن عمرو بن عامر ماء السماء، وقد مضى تمام النسب، منهم أبو عثمان سعيد بن بشير بن مروان الأزدي ثم الحجري، مصري، وأبو بشر سعيد بن علي الحجري كان فرضيا وله في الفرائض مصنفات؛ وابنه الإمام أبو محمد عبد الغني بن سعيد الحجري حافظ المصريين وله المصنفات المعروفة، وغير هؤلاء، وعامتهم أيضا بمصر.
" الحبطي " منسوب إلى الحارث بن مازن بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخة، وهذا لقب لقب به لأنه كان في سفر فأصابه الحبط فهلك فسمي الحبط وقيل لأولاده الحبطات؛ وعامتهم بالبصرة.
" الحداني " منسوب إلى بطن من الأزد، وهو حدان بن شمس بن عمرو بن غنم ابن غالب بن عثمان بن نصر بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك ابن نصر بن الأزد، وهم جماعة وعامتهم بالبصرة.
وفي همدان أيضا ذو حدان بن شراحيل بن ربيعة بن جشم بن حاشد بن جشم ابن خيوان بن نوف بن همدان الحداني.
" الحدائي " منسوب إلى الحداء قال الطبراني: هو حي من مراد، قال ابن الحباب هو الحدا بفتح الحاء وتشديد الدال ابن نمرة بن ناجية بن مراد بن مالك بن أدد بن زيد.
وقال الدارقطني: في مذحج بطن بالكوفة هو الحدا بن نمرة بن سعد العشيرة بن مالك بن أدد، منهم أبو ثور حبيب بن مليكة الحدائي.
" الحدسي " بفتح الحاء والدال منسوب إلى حدس بطن من لخم. وقال الدارقطني: حدس بن إراش بن جزيلة بن لخم بن عدي بن أشرس بن شبيب بن السكون، منهم إبراهيم بن أحمد بن أسيد اللخمي الحدسي، يحدث عن أسد ابن موسى روى عنه عبد الله بن الأزهر بن سهيل.
" الحرشي " منسوب إلى حريش بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية ابن بكر بن هوازن بن منصور، وهم جماعة عامتهم بالبصرة ونيسابور.
" الحرقي " منسوب إلى الحرقة بن عامر بن ثعلبة بن مودعة. وقال هشام الكلبي: مودوعة ابن جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن إلحاف بن قضاعة، قاله المفضل ابن سلمة. وقال الأبيوردي: الحرقة هم حميس بن عامر بن ثعلبة بن مودوعة، وإنما سموا لأنهم أحرقوا بني سهم بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بالنبل، منهم عبد الرحمن بن يعقوب الحرقي مولاهم وابنه العلاء بن عبد الرحمن.
وفي العرب حرقة سوى من ذكرناه.

(1/14)



" الحرازي " منسوب إلى حراز بفتح الحاء وتخفيف الراء ثم زاي في آخره، وقال الدارقطني: حران بتشديد الراء وآخره نون، والصواب الأول، وهو حراز بن عوف ابن عدي بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن ايمن بن هميسع بن حمير بن سبأ، واخو جراز هوزن وهما بطنان في ذي الكلاع. وقبائل ذي الكلاع: نخلان، والأشروع، وعرنة، وعنة، ويكالم، وبكيل، وبهيل، وزنجع، والفقاعة، وذو مناخ، وريمان، وعروان، وبعدان، والخبائر، ونعيمة، والسحول، وسيبان، وحميم، وأحاظة، وميتم وحراز، وهوزن، وسلف بن يقطن، فتكلع هؤلاء في الجاهلية على سميفع بن ناكور إلا حرازا وهوزنا فإنهما تكلعا على جده يزيد بن النعمان. والتكلع: التجمع. ومن هذه القبيلة عبد الرحمن بن أوس الحرازي روى عن الخيار بن العباس الحجري، روى عنه عمرو بن الحارث ولم يرو عنه غيره؛ وجماعة سواه وعامتهم بالشام.
" الحرمازي " منسوب إلى حرماز بن الحارث بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخة ابن إلياس بن مضر أخو مازن؛ منهم أعشى مازن، قيل هو حرمازي فنسب إلى أعمامه؛ وجماعة سواه وعامتهم بالبصرة.
" الحرامي " منسوب إلى بن سعد بن مالك بن سعد بن زيد مناة بن تميم؛ بطن له خطة بالكوفة؛ منهم عيسى بن المغيرة الحرامي روى عن الشعبي وغيره، روى عنه الثوري، قاله أبو أحمد العسكري، وهو من الأجارب. قال ابن حبيب: ومن بني كعب بن سعد الأجارب وهم: حرام وعبد العزي ومالك وجشم وعبد شمس والحارث، بنو كعب، سمي هؤلاء البطون الأجارب لأنهم أجربوا من حاربوا.
وإلى حرام بن سعد بن عدي بن فزارة بن ذبيان بن بغيض، وهم قليل منهم بعض الشعراء، وهم بالبصرة.
" الحضرمي " منسوب إلى حضرموت بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس ابن وائل بن الغوث بن حيدان بن قطن بن عريب الأكبر بن الفزر بن نبت بن أيمن بن الهميسع بن حمير بن سبأ، كذا نسبه أبو بكر البرقي، وقد خولف في بعض الأسامي. منهم وائل ابن حجر بن ربيعة بن وائل بن نعمان بن زيد بن سبأ ابن عمرو بن حجر بن عمرو بن قيس بن كعب بن سهل بن زيد بن حضرموت؛ وخلق كثير من الصحابة والتابعين ومن بعدهم، وعامتهم بمصر والشام والكوفة.
" الحكمي " منسوب إلى الحكم بن سعد العشيرة بن مذحج وهو مالك بن أدد بن زيد ابن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، وهم نفر يسير؛ منهم الحسن بن هانئ الشاعر.
" الحميري " منسوب إلى حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان واسمه يقطن بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح، شعب في اليمن، وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم: " إن هذا الأمر كان في حمير فنزعه الله منهم وصيره في قريش " ، رواه راشد بن سعد عن أبي حي عن ذي مخبر.
" الحمدي " منسوب إلى حمدي بن بادي بطن من القياتة وهم غافق؛ منهم أبو موسى الغافقي ثم الحمدي، واسمه مالك بن عبادة بن كناد بن أودع ابن الترماء، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وشهد فتح مصر، روى عنه وداعة الحمدي ونفر سواه، وهم بمصر.
" الحميدي " منسوب إلى حميد بن زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزي بن قصي بن كلاب، فصيل من أسد قريش، وفي حديث ابن عباس: إن ابن الزبير قدم علي الحميدات والتويتات والأسامات. قال الأزرقي: الحميدات بنو حميد ابن زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزي، والتويتات بنو تويت بن الحارث بن أسد، والأسامات بنو أسامة بطن من بني أسد، كل هؤلاء من بني أسد. كان ابن الزبير إذا دعا الناس في الإذن على بابه في العطاء إذا خرج يبدأ ببني أسد بن عبد العزي على ابن عباس وبني هاشم، فلما جاء عبد الملك بن مروان أعطى بني عبد شمس ثم بني هاشم وبني المطلب وبني نوفل، فإذا فرغ من عبد مناف أعطى بني الحارث ابن فهر من قبل أسد. وقال: والله لأقدمن عليهم أبعد بطن من قريش، فإذا فرغ من بني الحارث بن فهر أعطى بني أسد. ومن الحميدات عبد الله بن الزبير ابن عيسى بن عبيد الله بن الزبير بن عبيد الله بن حميد الحميدي، صاحب سفيان ابن عيينة والشافعي.

(1/15)



" الحمامي " بفتح الحاء وتخفيف الميم منسوب إلى بني حمامة من أزد عمان، وهم نفر يسير منهم الأشتر الحمامي. ذكره الآمدي.
" الحميسي " منسوب إلى حميس بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر أخي مر، بطن منهم نفر يسير من أهل العلم.
" الحنفي " منسوب إلى حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط ابن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة أخي عجل بن لجيم، وهم جماعة كثيرة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من العلماء والأمراء والفرسان والشعراء، وعامتهم كانوا باليمامة ثم تفرقوا.
" الحنظلي " منسوب إلى حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، بطن، وعامتهم بالبصرة.
" الحوطي " منسوب إلى حوط، بطن من مذحج، وعامتهم بالشام. قال ابن ابي حاتم قال أبو زرعة: عبد الوهاب بن نجدة شيخ صالح من بني حوط من مذحج من العرب.
" الحوتكي " منسوب إلى حوتكة بن أسلم بن إلحاف بن قضاعة، بطن، وهم بمصر، منهم عبد الرحمن بن أبي زياد الحوتكي أبو كنانة من أهل مصر، توفي سنة ست وتسعين ومائة، قاله ابن يونس.
" الحبتري " منسوب إلى حبتر، بطن من كعب ثم من خزاعة؛ منهم عائذ بن أبي ضب الكعبي ثم الحبتري يروى عن أبي مريرة.
" الحماني " منسوب إلى حمان بن عبد العزي بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم قاله المبرد، بطن منهم أبو يحيى الحماني وجماعة سواه.
" الحذاقي " منسوب إلى حذاقة، بطن من قضاعة، قال الدارقطني في نسب قضاعة: جشم والحارث ابنا بكر بن عامر الأكبر بن عوف أمهما هند بنت أنمار بن عمرو ابن إياد من حذاقة، يقال لهم بنو الحذاقية بها يعرفون، ومن أهل صنعاء رجلان أخوان حدثا عن عبد الرزاق بن همام وهما محمد وإسحاق ابنا يوسف الحداقي، روى عنهما عبيد بن محمد الكشوري الصنعاني.
باب الخاء
" الخارفي " منسوب إلى خارف وهو مالك بن عبد الله بن كثير بن مالك بن جشم ابن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، نزلوا الكوفة؛ منهم عبد الله بن نمير الخارفي وأهله وجماعة سواهم.
" الخبائري " منسوب إلى خبائر بن سواد بن عمرو بن الكلاع بن شرحبيل، بطن من الكلاع؛ منهم يونس بن ياسر الخبائري، مصري روى عنه سعيد بن كثير بن عفير، وأخوه إياد بن ياسر بن إياد الخبائري، وجماعة سواهما، وعامتهم بالشام.
" الخبذعي " منسوب إلى خبذع بن مالك بن ذي بارق، بطن من همدان، منهم: إسماعيل بن بهرام الخبذعي، يروى عن عبد الرحمن بن مالك بن مغول؛ والقاسم بن الوليد الخبذعي، ومحمد بن مساور الخبذعي، وجماعة سواهم.
" الخثعمي " منسوب إلى خثعم بن أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك ابن زيد بن كهلان، وقيل: خثعم هو أفتل بن أنمار بن إراش بن عمرو بن الخيار ابن الغوث بن نبت بن مالك. وقال ابن الكلبي: خثعم: جمل كان يحمل لهم، وكان يقال: احتمل آل خثعم. وقال غيره: لما تحالفوا على بجيلة نحروا بعيرا فتخثعموا بدمه أي تلطخوا. وقال ابن إسحاق: خثعم هو أفتم بن أنمار، وخثعم جبل تحالفوا عنده. منهم أسماء بنت عميس الخثعمية وغيرها من الصحابة والتابعين وأهل العلم.
" الخدري " منسوب إلى خدرة، واسمه الأبجر بن عوف بن الحارث بن الخزرج بن حارثة بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد، وقيل: خدرة أم أبجر والأول أشهر، بطن من الأنصار منهم أبو سعيد سعد بن مالك بن سنان ابن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر، وغيره من الأنصار وهم نفر قليل بالمدينة.
" الخزرجي " منسوب إلى الخزرج الأكبر بن حارثة بن ثعلبة البهلول بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة الغطريف بن امرئ القيس البطريق بن ثعلبة العنقاء ابن مازن وهو جماع غسان بن الأزد، وهو دراء بن الغوث أخي الأوس، وأمهما قيلة بنت كاهل بن عذرة بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن إلحاف بن قضاعة، والأنصار كلهم من ولد الأوس والخزرج.

(1/16)



" الخزاعي " منسوب إلى خزاعة وهو كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة ابن عمرو بن عامر ماء السماء. وقد تكرر باقي النسب، وعمرو بن لحي أبو خزاعة هو الذي رآه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يجر قصبة في النار، وهو أول من سيب السوائب وبح البحيرة وغير دين إبراهيم. ومن خزاعة خلق كثير من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أهل العلم وغيرهم.
" الخشني " منسوب إلى خشين بن النمر بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة، بطن منهم أبو ثعلبة الخشني وغيره، وعامتهم بالشام.
" الخضري " بضم الخاء وسكون الضاد المعجمة منسوب إلى خضر، بطن من قيس عيلان، وهم بنو مالك بن طريف بن خلف بن محارب بن خصفة بن قيس بن عيلان، يقال لهم الخضر. وقال أبو عبيدة معمر بن المثنى: الخضر هو مالك بن طريف ابن خلف بن محارب بن خصفة كان آدم فسمي ولده الخضر، منهم عامر الرام ويقال ابن الرام أخو الخضر ذكر في من له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ ومنهم شيبة الخضري روى عن عروة بن الزبير، روى عنه إسحاق بن عبد الله ابن أبي طلحة؛ ومنهم صخر بن الجعد الخضري وغيرهم.
" الخطامي " منسوب إلى خطامة فخذ من طيئ؛ منهم بن الغضوبة، ويقال: الغضوب الخطامي الطائي العماني، وهو جد أحمد وعلي ابني حرب الطائي،وله خبر عجيب يخرج في أعلام النبوءة من أخبار الكهان، وفي خبره قال: قلت يا رسول الله إني امرؤ من خطامة طيئ، وإني مولع بالطرب وشرب الخمر، فادع الله يذهب ذلك عني " قال " فدعا لي. فأذهب الله عني ما كنت أجد في حديث طويل.
" الخطمي " منسوب إلى خطمة فخذ من الأنصار، من الأوس، واسمه عبد الله بن جشم ابن مالك بن الأوس بن حارثة. منهم عبد الله بن يزيد الخطمي الأنصاري وغيره وعامتهم بالمدينة.
" الخولاني " منسوب إلى خولان، قبيل كبير، واسم خولان أفكل بن مالك بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان ابن سبأ، وعامتهم بالشام. منهم أبو إدريس الخولاني وأبو مسلم الخولاني وغيرهما. وفي حديث شعبة عن عبيد الله بن حنين عن ابن مغفل قال: كان على عائشة محرر من ولد إسماعيل فقدم على النبي صلى الله عليه وسلم بسبي من خولان، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا تعتقي من هؤلاء وأعتقي من سبي بلعنبر وبني لحيان " " قال ابن حبيب: خولان هو فكل بن عمرو " .
" الخندفي " منسوب إلى خندف، وهي امرأة إلياس بن مضر بن نزار، فنسب ولد إلياس إليها.
" الخناعي " منسوب إلى خناعة " بن سعد بن هذيل " بطن من هذيل، منهم خطاب ابن دينار أبو طلحة الخناعي مولى هذيل، ثم لبطن منهم يقال لهم خناعة. روى منه عمرو بن الحارث وسعيد بن أبي أيوب وابن لهيعة. وقد روى الأوزاعي عن شامي، والمصري مستقيم الحديث.
" الخليفي " منسوب إلى خليفة بطن من المعافر، منهم صمل بن عوف المعافري ثم الخليفي، أبو عبادة، شهد فتح مصر؛ وابنه عبادة بن صمل ذكره ابن يونس.
" الخلاوي " منسوب إلى الخلاوة بطن من بني سعد بن تجيب، وهو خلاوة بن جد ابن حنين، وهم بمصر؛ منهم سعد بن مالك بن عبد الله بن سيف التجيبي ثم الخلاوي أبو عمرو، كتب عنه ابن يونس.
" الخيواني " منسوب إلى خيوان بن نوف بن همدان، من ولده الجماء الغفير من حملة العلم والشعراء والأمراء؛ قاله الدارقطني بالراء بدل الواو، وقال أبو نصر: الأكثر والأشهر أنه خيوان بالواو.
" الخفاجي " منسوب إلى خفاجة بن عمرو بن عقيل، وتمام النسب يأتي، منهم جماعة من الفرسان، ودورهم أكناف نجد وأطراف العراق والشام. واسم خفاجة معاوية اشتهر باللقب، قال ابن حبيب: طعن رجلا من اليمن فأخفجه.
باب الدال

(1/17)



" الدارمي " منسوب إلى دارم واسمه بحر، وإنما سمي دارما لأن قوما أتوا أباه يسألونه فقال: اذهب فأت بالخريطة التي عند أمك لنعطيهم منها، فجاء بها يحملها يقارب خطوة مثقلا، فقال: قد جاءكم يدرم بها، فسمي دارما. وهو دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بطن من بني تميم، منهم أبو العشر الدارمي أسامة بن مالك بن قهطم وجماعة سواه، وعامتهم بالبصرة.
" الدالاني " منسوب إلى دالان، منهم أبو خالد يزيد بن عبد الرحمن الدالاني، يروي عن المنهال بن عمرو، والحكم بن عتيبة وغيرهما.
وفي همدان دالان بن سابقة بن ناشج بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد ابن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.
" الداري " منسوب إلى الدار بن هاني بن حبيب بن دارة بن لخم بن عدي، بطن من لخم؛ منهم أبو رقية تميم بن أوس بن حارثة بن سود بن جذيمة بن ذراع بن عدي بن الدار بن هانئ الداري وجماعة سواه من الصحابة.
" الدوسي " منسوب إلى دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث ابن كعب بن مالك بن نصر بن الأزد، بطن من الأزد، منهم أبو هريرة. وقد اختلف في اسمه اختلافا كثيرا، فقال خليفة بن خياط: وهو عمير بن عامر بن عبد ذي الشري بن طريف بن عتاب بن أبي صعب بن منبه بن سعد بن ثعلبة ابن سليم بن فهم بن غنم بن دوس. ويقال: أبي هريرة سكين بن ودمة، ويقال: عبد عمرو بن عبد غنم، ويقال: عبد الله بن عامر، ويقال: برير عشرفة. والأشهر عند أئمة الحديث أن اسمه كان عبد شمس في الجاهلية فسماه النبي صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن.
" الدوماني " بفتح الدال منسوب إلى دومان بن بكيل بن جثم بن خيوان بن نوف ابن همدان.
" الدهني " أصحاب الحديث يقولون بتسكين الهاء، وقال أبو أحمد هو بفتح الهاء، منسوب إلى دهن بن معاوية بن أسلم بن أحمس بن الغوث بن أنمار، بطن منهم عمار بن معاوية الدهني وابنه معاوية بن عمار وولده.
وفي عبد القيس دهن بن عذرة بن منبه بن نكرة بن لكيز بن أفصي بن عبد القيس.
" الدهني " بكسر الدال منسوب إلى دهنة بطن من الأزد ثم من غافق، منهم حكيم بن سعد الدهني مولاهم، مصري كان عريفا عليهم وكان فصيحا عالما، وولده؛ وخالد بن زياد وخالد الغافقي الدهني وغيرهم. ذكرهم ابن يونس، وهم بمصر.
" الدولي " منسوب إلى الدول بن حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل؛ قال ابن النطاح عن أبي اليقظان. وأما الدول يعني بضم الدال وسكون الواو ابن بكر فعددهم كثير، فمن بني الدول بنو نفاثة، منهم فروة بن نفاثة وقد ملك بعض الشام في الجاهلية، قال: وزعم يونس أن الدول امرأة من بني كنانة، وهو رهط أبي الأسود. وأما بنو عدي بن الدول فلهم عدد كثير بالحجاز. ومن بني عدي عمرو بن جندل بن سفيان ، وقتل عمرو في بعض المشاهد التي قاتلهم النبي صلى الله عليه وسلم، فولد عمرو ظالما وهو أبو الأسود، وأمه الطويلة من بني عبد الدار بن قصي. انتهى كلام أبي اليقظان.
وقال ابن حبيب: وفي عنزة الدول بن صباح بن عتيك بن أسلم بن يذكر بن عنزة. وفي الأزد الدول بن سعد مناة بن غامد. وفي ضبة بن أد بن ثعلبة بن سعد بن ضبة. وفي الرباب الدول بن جل بن عدي بن عبد مناة بن أد. انتهى كلام ابن حبيب.
وقال ابن قتيبة: الدول في حنيفة، والديل في عبد القيس، والدول بالهمز في كنانة منهم أبو الأسود.
وقال أبو علي ابن غسان: أبو الأسود الدولي على زنة العمري، هكذا يقول البصريون، منسوب إلى دئل حي من كنانة. قال عيسى بن عمر: كسر الهمز على الأصل وكان جماعة يقولون فيه الديلي.
وقال ابن فارس: الدؤل يعني بضم الدال وفتح الهمزة قبيلة من كنانة، والدئل يعني بكسر الهمزة في عبد القيس. قال البخاري: الديلي من حنيفة، والدؤلي من كنانة، ذكره في ترجمة محمد بن عمرو بن حلحلة، فقيل الديلي وقيل الدؤلي.

(1/18)



وقال محمد بن سلام الجمحي والعنزي: أبو الأسود الدئلي بضم الدال وكسر الهمزة، وقال المبرد: الدؤلي بضم الدال وفتح الهمزة من الدئل بضم الدال وكسر الهمزة، والدئل: دابة، وامتنعوا أن يقولوا أبو الأسود الدئلي لئلا يوالوا بين الكسرات فقالوا الدؤلي كما قالوا في النمر النمري.
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78827
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

رد: كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الخميس 15 يناير 2015 - 12:14


باب الذال
" الذبحاني " بضم الذال منسوب إلى ذبحان بن صهابة بن مالك بن غيدان بن حجر ابن ذي رعين، بطن من رعين. منهم: عتبة بن عمرو بن صالح بن ذبحان الرعيني ثم الذبحاني، رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، شهد فتح مصر، قاله ابن يونس؛ وإياد بن طاهر الرعيني ثم الذبحاني؛ وطاهر بن ابن معاوية الذبحاني، وجماعة سواهم وهم بمصر.
" الذبياني " منسوب إلى ذبيان بن بعيص بن ريث بن غطفان، بطن من غطفان، منهم النابعة الذبياني وغيره.
" الذكواني " منسوب إلى ذكوان بن ثعلبة بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان؛ منهم صفوان بن المعطل بن ربيضة بن خزاعي بم محارب بن مرة بن فالح بن ذكوان السلمي ثم الذكواني، أسلم قبل المريسيع وشهد يوم المرسيع، وقال الواقدي: شهد الخندق والمشاهد بعد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ونفر سواه.
" الذهلي " منسوب إلى ذهل الأكبر بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر ابن وائل، منهم حضين بن المنذر أبو ساسان وجماعة من الصحابة والفرسان.
وإلى ذهل الأصغر، وهو ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن أخى ذهل الأكبر، منهم: بسطام بن قيس، وهاني بن قبيصة، ويزيد بن رويم، وجساس وهمام ابنا مرة، والحوفزان، وغيرهم من العلماء والفرسان، وعامتهم بالبصرة.
باب الراء
" الراسبي " منسوب إلى راسب بن ميدعان بن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث، بطن منهم: عقبة بن صهبان الراسبي روى عن عثمان وجماعة من الصحابة، وإبراهيم بن عقبة أبو رزام الراسبي، روى عن عطاء وروى عنه موسى بن إسماعيل؛ وحفص بن جابر الراسبي وجماعة سواهم. وقال ابن حبيب: راسب بن مالك بن معيدان.
وفي قضاعة أيضا راسب، قيل: هو ابن جرم بن ربان وقيل غير ذلك.
" الرائشي " منسوب إلى رائش بن الحارث معاوية بن ثور بن معاوية بن مرتع ابن كندة، بطن منهم شريع بن الحارث بن قيس بن جهم بن معاوية بن عامر بن الرائش بن الحارث، القاضي الرائشي، يكنى أبا أمية، ومات في سنة ثمانين وهو ابن مائة وعشرين سنة.
" الربعي " منسوب إلى ربيعة نزار بن معد بن عدنان، شعب منه العمائر والبطون وهم خلق كثير.
وإلى ربيعة الجوع وهو ربيعة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس، وقليل: ربيعة بن مالك بن حنظلة، والأول أصح. منهم أبو سلمة حماد بن سلمة بن دينار الربعي مولاهم البصري وجماعة سواه من العلماء والشعراء.
وإلى ربعة الأزد، وأصحاب الحديث يقولون، ربعة بتحريك الباء، وأهل النسب يسكنون الباء، وهو ربعة بن الغطريف الأصغر بن عبد الله بن الغطريف الأكبر، واسمه عامر بن بكر بن يشكر بن مبشر بن صعب بن دهمان بن نصر بن زهران ابن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث، منهم أبو الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي سمع عائشة وابن عباس وعبد الله بن عمرو بن العاص؛ ونفر يسير سواه.
وإلى ربعة بن رشدان بن قيس بن جهينة، ويقال فيه بضم الراء، والفتح أكثر عند أصحاب الحديث.
" الربضي " بفتح الباء وقيل بسكونها منسوب إلى ربض بن عامر بن عوثبان بن زاهر ابن يحابر وهو مراد، بطن من مراد، منهم صفوان بن عسال، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، سكن الكوفة، وهو قليل الحديث.
" الربابي " بكسر الراء، هم بنو تيم وعدي وعكل وثور بني عبد مناة بن أد بن طابخة، قيل سموا ربابا لأنهم تحالفوا على التقاعد والتناصر، وقالوا نصير معا كرباب السهام محتمعين؛. وقيل: بل سموا ربابا لأنه غمسوا أيديهم في رب وأكلوا منه وتحالفوا عليه، وقد ذكرناه.

(1/19)


" الرحبي " بتحريك الحاء، منسوب إلى رحبة بن زرعة بن سبأ الأصغر بن كعب ابن زياد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل ابن الغوث بن حيدان بن قطن بن عريب، بطن، منهم أبو أسماء الرحبى وجماعة.
" الردماني " منسوب إلى ردمان بن وائل بن رعين، منهم إسماعيل بن المنتظر بن إسماعيل بن زياد بن ثمامة الرعيني الردماني مولاهم، من أهل مصر وأبوه المنتظر، ذكرهما في الأخبار، وغيرهما، ذكرهم أبو يونس.
" الرعيي " منسوب إلى ذي رعين، يريم بن زيد بن سهل بن عمرو ابن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل الغوث بن قطن بن عريب ابن زهير بن أيمن بن الهميسع، قبيل منهم خلق كثير من العلماء وغيرهم، وعامتهم بمصر.
الرقاشي " ولد شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة. بن صعب بن علي بن بكر ابن وائل، نسبوا إلى أمهم رقاش بنت ضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة، قاله خليفة بن خياط، وقال محمد بن سواء: هي بنت قيس بن ثعلبة، وهم جماعة وعامتهم بالبصرة.
" الرهاوي " منسوب إلى رهاء بن منبه بن حرب بن علة بن جلد بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، واسمه عامر ابن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح منهم: مالك بن مرارة الرهاوي، ويزيد بن سمرة الرهاوي، وأبو قتادة الرهاوي عدادهم في الصحابة، وعامتهم بالشام.
" الرواسي " منسوب إلى رواس بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية ابن بكر بن هوزان وعامتهم بالبصرة.
" الرياحي " منسوب إلى رياح بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر من أد بن طابخة بن إلياس بن مضر، بطن من بني تميم، منهم جماعة من العلماء والفرسان الشعراء وعامتهم من البصرة.
باب الزاي
" الزبيدي " منسوب إلى زبيد، واسمه منبه بن صعب بن سعد العشيرة، وقال خليفة ابن الخياط: هو منبه بن ربيعة بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن الحارث بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج، بطن بن مذحج، منهم: أبو ثور عمرو بن معد يكرب، ومحرثة بن جزء، وعبد الله بن الحارث بن جزء، وجماعة سواهم من الصحابة والتابعين ومن بعدهم،وأكثرهم بالشام.
" الزبادي " منسوب إلى زباد بن كعب بن الحجر بن الأسود بن الكلاع، بظن بن ذي الكلاع، منهم مالك بن الخير الزبادي من تابعي أهل مصر، وجماعة سواه وعامتهم بمصر.
" الزرقي " منسوب إلى زريق بن عبد حارثة بن ثعلبة بن مالك بن غضب بن جشم ابن الخزرج الأكبر. وقال أبو بكر بن البرقي: زريق بن عبد بن حارثة، والصواب ابن عبد حارثة بإضافة عبد إلى حارثة. وقال خليفة بن خياط: وولد جشم ابن الخزرج الأكبر غضبا وتزيد فولد غضب مالكا، فولد مالك عبد حارثة وعمرا، فولد عبد حارثة حبيبا وزريقا. ومن بني زريق جماعة من الأنصار ومن أولادهم. وعامتهم بالمدينة.
" الزعافري " منسوب إلى الزعافر، واسمه عامر بن حرب بن سعد بن منبه بن أود ابن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج، نفر يسير بمصر.
" الزماني " منسوب إلى زمان، بكسر الزاي وتشديد الميم، بن مالك بن صعب بن علي ابن بكر بن وائل، بطن بن ربيعة، قاله: ابن حبيب، وهم بالبصرة، منهم: عبد الله بن معبد الزماني روى عن أبي قتادة؛ ومحمد بن يحيى بن فياض الزماني روى عن أبيه؛ وغيرهما. وقال المبرد: زمان بن تيم الله بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بطن.
قال ابن حبيب: وفي الأزد أيضا زمان بن تيم الله بن حقال بن أنمار؛ وفيهم أيضا زمان بن مالك بن جديلة. وفي قضاعة زمان بن جزيمة بن نهد.
" الزهري " منسوب إلى زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب، بطن من قريش منهم جماعة من الصحابة والأشراف وأهل العلم.
" الزهراني " منسوب إلى زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك ابن نصر بن الأزد، بطن من الأزد منهم أبو محمد بشر بن عمر الزهراني وجماعة سواه من أهل العلم بالبصرة.

(1/20)



" الزوفي " منسوب إلى زوف بن زاهر بن عامر بن عوثبان بن مراد. وقال الدارقطني: زوف بن حسان بن الأسود بن محلاة بن زاهر بن حمية بن زهر بن كعب ابن أيدعان بن الحارث بن زيد بن حضرموت؛ من ولده عبد الله بن أبي مرة الزوفي؛ وعبد الله بن راشد الزوفي الذي يروي حديث خارجة بن خذافة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الوتر؛ وأحمد بن عمرو الزوفي، وجماعة سواهم وعامتهم بمصر.
" الزيادي " من بني زياد، منهم أبو حسان الزيادي القاضي الحسن بن عثمان، روى عن حماد بن زيد ومعتمر بن سليمان وله تاريخ على السنين.
" الزيدي " منسوب إلى زيد الله بن سعد بن زيد مناة بن تميم، منها مليكة الزيدية لها صحبة ورواية، أخبرنا بحديثها محمد بن عبد الخالق، أخبرنا أبو طاهر أخبرنا أحمد بن محمد بن الحسن، أخبرنا سليمان بن أحمد اللخمي، أخبرنا علي بن عبد العزيز، أخبرنا أحمد بن يونس، أخبرنا زهير حدثتني امرأة من أهلي عن مليكة بنت عمرو الزيدية من ولد زيد الله بن سعد قالت: اشتكيت وجعا في حلقي فأتيتها فوضعت لي سمن بقر وقالت لي: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ألبانها شفاء، وسمنها دواء، ولحومها داء " .
باب السين
" الساعدي " منسوب إلى ساعدة بن كعب بن الخزرج الأكبر، من بطون الأنصار، منهم: أبو أسيد، وأبو حميد، وسهل بن سعد، وجماعة من الأنصار، وعامتهم بالمدينة.
" السامي " منسوب إلى سامة بن لؤي بن غالب، بطن منهم، عبد الأعلى بن عبد الأعلى أبو محمد السامي البصري، سمع حميدا الطويل وغيره؛ وعرعرة بن البرند وأهله، وجماعة سواهم من أهل البصرة وخراسان.
" السالمي " منسوب إلى سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأكبر، قاله خليفة بن خياط. وقال الدارقطني: سالم بن غنم بن عوف بن الخزرج بن حارثة. وسالم يسمى الحبلى، قال ابن الكلبي: إنما سمي الحبلى لعظم بطنه، بطن من الأنصار، منهم: رفاعة بن عمرو بن زيد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن سالم الأنصاري السالمي، شهد العقبة وبدرا وقتل يوم أحد شهيدا، وجماعة سواه وهم بالمدينة.
" السبئي " منسوب إلى سبأ، واسمه عامر بن يشجب بن يعرب بن قحطان، واسمه يقطن بن عامر بن شالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح، سمي سبأ لأنه أول من سبأ. وفي الحديث: " إن سبأ رجل ولد عشرة، تيامن ستة وتشاءم أربعة " الحديث. وفي حديث أبي ذر: كان أحد أبوي سبأ جنيا. وهم عدد كثير وعامتهم بمصر، منهم: عمارة بن شبيب السبئي، روى عنه أبو عبد الرحمن الحبلي، وحنش بن عبد الله الصنعاني السبئي ورهطه.
" السبيعي " منسوب إلى سبيع بن سبع بن معاوية بن كبير بن مالك بن جشم بن حاشد ابن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، وقيل: سبيع بن سبع بن صعب بن معاوية، بطن من همدان نزلوا الكوفة، منهم أبو إسحاق السبيعي الهمذاني وأهله.
" السحولي " ينسب إلى السحول بطن من سبأ بن حمير.
" السحيمي " منسوب إلى سحيم بن مرة بن الدول بن حنيفة بن لجيم بن صعب ابن علي بن بكر بن وائل، منهم طلق بن على الحنفي السحيمي، ونفر سواه كانوا باليمامة.
" السدوسي " منسوب إلى سدوس بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي ابن بكر بن وائل، بطن كبير من ربيعة، وعامتهم بالبصرة.
" السعدي " منسوب إلى سعد بن زيد مناة بن تميم بن مر، بطن كبير من تميم، منهم الأحنف بن قيس ورهطه، وعامتهم بالبصرة.
وإلى سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم ابن إلحاف بن قضاعة.
وإلى سعد العشيرة بن مذحج. وإنما قيل له سعد العشيرة لأنه كان يركب فيما قيل في ثلثمائة من ولده وولد ولده، فإذا قيل له من هؤلاء؟ قال: عشيرتي. مخافة العين عليهم.
وإلى سعد بن بكر بن هوازن، بطن منهم ضمام بن ثعلبة السعدي.
" السكوني " منسوب إلى السكون بن أشرس بن كندة بن ثور بن عفير بن الحارث ابن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، ويقال فيه السكني، بطن من كندة منهم جماعة من المذكورين.

(1/21)



" السكسكي " منسوب إلى سكسك بن أشرس بن كندة، أخو السكون، بطن أيضا منهم نفر، وليس بكثير.
" السليطي " منسوب إلأى سليط، واسمه الحارث بن يربوع بن حنظلة بن مالك ابن زيد مناة ابن تميم. وقال ابن حبيب: سليط هو كعب بن الحارث بن يربوع كان سليط اللسان، بطن من بني تميم منهم علاثة بن شجار، يذكر فيمن له صحبة، روى عنه الحسن، وجماعة سواه، وعامتهم بالبصرة.
" السلمي " منسوب إلى سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان، قبيل، منهم جماعة من الصحابة والتابعين والفقهاء والأمراء والشعراء.
" السلمي " بفتح السين وكسر اللام عند أكثر أصحاب الحديث، وأما أهل اللغة فيفتحون اللام طلبا للتخفيف، وقد تابعهم على ذلك جماعة من أصحاب الحديث، منسوب إلى سلمة بن سعد بن علي بن أسد بن سارد بن تزيد بن جشم بن الخزرج ابن حارثة، وهم بطن من الأنصار، منهم أبو قتادة الحارث بن ربعي، وعبد الله بن عمرو بن حرام وابنه جابر، وكعب بن مالك وبنوه.
" السليمي " بفتح السين وكسر اللام، منسوب إلى سليمة بن مالك بن فهم بن غنم ابن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن مالك ابن نصر بن الأزد، بطن من الأزد وهم بالبصرة، منهم: بشر بن منصور السليمي سمع ابن جربج وغيره، وعطاء السليمي الزاهد وجماعة.
" السلماني " منسوب إلى سلمان بن يشكر بن ناجية بن يحابر وهو مراد، بطن بن مراد، منهم عبيدة بن عمرو السلماني الفقيه من أهل الكوفة.
" السلاماني " منسوب إلى سلامان بن سعد هذيم بن زيد، بطن بن أسلم بن إلحاف ابن قضاعة؛ منهم خداش بن سلامة أبو سلامة السلاماني ويقال السلامي يذكر في الصحابة، وجماعة سواه.
وفي الأزد بنو سلامان بن مفرج من بني دهمان بن نصر قاله المبرد.
" السلولي " منسوب إلى سلول أم بني جندل بن مرة بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هزوان. وولد جندل بها يعرفون، وهي سلول بنت ذهل بن شيبان وقال ابن حبيب: بنو مرة بن صعصعة وهم سلول يعرفون بأمهم سلول بنت ذهل ابن شيبان، بنوها: نهار، وعمرو، وجندل، وضبيعة، وغاضرة، وأعيا وهي سحمة، بطن منهم: حبشي بن جنادة السلولي، وأبو مريم مالك بن ربيعة السلولي، وخراش الكليبي السلولي، وجماعة سواهم.
" السلهمي " منسوب إلى سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة، بطن منهم: الجراح ابن عبد الله بن جعاد السهلمي، والحجاج بن زبان بن حجاج أبو محمد مولي أبي العريان السلهمي، روى عن هزان بن سعيد، روى عنه أبو الطاهر بن السرح المصري.
" السلفي " بضم السين وفتح اللام، منسوب إلى سلف بن يقطن، بطن من الكلاع، والكلاع من حمير، منهم: خلي بن معد يكرب السلفي، شهد فتح مصر، وأخوه خولي السلفي؛ وعبد الله بن عبد الأعلى بن الحجاج السلفي، وغيرهم وهم بالشام.
" السلي " بكسر السين وتشديد اللام، أبو تميمة السلي. وسلي بن جرم، وهم باليمامة، من بني هزان بن عنزة، قاله ابن الكلبي.
" السليحي " منسوب إلى سليح واسمه عمرو بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة، بطن من قضاعة، منهم نفر يسير بالشام ومصر.
" السمعي " بفتح السين والميم ويقال بكسر السين؛ منسوب إلى السمع بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل. وقد تكرر بقية النسب في عدة مواضع. بطن من حمير، منهم أبو رهم أحزاب بن أسيد ويقال أسد السمعي، ويقال السماعي، ونفر سواه؛ وهم بمصر.
" السمعي " بفتح السين والميم لا غير، من بني السميعة، بطن من الأنصار منهم محمد بن عمرو السمعي، روى عن أبي الزبير المكي، روى عنه الواقدي وقال: هو من بطن من الأنصار.
" السنبسي " منسوب إلى سنبس بن معاوية بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث ابن طيئ، بطن، منهم: رافع بن أبي رافع، واسم أبي رافع عميرة بن جابر بن حارثة ابن عمرو وهو حدرجان بن مخضب بن حزمز بن لبيد بن سنبس بن معاوية ابن جرول الطائي السنبسي، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم.

(1/22)



" السهمي " منسوب إلى سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب ابن فهر بن مالك، بطن كبير من قريش، منهم عمرو بن العاص وأهله وجماعة سواهم.
وإلى سهم بن عمرو بن ثعلبة بن غنم بن قتيبة بن معن بن مالك بن يعصر، بطن من باهلة؛ منهم: الحارث بن عمرو السهمي الباهلي يعد في من له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعبد الله بن بكر بن حبيب ابو وهب السهمي الباهلي، وغيرهما.
وإلى سهم بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان، بطن منهم ابو البرج السهمي المري، شاعر ذكره الآمدي.
" السوائي " منسوب إلى سواءة بن عامر بن ضعضعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن كبير منهم جماعة من الصحابة والتابعين وأهل العلم.
" السوادي " بضم السين منسوب إلى سواد بن مري بن إراشة، فخذ من بلي، منهم جابر بن النعمان بن عمير بن مالك بن قمير بن مالك بن سواد بن مري البلوي السوادي، نسبه النمري، له صحبة وعداده في الأنصار، ذكره ابن الكلبي وهو من رهط بن عجرة.
" السومي " منسوب إلى سوم بن عدي بن تجيب، بطن من تجيب، وعامتهم بمصر.
" السيباني " منسوب إلى سيبان بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير، بطن من حمير، منهم: عمرو بن عبد الله أبو العجماء السيباني، يروى عن عمر بن الخطاب وعوف بن مالك وذي مخبر الحبشي؛ وأبو عمرو السيباني تابعي من أهل الشام يروى عن عقبة بن عامر، حدث عنه ابنه يحيى بن أبي عمرو؛ ويحيى بن أبي عمرو السيباني؛ وأيوب بن سويد الرملي السيباني، وغيرهم.
" السيدي " منسوب إلى السيد بن مالك بن بكر بن سعد بن ضبة بن أد بن طابخة ابن إلياس بن مضر، بطن كبير ينسب إليه جماعة من الشعراء والفرسان.
باب الشين
" الشبامي " منسوب إلى شبام، وهو عبد الله بن أسعد بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، وشبام جبل سكنه فسمي به، بطن من همدان وهم بالكوفة نفر يسير.
" الشرعبي " منسوب إلى شرعب بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب وقد تكرر باقي النسب. بطن من حمير منهم عبيدة الشرعبي، حمصي من تابعي أهل الشام.
" الشعباني " منسوب إلى شعبان بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس ابن وائل، وقد تكرر باقي النسب. قال ابن حبيب: شعبان اسمه حسان بن عمرو، وسمي شعبان لأنه مات فدفن في موضع يدعى ذا شعبين. وهو قبيل ينسب إليه جماعة منهم: زياد بن أنعم يروى عن أبي أيوب؛ وابنه عبد الرحمن وأهله؛ وسلامان بن عامر الشعباني؛ وسعية أبو سليط الشعباني، وجماعة سواهم. وقال بعضهم: عامر بن شراحيل الشهبي من بني شعبان هذا. وقال العبدي في تاريخه: أهل مصر إذا نسبوا إلى شعبان قالوا: الأشعوبي، وأهل الكوفة يقولون: الشعبي، وأهل الشام يقولون: الشعباني، وأهل اليمن يقولون: آل ذي شعبين، وكلهم يريد شعبان هذا.
" الشقري " منسوب إلى شقرة بن الحارث بن تميم بن مر. قال خليفة بن خياط: شقرة اسمه الحارث بن تميم، وقال في موضع آخر: أبو عبد الله الشقري واسمه سلمة بن تمام أحد بني شقرة، وشقرة هو معاوية بن الحارث بن تميم، وهو الصواب. وقال أبو نصر: أما شقر فهو معاوية بن الحارث بن تميم شاعر سمي الشقر ببيت قاله، وهو أبو حي من تميم:
وقد أخضب الرمح الأصم كعوبه ... به من دماء القوم كالشقرات
" الشني " منسوب إلى شن بن أفصى بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة ابن أسد بن ربيعة، بطن منهم: الصلت بن حبيب الشني يروى عن سعيد بن عمرو صاحب النبي صلى الله عليه وسلم؛ وعمر بن الوليد الشني يروى عن عبد الله ابن بريدة؛ وعقبة بن خالد الشني يروى عن الحسن وابن سيرين، وجماعة سواهم.

(1/23)



" الشنوئي " منسوب إلى شنوءة واسمه الحارث، وقيل: عبد الله بن كعب بن عبد الله ابن مالك بن نصر بن الأزد، ويقال له أيضا شنوي. وقال: أبو نصر: بالهمز، وقال:
فما أنتم بالأزد أزد شنوءة ... ولا من بني كعب بن عمرو بن عامر
وقال أبو نصر أيضا: والشنئي منسوب إلى شنوءة، وكذا ينسب إلى كل ما ثالثة واو أو ياء ساكنة وآخره تاء تأنيث نحو حنيفة وسميعة وغضوبة، يقال فيه حنفي وسمعي وغضبي.
" الشهالي " منسوب إلى شهال بن عمرو بن دعمي بن حضرموت بطن منهم نزيل الشهالي.
" الشيباني " منسوب إلى شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل؛ قبيل منهم الخلق الكثير من الصحابة والتابعين والعلماء والفرسان والشعراء وعامتهم بالبصرة.
باب الصاد
" الصايدي " منسوب إلى الصايد واسمه كعب بن شرحبيل بن شراحيل بن عمرو ابن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، بطن من همدان منهم عبد خير بن يحمد بن خولي الصايدي الهمداني صاحب علي بن أبي طالب عليه السلام.
" الصباحي " منسوب إلى صباح بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس بن أفصى بن دعمي ابن جديلة بن أسد، بطن من ربيعة، منهم أبو خيرة الصباحي قدم على النبي صلى الله عليه وسلم في وفد عبد القيس، وروى: اللهم اغفر لعبد القيس؛ وروى: زودنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الأراك نستاك به. قال أبو نصر: لم يرو عن النبي صلى الله عليه وسلم من هذه القبيلة سواه.
" الصدفي " منسوب إلى الصدف واسمه عمرو بن مالك، وقال الدارقطني: الصدف اسمه شهال بن دعمي بن زياد بن حضرموت. وزعم الشرقي بن القطامي أن الصدف هو: أسلم، ومالك ذو جدن، وربيح بنو زيد بن الحضرمي، وإنما سموا الصدف لأنهم صدفوا فصاروا أعرابا، وقيل غير ذلك، قبيل منهم خلق كثير، وعامتهم بمصر وبلاد المغرب.
" الصدائي " منسوب إلى صداء، واسمه الحارث بن صعب بن سعيد العشيرة بن مذحج أخى رهاء وجنب. وقال خليفة بن خياط: زياد بن الحارث الصدائي، الصداء هو يزيد بن حرب بن علة بن جلد بن مالك بن أدد. وقال ابن إسحاق: الصداء هو يزيد بن ثور بن مرتع بن كندة.
" الصريمي " منسوب إلى صريم بن مقاعس بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة ابن تميم بن مر. وقال خليفة بن خياط " صريم بن الحارث بن عمرو بن كعب ابن سعد بن زيد مناة بن تميم، بطن من تميم، منهم: أبان أبو مسعر أو أبو مسعود الصريمي، والحكم الصريمي، وخنساء بنت معاوية ويقال حسناء الصريمية، وعماها الحارث وأسلم، وجماعة سواهم وأكثرهم بالبصرة.
" الصنابحي " منسوب إلى صنابح بن زاهر بن عامر بن عوثبان بن زاهر بن يحابر وهو مراد، بطن من مراد: منهم، أبو عبد الله عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي يروى عن أبي بكر وبلال وعبادة بن الصلمت، روى عنه عطاء بن يسار وأبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني، وليست له صحبة لأنه قدم المدينة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بخمس ليال. والصنابح بن الأعسر لا مدخل له مع هذا في ب، وذاك أحمسي وله صحبة، وهذا صنابحي وهو تابعي.
" الصوفي " جماعة من مضر يقال لهم بنو الصوفة، وهو الغوث بن مر بن أد بن طابخة، وهو الربيط، قيل: كانت أمه نذرت وكان لا يعيش لها ولد: لتربطن برأسه صوفة ولتجعلنه ربيط الكعبة. وكانت بنو صوفة تجيز الحاج حتى فنوا. وفي المتأخرين جماعة منهم ذكرتهم في الفيصل.
" الصهباني " منسوب إلى صهبان بطن من النخع، منهم عبد الله بن يزيد الصهباني النخعي. روى عنه الثوري وشريك، قاله البخاري. وقال ابن سعد: هو صهبان ابن سعد بن مالك بن النخع.
" الصيداوي " ينسب إلى صيداء بن عمرو بن قعين، وتمام النسب يأتي، بطن من بني أسد.
باب الضاد
" الضبي " منسوب إلى ضبة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر، قبيل، منهم خلق كثير من العلماء والفرسان والشعراء، وعامتهم بالبصرة.

(1/24)



" الضبعي " منسوب إلى ضبيعة بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان، قبي، منهم بنو أحمس بن ضبيعة، بطن منهم جماعة من العلماء والشعراء.
وفي ربيعة ايضا ضبيعة بن زيد بن مالك بن عمرو بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.
" الضبابي " منسوب إلى ضباب بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية ابن بكر بن هوازن. وقال ابن حبيب: ومن بني كلاب بن ربيعة الضباب لقب ببني بنيه، وهم: مضب، وضب، وضباب، وحسل، وحسيل، بنو عمرو بن معاوية بن كلاب، بطن من مضر منهم ذو الجوشن العامري الضبابي، قيل اسمه أوس، وقيل شرحبيل بن الأعور له صحبة ورواية، روى عنه ابنه شمر وجماعة سواه، وعامتهم بالبصرة.
" الضبني " منسوب إلى ضبينة بطن من جذام، قال النمري: منهم رفاعة بن زيد ابن وهب الجذامي ثم الضبيبي من بني الضبيب، قال: هكذا يقول بعض أهل الحديث، وأما أهل النسب فيقولون: الضبني من بني الضبينة من جذام، قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في هدنة الحديبية في جماعة من قومه فأسلموا وعقد له على قومه، وأهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم غلاما وكتب له كتابا إلى قومه. يقال إنه أهدى إليه الغلام الأسود المسمى مدعما المقتول بخيبر.
" الضمري " منسوب إلى ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، يأتي تمام النسب، بطن كبير وبلادهم سيف البحر، منهم جماعة من الصحابة والتابعين والعلماء.
باب الطاء
" الطاحي " منسوب إلى طاحية بن سود بن الحجر بن عمران بن عمرو بن عامر ماء السماء، بطن من الأزد، منهم نافع بن خلد الطاحي وغيره وهم بالبصرة.
" الطائي " منسوب إلى طيئ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد ابن كهلان بن سبأ، واسم طيئ جلهمة، سمى طيئا لأنه أول من طوى المناهل. وقال ابن حبيب: سمى طيئا لأنه أول من طوى بئرا له بالشحر، فمر به رجل فقال له: ما تصنع؟ فقال طيئ: كما ترى. أمه وأم أخيه مذحج مدلة ويقال دلة بنت ذي منجشان. وقال ابن حبيب: ذي منجشان بن كلة بن ردمان من حمير، شعب منهم خلق كثير من الصحابة والتابعين والعلماء والأسخياء والفرسان والشعراء.
" الطفاوي " من ولد حيال بن منبه، ومنبه هو أعصر بن سعد بن قيس عيلان نسبوا إلى أمهم. قال ابن حبيب: وممن يعرف بأمه منهم الطفاوة وكانت عند حيال بن منبه وهو أعصر، فولدت له جدياء وسرياء وميسانا، وأمهم الطفاوة وهي بنت جرم بن ربان والطفاويون عامتهم بالبصرة ولهم محلة بالبصرة تعرف بهم.
باب الظاء
" الظفري " منسوب إلى بطن من الأنصار، واسمه كعب بن الخزرج بن النبيت ابن مالك بن أوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر، منهم قتادة بن النعمان الظفري، وجماعة سواه من الأنصار من أهل المدينة.
وإلى ظفر بن بهز بن امرىء القيس بن سليم بن منصور بن عكرمة ابن خصفة بن قيس عيلان، وهم نفر يسير.
" الظهري " من عمائر وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن ابن الهميسع بن حمير.
باب العين
" العامري " منسوب إلى عامر بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة ابن خزيمة، بطن من قريش، منهم ابن أم مكتوم، وهو عمرو بن قيس بن زائد. ابن الأصم العامري القرشي وجماعة سواه من الصحابة فمن بعدهم.
وإلى عامر بن صعصعة ابن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن كبير من مضر منهم جماعة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.
وإلى عامر بن عدي بن تجيب، بطن من تجيب، منهم أبيض بن هانئ التجيبي ثم العامري، شهد فتح مصر، ذكره ابن يونس وغيره.
" العاملي " منسوب إلى عاملة واسمه الحارث بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد ابن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، وأم ولده عاملة بنت وديعة. وقال ابن حبيب: ومن السكاسك عاملة بها يعرف بنوها. وابناها: الزهد ومعاوية ابنا الحارث بن عدي بن الحارث بن مرة.

(1/25)



" العايشي " منسوب إلى عايش بن مالك بن تيم الله بن ثعلبة بن عكابة بن صعب ابن علي بن بكر بن وائل، بطن من ربيعة، منهم الصعق بن حزن وعبيد الله ابن زياد بن ظبيان.
" العائذي " منسوب إلى عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب ابن لؤي بن غالب، بطن من قريش، منهم حزن بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ ابن عمران وابنه المسيب بن حزن وأهله وجماعة سواهم.
وإلى عائذ بن مالك بن بكر بن سعد بن ضبة بن أد بن طابخة، بطن منهم حمزة بن عمرو العائذي، روى عن أنس بن مالك، وجماعة سواه وهم بالبصرة.
" العابدي " بباء تحتها نقطة وبعدها دال مهملة، منسوب إلى عابد بن عبد الله بن عمر ابن مخزوم بن يقظة، عشير منهم عبد الله بن عمران العابدي وغيره.. فالعايذي بياء تحتها نقطتان وذال معجمة من ولد عمران بن مخزوم، والعابدي بباء تحتها نقطة من ولد عمر بن مخزوم.
" العبدي " منسوب إلى عبد القيس بن أفصي بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، قبيل تنسب إليه جماعة جمة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من العلماء والشعراء والأمراء، وقد يقال فيه العبقسي.
وإلى عبد ياليل بن سالم بن مالك بن حطيط بن جشم بن ثقيف، منهم محمد بن يحيى بن مندة وبنوه، وأم محمد بن يحيى عبدية فنسبوا إلى الأخوال.
" العبشمي " منسوب إلى عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، بطن من قريش منهم بنو أمية وغيرهم.
وفي تميم عبد شمس بن كعب بن سعد، وقيل: عبد شمس بن سعد بن زيد مناة تميم بن مر، والنسبة إليهم عبشمي مشدد، قاله ابن حبيب.
" العبسي " منسوب إلى عبس بن بعيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان، بطن من مضر، منهم حذيفة بن اليمان وأهله وجماعة سواهم.
وإلى عبس مراد بطن منهم أمين بن مسلم العبسي المرادي، وغيره، وهم بمصر.
" العبادي " بضم العين. منسوب إلى عباد بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، منهم عبد الله بن محمد العبادي، حدث عن الحسن بن حبيب بن ندبة.
" العبادي " بكسر العين منسوب إلى العباد، بطن من تجيب، منهم سليمان بن صالح التجيبي ثم العبادي مولاهم، وجماعة سواه وهم بمصر.
" العبدري " منسوب إلى عبد الدار بن مرة، بطن من قريش منهم مصعب بن عمير وأهله وجماعة سواهم.
" العبلي " منسوب إلى العبل بن عمرو بن مالك بن زيد بن رعين. وقد مر تمام النسب وهم جماعة عامتهم بمصر، منهم أبو هانئ الرعيني ثم العبلي من أهل مصر، حدث عن معاذ بن جبل وغيره.
" العتقي " منسوب إلى العتقاء وهم جماع فيهم من حجر حمير، ومن سعد العشيرة، ومن كنانة مضر، وغيرهم، وعامتهم بمصر، منهم: عبد الرحمن بن القاسم العتقي صاحب مالك بن أنس، من كبراء المصريين وفقهائهم، ولم مسجد يعرف بمسجد العتقاء، قال أبو عمر الكندي: كنيته أبو عبد الله عبد الرحمن بن القاسم بن خالد بن جنادة مولى زبيد بن الحارث العتقي، وكان زبيد من حجر حمير، وذلك أن العتقاء إنما هم جماع فيهم من حجر حمير وذكر نحو ما ذكرنا.
" العتواري " منسوب إلى عتوارة بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة ابن خزيمة، بطن منهم جماعة من التابعين فمن بعدهم.
" العتكي " منسوب إلى العتيك بن الأسد، ويقال الأزد بن عمران بن عمرو مزيقيا ابن عامر ماء السماء، بطن من الأزد، وعامتهم بالبصرة، منهم آل المهلب بن أبي صفرة، وغيرهم.
" العتري " بكسر العين ثم تاء معجمة بنقطتين من فوقها إلى عتر بن جشم بن ودم بن ذبيان بن هميم بن ذهل بن هني بن بلي، بطن من بلي، منهم عبد الرحمن بن عديس العتري البلوي.
وإلى عتر بن معاذ بن عمرو بن الحارث بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن من هوازن، وعدادهم في بني رواس وهم بالكوفة، قاله ابن حبيب. منهم محمد بن موسى بن محمد بن مالك بن ضمرة العتري الكوفي، روى عن فضيل بن مرزوق وغيره، وجماعة سواه.

(1/26)



" العجلي " منسوب إلى عجل بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل، قبيل ينسب إليه جماعة جمة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.
" العجلاني " منسوب إلى عجلان بن زيد بن غنم بن سالم بن عوف بن الخزرج، بطن من الأنصار منهم نفر من الصحابة.
" العجيفي " منسوب إلى عجيف بن ربيعة بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة ابن تميم، بطن من تميم، وهم بالبصرة.
" العدوي " منسوب إلى عدي بن كعب لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر، بطن من قريش، منهم: آل عمر بن الخطاب، وآل سعيد بن زيد، وجماعة سواهم.
وإلى عدي بن عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد ابن عدنان، قبيل منهم أبو رفاعة العدوي، وآل أبي السوار العدوي وأكثرهم بالبصرة.
" العدواني " منسوب إلى عدوان بفتح العين بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر. وقال ابن حبيب: انما سمي عدوان لأنه عدا على أخيه فهم فقتله، قبيل منهم ذو الإصبع العدواني حكيم العرب.
" العذري " منسوب إلى عذرة بن سعد هذيم بن زيد بن سود بن أسلم بن إنحاف ابن قضاعة، قبيل ينسب إليه جماعة من الصحابة والعلماء والشعراء والفرسان.
" العرني " منسوب إلى عرينة بن نذير بن قسر بن عبقر بن أنمار بن إراش. وقال السكري: هو عرينة بن عرين بن نذير بن قسر. وقد تكرر تمام النسب في مواضع. منهم: حبة بن جوين بن علي بن نهم بن مالك بن غانم بن مالك ابن هوازن بن عرينة العرني؛ من الشيعة، مات في أول مقدم الحجاج العراق.
" العرجي " منسوب إلى بلعرج، وهو الحارث بن كعب بن زيد مناة بن تميم بطن منهم الأسلع بن شريك، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم.
" العريجي " منسوب إلى عريج بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، بطن. قال الدارقطني: منهم أبو نوفل بن أبي عقرب العريجي، بصري وهو من ولد بجير بن عمرو بن حماس بن عريج، يروي عن أبيه، روى عنه الأسود بن شيبان.
" العصري " منسوب إلى عصر بن عمرو بن عوف بن جذيمة بن عوف بن بكر بن عوف بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفضى بن عبد القيس، منهم المنذر بن عائذ بن الحارث بن زياد بن عمرو بن عصر العصري، أشج عبد القيس.
" العطاردي " منسوب إلى عطارد بن عوف بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن طابخة، بطن من بني تميم، منهم أبو رجاء العطاردي واسمع عمران بن تميم، وجماعة سواه، وهم بالبصرة.
" العقيلي " منسوب إلى عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، قبيل ينسب إليه جماعة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من العلماء والفرسان والشعراء.
" العكي " منسوب إلى عك بن عدثان بن عبد الله بن الأزد. وقال الزبير بن بكار: ولد عدثان بن أد معدا والحارث؛ وهو عك، ثم قال: فأما عك بن عدثان فكل من كان منهم بالمشرق فهم ينسبون في الأزد، وكل من كان منهم باليمن والشام ومصر والمغرب فإنهم مقيمون على أنسابهم في عدثان؛ منهم سويد بن عبد الله العكي، له صحبة.
" العكلي " منسوب إلى عكل، وهي امرأة حضنت ولد عوف بن إياس بن قيس بن عوف ابن عبد مناة بن أد بن طابخة فنسبوا إليها، قبيل منهم الحارث بن زهير بن أقيش وجماعة سواه أكثرهم بالبصرة.
" العلقي " منسوب إلى علقة بن عبقر بن أنمار بن إراش بن عمرو بن عبد الغوث، بطن من بجيلة، منهم جندب بن عبد الله بن سفيان العلقي البجلي وغيره.
" العليمي " منسوب إلى عليم بن جناب بن هبل بن عبد الله بن كنانة بن بكر ابن عوف بن عذرة بن سعد هذيم، بطن من عذرة.
" العمري " منسوب إلى عمرو بن عوف بن مالك بن أوس، بطن من الأنصار، منهم مجمع بن جارية وأهله وجماعة سواهم.
" العمي " من ولد مرة بن وائل بن عمرو بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس، يقال لولده بنو العم وهم جماعة.
وأما زيد العمي فليس منسوبا إليهم فيما قاله ابن أبي حاتم.

(1/27)



" العنسي " منسوب إلى عنس وهو زيد بن مذحج، واسمه مالك بن أدد بن زيد بن يشجب. وقد تكرر تمام النسبة؛ قبيل منهم عمار بن ياسر وأهله وجماعة سواه.
" العنزي " بفتح النون منسوب إلى عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار، واسم عنزة عامر، قبيل منهم نبيح العنزي وجماعة سواه.
" العنزي " بسكون النون، منسوب إلى عنز بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفضى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة، بطن منهم عامر بن ربيعة العنزي حليف عمر بن الخطاب ونفر سواه.
" العنبري " منسوب إلى عنبر بن عمرو بن تميم بن مر بن أد، بطن من بني تميم منهم جماعة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم، وعامتهم بالبصرة. ويقال للعنبر خضم.
" العوفي " منسوب إلى عوف بن عدوان بن عمرو بن قيس عيلان، قاله الأصمعي وغيره. وقيل: عوف بن سعد بن ظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر بن عدوان بن عمرو بن قيس عيلان، بطن من مضر منهم عطية العوفي وبنوه وجماعة سواهم.
" العوذي " منسوب إلى عوذ بن سود بن الحجر بن عمران بن عمرو بن عامر ماء السماء، بطن من الأزد، منهم عقبة بن عبد الغافر الأزدي العوذي وجماعة سواه.
وإلى عوذ بن غالب بن قطيعة بن عبس بن ذبيان بن بغيض بن رفث بن غطفان، بطن منهم بعض الشعراء.
" العوقي " منسوب إلى العوقة بطن من عبد القيس، منهم أبو نضرة المنذر بن مالك بن قطعة العبدي العصري العوقي.
" العيذي " منسوب إلى عيذ الله بن سعد العشيرة بن مذحج، بطن منهم محمد بن سليمان العيذي وغيره.
" العيشي " يقال في النسبة إلى عايش بن مالك بن تيم الله بن ثعلبة العايشي والعيشي، منهم الصعق بن حزن العيشي، ويقال فيه العايشي، وجماعة سواه.
" العيابي " بفتح العين نسبة إلى عيابة، وهم بنو عامر بن زيد إخةو وابش ابن زيد بن عدوان بن عمرو، منهم الشماخ بن أبي شداد الشاعر العيابي.
حرف الغين
" الغافقي " منسوب إلى الغافق بن العاص بن عمرو بن مازن بن الأزد بن الغوث، قاله خليفة بن خياط. وقال غيره: غافق بن الشاهد بن عك بن عدثان بن عبد الله، بطن من الأزد، منهم أبو موسى الغافقي له صحبة ورواية، وجماعة سواه، وعامتهم بمصر وبلاد المغرب.
" الغامدي " منسوب إلى غامد وهو عمرو بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله ابن مالك بن نصر بن الأزد بن الغوث، بطن من الأزد. قال الطبري: إنما سمي غامدا لأنه كان بين قومه شيء فأصلح بينهم، وتغمد كل ما كان من ذلك وقال:
إني تحملت الثأي عن عشيرتي ... فأسماني القيل الحضوري غامدا
منهم صخر الغامدي. ومنهم مخنف بن سليم بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن مازن بن ذبيان بن ثعلبة بن الدول بن سعد مناة بن غامد الغامدي، ولاه علي ابن أبي طالب إصبهان، وكان على راية الأزد يوم صفين. وقال ابن حبيب: غامد هو عمرو بن عبد الله بن كعب بن الحارث بن عبد الله.
" الغاضري " منسوب إلى غاضرة بن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. وقال ابن حبيب: غاضرة بنت مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد، بها يعرفون يعني ولدها.
" الغبري " بتخفيف الباء بعد الغين، منسوب إلى غبر بن غنم بن حبيب بن كعب بن يشكر ابن علي بن بكر بن وائل، قاله ابن حبيب وغيره.وقال شباب: غبر بن يشكر ابن علي بن بكر بن وائل. والأول أصح. وقال ابن الكلبي: إنما سمي غبر بن غنم ابن حبيب بن كعب لأن غنما تزوج الناقمية وهي رقاش بنت عامر وهو ناقم ابن جدان بن جديلة بن أسد بن ربيعة، وهي عجوز، فقيل له: ما ترجو منها؟ قال: لعلي أتغبرها غلاما، فسمي غبرا. وابنه الحارث بن غبر كان يسوس بكرا ويقودها، قال أبو عبيدة: منهم عباد بن قبيصة الغبري، وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري، وجماعة سواهما.

(1/28)



" الغداني " منسوب إلى غدانة بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، بطن من بني تميم، واسم غدانة أشرس، وعامتهم بالبصرة، منهم: وكيع بن أبي سود وحارثة بن بدر، وجماعة سواهما.
" الغساني " منسوب إلى غسان مازن بن الأزد بن الغوث، قال الدارقطني: قبيلة، وقال أبو نصر وغيره: ليس قبيلة وإنما هو ماء. وقال ابن الكلبي: مازن إليه جماع غسان. وإنما غسان ماء شربوا منه فسمي غسان، وقال في ذلك الأنصاري:
إما سألت فإنا معشر نجب ... الأزد نسبتنا والماء غسان
وقال ابن حبيب: غسان ماء شربوا منه بين زبيد ورمع فسموا به، وهم خلق كثير وعامتهم بالشام.
" الغطفاني " منسوب إلى غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان، قبيل منهم بطون وعمائر، ومنهم جماعة من الصحابة والتابعين وأهل العلم والشعراء.
" الغطريفي " منسوب إلى الغطريف بن يشكر بن مبشر بن صعب بن دهمان بن نصر ابن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد، بطن منهم جماعة من الفرسان وغيرهم.
" الغطيفي " منسوب إلى غطيف بن عبد الله بن ناجية بن يحابر وهو مراد، بطن من مراد، منهم فروة بن مسيك بن الحارث بن سلمة بن الحارث بن الذويب ابن مالك بن عوف بن منبه بن غطيف الغطيفس، وجماعة سواه، وعامتهم بمصر وبلاد المغرب.
" الغفاري " منسوب إلى غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بك كنانة وقد تكرر باقي النسب. قبيل منهم أبو ذر الغفاري وجماعة جمة من الصحابة والتابعين فمن بعدهم. وقد جاء ذكر غفار في أحاديث عدة من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لهم وثنائه عليهم.
" الغمري " منسوب إلى الغمر بطن من غافق، منهم إسماعيل بن فليح الغمري الغافقي روع عنه يحيى بن عثمان. قال عبد الغني بن سعيد: وقد رأيت هذه النسبة في مواضع أخر بم الغين، وجماعة سواه وهم بمصر وبلاد المغرب.
" الغنوي " منسوب إلى غني واسمه عمرو بن أعصر ويقال يعصر بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر، قبيل منهم جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
" الغيلاني " منسوب إلى غيلان بن جئاوة بطن من بني أسد، منهم جنادة بن جراد الغيلاني الأسدي، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، حديثه في البصريين.
حرف الفاء
" الفايشي " منسوب إلى فايش بن شهاب بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان بن بكيل بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، بطن من همدان، منهم أبو إبراهيم مضاء الفايشي من أهل الكوفة، سمع عائشة، روى عنه عمرو بن عبد الله أبو إسحاق السبيعي.
" الفاراني " ينسب إلى فاران بن بلي، منهم فرج بن سهيل بن الفرج الفاراني القضاعي، روى عن عبد الله بن وهب، مات سنة ثلاث وثلاثين ومائتين.
" الفتياني " منسوب إلى فتيان بن ثعلبة بن زيد بن الغوث بن أنمار بن إراش، بطن من بجيلة، منهم رفاعة بن شداد بن عبد الله بن قيس بن جعال بن بدا بن فتيان بن ثعلبة الفتياني، مات سنة ست وستين، يعد في الطبقة الأولى من تابعي الكوفة.
" الفدوكسي " منسوب إلى فدوكس بن عمرو بن الحارث بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب، بطن منهم الأخطل الشاعر يقال له الفدوكسي.
" الفراهيدي " منسوب إلى فراهيد بن شبابة بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس بطن من الأزد، منهم الخليل بن أحمد العروضي الفراهيدي، ومسلم بن إبراهيم الفراهيدي وغيرهما. ويقال فيه الفرهودي.
" الفراسي " منسوب إلى فراس بن غنم بن مالك بن كنانة، بطن منهم جماعة من الفرسان والشعراء وغيرهم.
" الفزاري " منسوب إلى فزارة بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان، بطن كبير ينسب إليه جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
" الفقيمي " منسوب إلى فقيم بن دارم بن مالك بن زيد مناة بن تميم. وقال خليفة بن خياط: فقيم بن جرير بن دارم، بطن من بني تميم، منهم أبو غاضرة الفقيمي واسمه عروة، وله صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ وجماعة سواه.

(1/29)
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78827
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

رد: كتاب عجالة المبتدي وفضالة المنتهي في النسب

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الخميس 15 يناير 2015 - 12:18

الفقعسي " منسوب إلى فقعس بن طريف بن عمرو بن قعين بن عمرو بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، بطن من بني أسد بن خزيمة، منهم نعيم بن دجاجة الفقعسي الأسدي وغيره.
" الفهري " منسوب إلى فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، وهو آخر بطون قريش، منهم عياض بن غنم الفهري، وجماعة سواه من التابعين فمن بعدهم.
" الفهمي " منسوب إلى فهم بن عمرو بن قيس بن عيلان بن مضر، بطن منهم أبو ثور الفهمي، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وجماعة سواه.
حرف القاف
" القاري " منسوب إلى القارة وهو أيثع ويقال ييثع بن مليح بن الهون بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، قاله أبو عبيد معمر بن المثنى. وقال غيره: هو الديش بن محلم بن غالب بن عائذة بن ييثع بن مليح ، وإنما سموا القارة لأن يعمر بن الشداح أراد أن يفرقهم في بطون كنانة فقال رجل منهم:
دعونا قارة لا تنفرونا ... فنجفل مثل إجفال الظليم
وهم بالمدينة حلفاء بني زهرة، منهم عبد الرحمن بن بن عبد القاري، وجماعة سواه.
" القبي " منسوب إلى بطن من مراد، منهم أبو جعفر القبي أدرك ابن مسعود؛ روى عنه عمران بن سليم.
" القتباني " منسوب إلى قتبان بن ردمان بن وائل بن الغوث، وقيل بطن من رعين، منهم: شييم بن بيتان القتباني، وعياش بن عباس وأهله، وجماعة سواهم، وعامتهم بمصر.
" القتبي " منسوب إلى قتيبة بن معن بن مالك بن أعصر بن سعد بن قيس بن عيلان، بطن منهم العلاء بن هلال القتبي، وبنوهو وغيرهم.
" القرافي " منسوب إلى القرافة بطن من المعافر، منهم أبو دجانة أحمد بن إبراهيم بن الحكم القرافي، مولى القرافة، حدث عن حرملة بن يحيى وغيره، وجماعة سواه وعامتهم بمصر.
وفي المصريين من ينسب إلى الموضع المعروف بالقرافة وهم نفر يسير.
" القرشي " من ولد النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. قيل: سمي قريشا لأنه جمع أهله بعدما تفرقوا، والتقرش: التجمع، وقيل غير ذلك.
" القرني " منسوب إلى قرن بن ردمان بن ناجية بن يحابر واسمه مراد، بطن مراد، منهم أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن عصوان بن قرن بن ردمان القرني، يكنى أبا عمرو، ويقال فقد بصفين سنة سبع وثلاثين.
" القردوسي " منسوب إلى قردوس بن الحارث بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن عبد الله بن مالك بن نضر بن الأزد. والقراديس والجراميز والعقاة ولقيط وعرمان إخوة بني الحارث بن مالك بن فهم. ويقال: القراديس بن دوس بن الحارث بن مالك بطن من الأزد وهم بالبصرة، منهم هشام بن حسان القردسي، قيل مولاهم، وقيل كان نازلا فيهم، وقيل غير ذلك.
" القرظي " منسوب إلي قريظة بن الخزرج بن الصريح بن التومان بن السبط بن اليسع بن سعد بن عمرو بن خير بن النخام بن تنحوم بن عازر بن عزراء إخوة النضير. كذا ساقه ابن البرقي.
" القري " منسوب إلى قرة بطن من عبد القيس، منهم مسلم القري، وقيل: كان ينزل قنطرة قرة فبسب إليها.
" القريعي " منسوب إلى قريع بن عوف بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم، بطن من بني تميم، منهم جرموز القريعي التميمي ويقال الهجيمي أيضا، له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، حديثه عند أهل البصرة، ولا يعرف له أكثر في حديث واحد.

(1/30)



" القسري " منسوب إلى قسر بن عبقر بن أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث بن فزر بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سجأ، منهم خالد بن عبد الله بن يزيد بن أسد بن كرز بن عامر بن عبد الله بن عبد شمس بن غمغمة بن جرير بن شق ابن صعب بن يشكر بن رهم بن أفرك بن نذير، كذا كان بخط ابن الفرات بضم النون والمشهور نذير بفتح النون وكسر الذال، بن فسر القسري الأمير، وجده يزيد له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم.
" القسملي " منسوب إلى قسملة واسمه معاوية بن عمرو بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بطن من الأزد، وعامتهم بالصرة، والمحلة المعروفة بالقسامل منسوبة إليهم، منهم حجاج بن زياد القسملي روى عن معاوية بن قرة وغيره، وجماعة سواء.
" القشيري " منسوب إلى قشير بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، بطن كبير وهم إخوة جعدة والحريش وعقيل، والبيت في قشير، والعدد في عقيل، تنسب إليه جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
" القضاعي " منسوب إلى قضاعة، يقال هو ابن معد بن عدنان ويقال: هو من حمير وهو الأكثر والأصح، واسمه عمرو بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد ابن مالك بن حمير بن سبأ، وإليه تنسب قبائل كثيرة، منها: كلب، وبلي وجهينة وعذرة. وقيل: هو قضاعة بن مالك بن عمرو بن زيد، وقيل ابن مالك بن مرة بن عمرو بن زيد بن مرة بن مالك. وقال أبو بكر النسابة: عمرو بن مالك بن ربيعة ابن زيد بن مالك بن حمير. وقيل غير ذلك.
" القطعي " منسوب إلى قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان، بطن منهم جماعة من أهل العلم والحديث.
" القيسي " منسوب إلى قيس بن عيلان بالعين المهملة. ويقال قيس بن عيلان بن مضر، ويقال: قيس اسمه الناس بالنون وهو أخو إلياس بن مضر، وقيل: إنما سمي قيس عيلان بفرس كان له، وقيل: بغلام كان له اسمه عيلان، وقيل: برجل كان يحضنه؛ وقيل: بكلب كان له؛ وقيل: غير ذلك، وهم خلق كثير من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.
وإلى قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل، بطن منهم نفر من أهل العلم.
" القيني " ينسب إلى القين واسمه النعمان بن جسر بن شيع الله بن أسد بن وبرة ابن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة، بطن من قضاعة: يقال سمي القين بعبد كان له فحضنه فاشتهر به، منهم أبو عبد الرحمن القيني، يعد فيمن كان له رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم، وحديثه في المصريين.
باب الكاف
" الكاهلي " منسوب إلى كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة ابن إلياس بن مضر، بطن من هذيل، منهم جماعة بالكوفة.
وإلى كاهل بن أسد بن خزيمة.
" الكتامي " منسوب غلأى قبيلة من البربر، منهم الحسن بن سعد بن إدريس بن خلف بن رزين ب، كميلة بن مليكة البربري ثم الكتامي، يكنى أبا علي، من أهل المغرب. كتب الحديث. ورحل إلى صنعاء سمع من الدبري، وحدث عن بقي عن مخلد وغيرهما.
" الكحلاني " منسوب إلى كحلان بن شريح بن الحارث بن مالك بن رعين، بطن منهم الحسن بن يزيد بن وفاء بن زيد بن يفضل بن شراحيل بن إياد بن شجر بن كحلان الكحلاني، كان على شرط مصر.
" الكعبي " منسوب إلى كعب بن عمرو بن أبي ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو ابن عامر ماء السماء، بطن من خزاعة، منهم أبو شريح الكعبي وجماعة سواه. وإلى كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، بطن منهم أنس بن مالك الكعبي ويقال له القشيري والجعدي أيضا، له صحبة وفي حديثه اختلاف.
" الكلبي " منسوب إلى كليب بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، بطن من بني تميم، منهم جماعة من الفرسان والشعراء وغيرهم.
" الكلابي " منسوب إلى كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، بطن من بني عامر بن صعصعة؛ منهم ذو اللحية الكلابي واسمه شريح بن عامر بن عوف بن كعب بن عبد الله بن أبي بكر بن كلاب؛ وجماعة سواه.

(1/31)



" الكلفي " منسوب إلى كلفة بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، وكلفة من البراجم؛ منهم الحكم بن الحزن الكلفي وغيره، كذا يقول بعض أصحاب الحديث، ولا أعرف لهذا القول مستندا وأراه وهما، والصواب أن الحكم بن حزن ينسب إلى كلفة بن عوف بن نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر. وكذا ذكره أبو بكر البرقي وشباب وغيرهما. وأما كلفة تميم فهو من البراجم، والمنسوب إلى البراجم دون الكلفة.
" الكندي " منسوب إلى كندة واسمه ثور بن عفير بن عدي بن الحارث بن مرةبن أدد بن زيدبن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، سمي به لأنه كند أباه نعمته أي كفرها. قبيل ينسب إليه بشر كثير من الصحابة فمن بعدهم.
" الكناني " منسوب إلى كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، قبيل ينسب إليه جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
وإلى كنانة بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدةبن ثور بن كلب بن وبرة، بطن من كلب ينسب إليه نفر.
" الكلاعي " ينسب إلى ذي الكلاع بطن من حمير، وقيل هو الكلاع بن شرحبيل.
" الكوزي " ينسب إلى: كوز بن كعب بن بجالة بن ذهل بن مالك بن بكر بن سعد بن ضبة بطن منهم.
وإلى كوز بن موالة بن همام بن ضب بن كعب بن القين بن مالك بن ثعلبة ابن دودان بن أسد بن خزيمة.
باب اللام
" اللحياني " منسوب إلى لحيان من هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر بطن ينسب إليهم نفر من أهل العلم.
" اللخمي " منسوب إلى لخم وهو مالك بن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد ابن يشجب؛ وقد تكرر تمام النسب. قبيل ينسب إليه بشر كثير من الصحابة والتابعين والعلماء والشعراء. وقال ابن حبيب: سمي لخما لأنه لطم واللخمة: اللطمة.
" اللهبي " بكسر اللام وسكون الهاء منسوب إلى لهب بن أحجن بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نضر بن الأزد؛ قبيلة تعرف بالقيافة وجودة الزجر.
" الليثي " منسوب إلى ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزينة بطن منهم جماعة من الصحابة؛ أبو واقد الليثي وغيره من الصحابة والتابعين فمن بعدهم.
باب الميم
" المازني " منسوب إلى مازن بن النجار، واسم النجار تيم اللات بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد، بطن من الأنصار منهم عبد الله بن زيد المازني، وليس صاحب الأذان، وجماعة سواه وعامتهم بالمدينة.
وإلى مازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان؛ قبيل منهم عتبة ابن غزوان بن جابر بن وهب بن نسيب بن زيد بن الحارث بن عوف بن مازن المازني، وجماعة سواه وأكثرهم بالبصرة.
وإلى مازن بن شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر ابن وائل، منهم بكر بن محمد أبو عثمان المازني النحوي وغيره.
" المالكي " منسوب إلى: مالك بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، بطن من بني أسد، منهم جماعة من العلماء والشعراء.
وإلى مالك بن حسل بن عامر بن لؤي بن غالب، منهم عبد الله بن وقدان السعدي، يقال فيه المالكي لأنه منهم.
" المجاشعي " منسوب إلى مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم، بطن من تميم، وعامتهم بالبصرة منهم عياض بن حمار بن أبي حمار بن ناجية بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع، له صحبة ورواية.
" المحاربي " منسوب إلى: محارب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة، بطن من قريش، منهم حبيب بن مسلمة الفهري ثم المحاربي وجماعة سواه.
وإلى محارب بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفضى بن عبد القيس، منهم أبان المحاربي وغيره.
وإلى محارب بن صباح بن عتيك بن أسلم بن يذكر بن عنزة، ينسب إليه بعض الشعراء.
" المحلمي " منسوب إلى: محلم بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صع ابن علي بن بكر بن وائل، بطن منهم نفر يسير.

(1/32)



وإلى محلم بن غالب بن عائذة بن أثيع بن مليح بن الهون بن خزيمة بن مدركة.
" المخزومي " ينسب إلى مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب، بطن كبير من قريش، منهم جماعة من الصحابة فمن بعدهم، وعامتهم بالحجاز.
" المدلجي " منسوب إلى مدلج بن مرة بن عبد مناة بن كنانة؛ بطن من كنانة مشهورون بالقيافة، منهم مجزز المدلجي وغيره.
" المذحجي " منسوب إلى مذحج، واسمه مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، سمي به لأنه ولد على أكمة حمراء باليمن يقال لها مذحج، وقيل غير ذلك، قبيل كبير ينسب إليه بشر كثير.
" المرادي " منسوب إلى مراد، واسمه يحابر بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ، سمي به لأنه أول من تمرد باليمن، قبيل ينسب إليه جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
" المري " منسوب إلى: مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان، بطن كبير منهم الحارث بن عوف المري، ذكره الطبري في الصحابة؛ وجماعة سواه.
وإلى مرة بن الحارث بن عبد القيس، منهم سلم بن بشير المري.
وإلى مرة بن جابر بن عمرو بن نهد، بطن منهم الراعي المري الشاعر، وليس هو راعي الإبل النميري الشاعر المشهور.
" المرهبي " من ولد صعب بن دومان بن بكيل بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان. وقال ابن حبيب: هو مرهبة بن دعام بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان.
" المراغي " ينسب إلى مراغة، بطن من الأزد، منهم أبو أيوب يحيى بن مالك المراغي العتكي الأزدي، كذا يقول أكثر أصحاب الحديث، وقال بعضهم: مراغة موضع من ناحية عمان.
" المرئي " مهموز مفتوح الميم والراء منسوب إلى امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم ابن مر، بطن منهم أبو رمثة حبيب بن حيان، ومنهم موسى بن ميمون المرئي يروي عن الحسن البصري، يروي عنه يزيد بن هارون وجماعة سواه.
" المزني " من ولد عثمان وأوس ابني عمرو بن أد بن طابخة بن خندف، أمها مزينة بنت كلب بن وبرة، وقيل بنت الحارث بن طابخة؛ والأول هو الصحيح، ينسب إليها بشر كثير من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من أهل العلم وغيرهم.
" المسلي " منسوب إلى مسلية بن عامر بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب.
" المسمعي " منسوب إلى المسامع وهم ولد جحذر، واسمه ربيعة بن ضبيعة بن قيس ابن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل من بني ضبيعة.
" المشرفي " بكسر الميم وفتح الراء، بطن من اليمن، منهم الضحاك المشرفي يروي عن أبي سعيد الخدري، روى عنه الزهري وحبيب بن أبي ثابت.
" المصطلقي " منسوب إلى المصطلق، واسمه جذيمة بن سعد بن كعب بن عمرو بن ربيعة، وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد، بطن من خزاعة، منهم نفر من الصحابة وغيرهم.
" المطلبي " منسوب إلى المطلب بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب، فصيل من قريش، منهم الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس ابن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب المطلبي الشافعي رحمة الله عليه.
" المطرودي " ينسب إلى مطرود بطن من سليم، قاله البخاري. منهم عبد الله بن سيدان المطرودي، شهد أبا بكر وعمر ويروي عن عثمان وأبي ذر وحذيفة وسلمان، سمع منه ميمون بن مهران وحبيب بن أبي مرزوق، قاله البخاري.
" المعافري " منسوب إلى معافر بن يعفر بن مالك بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان، قبيل ينسب إليه بشر كثير، وعامتهم بمصر.
" المعني " منسوب إلى معن بن مالك بن يعصر بن سعد بن قيس عيلان، وهم باهلة، وباهلة أم معن، وقيل: معن بن مالك بن فهم من الأزد، بطن ينسب إليه جماعة.

(1/33)



" المعولي " وبخط أبي نصر بضم الميم وفتح العين وكسر الواو المشددة، منسوب إلى معولة بن شمس بن عمرو بن غنم بن غالب بن عثمان بن نصر بن زهران بن الأزد أخي حدان بن شمس، بطن من الأزد منهم عمارة المعولي، وقال ابن سعد في كتابه: المعاول بطن من الأزد.
" المعاوي " منسوب إلى معاوية بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن أوس؛ بطن من الأنصار، منهم جبر بن عتيك المعاوي؛ وغيره.
" المقرئي " منسوب إلى مقرا بن سبيع بن الحارث بن زيد بن عوف بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب.
" المقاعسي " منسوب إلى مقاعس واسمه الحارث بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم، بطن من بني تميم، منهم نفر من أهل العلم وغيرهم.
" المنءقري " منسوب إلى منقر بن عبيد بن مقاعس واسمه الحارث بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم بن مر، بطن من بني تميم، منهم قيس بن عاصم وجماعة.
" المهري " منسوب إلى مهرة بن حيدان بن إلحاف بن قضاعة، بطن من قضاعة وأكثرهم في الشام ومصر والمغرب.
" الميتمي " منسوب إلى: ميتم بفتح الميم وسكون الياء وبعدها تاء مفتوحة معجمة باثنتين من فوقها، وميتم هو ابن مثوة بن ذي رعين؛ وهو يريم بن زيد بن سهل. وقد تكرر باقي النسب، بطن من ذي رعيق ينسب إليه جماعة.
وإلى ميتم ذي الكلاع، وهو ميتم بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد ابن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس، بطن من ذي الكلاع، منهم سفيان بن نجيح بن مرثد الكلاعي ثم الميتمي، وجماعة سواه.
باب النون
" الناجي " منسوب إلى: ناجية بن سلمة بن لؤي، وقد مضى ذكر تمام النسب، منهم أبو الصديق الناجي وغيره.
وإلى ناج بن يشكر بن عدوان بن عمرو بن قيس عيلان، منهم أبو عبيدة الناجي وغيره.
" الناشري " منسوب إلى ناشرة بن الأبيض بن كنانة بن مسلية بن عامر بن عمرو ابن علة بن جلد، بطن من همدان وعامتهم بمصر والكوفة.
" الناعطي " منسوب إلى ناعط وهو ربيعة بن مرثد بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، بطن من همدان منهم نفر من أهل العلم.
" النبهاني " منسوب إلى نبهان بن عمرو بن الغوث بن طيئ. وقال ابن حبيب: نبهان وهو سودان بن عمرو بن الغوث حضنه عبد له يقال له نبهان، بطن من طيئ منهم جماعة من الفرسان والشعراء.
" النجاري " منسوب إلى النجار واسمه تيم اللات بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج. قيل: سمي به لأنه اختتن بقدوم، وقيل: ضرب رجلا بقدوم فجرحه، ينسب إليه بطون وعمائر من الأنصار.
" النخعي " منسوب إلى النخع واسمه حبيب بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك ابن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان. وقال الخطيب: النخع هو ابن عامر بن عمرو، وسمي نخعا لأنه نخع من قومه أي بعد ونزل بيشة.
" النخلاني " ينسب إلى نخلان بن شرحبيل بن يمان الرتع بن السلف، والسلف بطن من الكلاع، منهم رافع بن عقيب السلفي ثم النخلاني، روى عن عمر بن الخطاب، روى عنه ثمامة بن شفي، نسبه الأمير.
" الندبي " منسوب إلى الندب بن الهون بن الهنو بن الأزد بن الغوث، قاله خليفة بن خياط، وقيل غير ذلك، بطن من الأزد منهم أبو عمرو الندبي واسمه بشر بن حرب.
" النصري " منسوب إلى: نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن من قيس عيلان منهم أوس بن الحدثان وجماعة سواه.
وإلى نصر بن قعين بطن من بني أسد بن خزيمة.
" النضري " بفتح الضاد منسوب إلى النضير بن الخزرج بن الصريح بن الشومان ابن السبط بن اليسع بن سعد بن عمرو بن خير بن النحام بن ينحوم بن عازر ابن عزراء أخو قريظة، منهم أبو سعد بن وهب النضري وبنوه وأهله، وجماعة سواهم، وهم بالمدينة.
" النعيمي " بفتح النون وكسر العين منسوب إلى نعيمة بن سواد بن عمرو بن الكلاع بن شرحبيل إخوة خباير، بطن من الكلاع، منهم أبو الحسن حي النعيمي من تابعي أهل مصر، وجماعة سواه وهم بمصر.

(1/34)



" النفوسي " بضم النون منسوب إلى نفوسة، قبيلة من بربر، وهم يسكنون جبال إفريقية من بلاد الغرب منهم إهاب بن مازن النفوسي البربري، سمع أبا يزيد القراطيسي، وحكى عن ابن سحنون.
" النكري " منسوب إلى نكرة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس، بطن من عبد القيس، منهم عمرو بن مالك النكري، بصري، وغيره.
" النمري " منسوب إلى: النمر بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة ابن اسد بن ربيعة، قبيلة منها صهيب بن سنان وجماعة من الصحابة فمن بعدهم.
وإلى النمر بن عثمان بن نصر بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله ابن مالك بن نصر بن الزد، منهم سلام بن مسكين النمري وجماعة سواء.
وإلى النمر بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة، منهم أبو ثعلبة النمري ثم الخشني وغيره.
" النميري " منسوب إلى نمير بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن من عامر بن صعصعة، تنسب إليه جماعة من العلماء وغيرهم.
" النهدي " منسوب إلى نهد بن زيد بن ليث بن سود بن اسلم بن إلحاف بن قضاعة، بطن من قضاعة منهم ابو عثمان النهدي وجماعة سواه.
" النهمي " منسوب إلى نهم بن ربيعة بن مالك بن معاوية بن صعب بن معاوية ابن كبير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، بطن من همدان؛ منهم عبد الرحمن بن عوسجة النهمي وغيره، قاله خليفة بن خياط.
" النهشلي " منسوب إلى نهشل بن دارم بن مالك بن زيد مناة ابن تميم، بطن من تميم، منهم حصين بن أوس وغيره وأكثرهم كانوا بالبصرة.
" النوفلي " منسوب إلى نوفل بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، منهم آل جثبير بن مطعم وغيرهم.
باب الواو
" الواقفي " منسوب إلى واقف واسمه مالك بن امرئ القيس بن مالك بن أوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر ماء السماء، بطن من الأنصار وهم بالمدينة.
" الودعي " منسوب إلى وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشج بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، بطن من همدان، منهم أبو عطية الوادعي، واسمه عبد بن مالك بن عامر من تابعي أهل الكوفة.
" الوالبي " منسوب إلى والبة بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة، بطن من أسد منهم جماعة نزلوا الكوفة.
" الواشجي " بطن من الأزد منهم سليمان بن حرب الواشجي.
" الوائلي " منسوب إلى وائل بن مالك بن جذام، وقد مر تمام النسب. منهم حريث ابن ناهل الجذامي ثم الوائلي، كان رئيس جذام، وشهد فتح مصر، قاله أبو سعيد ابن يونس.
" الوابشي " منسوب إلى وابش بن زيد بن عدوان بن عمرو بن سعد بن قيس عيلان أخو عتابة بن زيد، بطن من مضر.
" الوحاظي " منسوب إلى وحاظة بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سهل ابن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن ابن عريب، وقد تكرر تمام النسب، بطن من حمير وعامتهم بالشام، منهم نفر يسير من رواة الحديث.
" الوحيدي " منسوب إلى الوحيد بن كعب بن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر ابن ضعضعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن من هوازن، منهم نفر يسير من أهل العلم.
" الوصافي " منسوب إلى وصاف، واسمه مالك بن عامر بن كعب بن سعد بن ضبيعة ابن عجل بن لجيم، منهم عبيد الله بن الوليد بن عبد الرحمن بن قيس بن سيار بن جابر بن سلمة بن مالك بن عامر الوصافي، وجماعة سواه وهم بالشام.
" الوصابي " منسوب إلى وصاب بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم ابن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن حيدان بن قطن بن عريب أخي جبلان ابن سهل، وقد ذكرنا ما فيه من الاختلاف في حرف الجيم، بطن بالشام منهم عمر ابن حفص الوصابي وغيره.
" الولادي " ينسب إلى ولاد، واسمه مالك بن خزيمة بن لؤي بن عمرو بن الحارث ابن تيم بن عبد مناة بن أد بن طابخة، بطن من مضر منهم العابدة الولادية وغيرها.
باب الهاء

(1/35)



" الهاشمي " منسوب إلى هاشم، واسمه عمرو بن عبد مناف، واسمه المغيرة بن قصي واسمه زيد بن كلاب، وباقي النسب منشهور، منهم آل علي وآل العباس.
" الهالكي " منسوب إلى الهالك بن عمرو بن أسد بن خزيمة بن مدركة بطن من أسد بن خزيمة، ينسب إليه نفر من الفرسان.
" الهجيمي " منسوب إلى الهجيم بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخة، بطن من بني تميم وعامتهم بالبصرة.
" الهدادي " مخفف الدال، منسوب إلى هداد بن زيد مناة بن الحجر، وقيل: هداد بن زيد مناة بن سود بن الحجر بن عمران بن عمرو بن عامر ماء السماء، بطن من الأزد منهم الحارث بن مالك الهدادي.
" الهذلي " منسوب إلى هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر، قبيلة من مضر، منهم عبد الله بن مسعود وأهله وجماعة سواهم.
" الهزاني " منسوب إلى هزان بن صباح بن العيتيك بن أسلم بن يذكر بن عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار، بطن من ربيعة إخوة محارب بن صباح وهم بالبصرة، منهم أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني وغيره.
" الهفاني " منسوب إلى هفان بن حرب بن علة بن جلد، بطن منهم ضمضم بن جوش الهفاني، روى عن أبي هريرة، روى عنه يحيى بن أبي كثير وغيره.
" الهلالي " منسوب إلى هلال بن عامر بن ضعضعة بن معاوية بن بكر بن هوازن، بطن منهم قبيصة بن مخارق الهلالي وجماعة من الصحابة فمن بعدهم، وهم بالبصرة.
" الهمداني " منسوب إلى همدان، واسمه أوسلة بن مالك بن زيد بن ربيعة بن أوسلة ابن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ الشعب العظيم، ينسب إليه بشر كثير من الصحابة والتابعين فمن بعدهم من العلماء والشعراء.
" الهنائي " منسوب إلى هناءة بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس، بطن من الأزد، وهم الجهاضم، وهم بالبصرة.
" الهوازني " منسوب إلى هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان، قبيل ينسب إليه جماعة من الصحابة فمن بعدهم.
" الهوزني " منسوب إلى هوزن بن عوف بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن ابن عريب بن زهير بن أيمن، بطن من ذي الكلاع إخوة حرار وهم بالشام.
باب الياء
" اليامي " منسوب إلى يام بن أصبى بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم ابن خيوان بن نوف بن همدان، منهم طلحة بن مصرف بن عمرو بن كعبن بن جحدب ويقال جحده بن معاوية بن سعد بن الحارث بن ذهل بن سلمة بن تدول بن جشم بن يام ويقال أيام اليامي، وجماعة سواه وهم بالكوفة.
" اليافعي " منسوب إلى يافع بن زيد بن مالك بن زيد بن رعين، وقد مر تمام النسب، بطن من رعين، وهم بمصر؛ منهم راشد بن جندل اليافعي، روى عنه يزيد ابن أبي حبيب.
" اليحصبي " منسوب إلى يحصب بن مالك بن زيد بن سهل بن عمرو بن قيس ابن عاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث، وقد تكرر باقي النسب، إخوة ذي أصبح، بطن كبير وهم في الشام ومصر وبلاد المغرب.
" اليحمدي " منسوب إلى: اليحمد بن حمي بن جشم بن نصر بن زهران بطن من الأزد.
وإلى يحمد بن موهب بن صادف بن يناع بن دومان، منهم سعيد بن وهب اليحمدي.
" اليربوعي " ينسب إلى يربوع بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد بن مناة بن تميم، بطن من بني تميم، منهم جماعة من الأئمة والفرسان.
" اليشكري " منسوب إلى يشكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفضى بن دعمي ابن جديلة بن أسد بن ربيعة إخوة بكر بن وائل. وذكر الزبير بن بكار قولا يخالف هذا. وقال المبرد: يشكر بن بكر بن وائل منهم بطون متعددة.
" اليناعي " منسوب إلى يناع بن دومان، بطن من همدان، منهم سعيد بن وهب اليناعي اليحمدي فاليناعيون من همدان.
وهذا باب واسع لم تتبعه ورام الاطلاع على غوامضه وأساليب الاختلاف فيه، فاقتصرت على هذا القدر الذي أمليته ليكون مهيجا عزم المبتدي في إدراك شأو المنتهى، والله المعين، وبه أستعين.


_________________

*******************************************





    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 15 نوفمبر 2018 - 5:18