منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

قبائل اليمن - بنو همدان بن مالك

شاطر
avatar
محمدالصايدي
المشرف المميز
المشرف المميز

الجنس : ذكر
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 685
نقاط : 15223
السٌّمعَة : 401
تاريخ التسجيل : 13/11/2010
العمر : 45
الموقع : اليمن
أوسمه :

قبائل اليمن - بنو همدان بن مالك

مُساهمة من طرف محمدالصايدي في الأربعاء 28 يناير 2015 - 11:40

قبائل اليمن - بنو همدان بن مالك

بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ

ولد همدان بن مالك: نوف بن همدان. فولد نوف بطوناً جمة، ترجع كلها إلى حاشد، وبكيل، ابني جشم بن خيران بن نوف بن همدان؛ وهما قبيلتا همدان.
 منهم: بنو يريم بن جشم بن حاشد بن جشم؛ وبنو حجور بن أسلم بن عليان بن زيد بن عريب بن حاشد بن جشم.
ومنهم: أبو روق عطية بن الحارث بن عبد الرحمن بن عمرو بن الحارث بن مالك بن جثامة بن مالك بن زيد بن أزد بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن حاشد بن جشم: محدث ضعيف؛ وبنو فائش بن جبر بن عبد الله بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم؛
 وبنو عمهم بنو قهم بن الجابر بن عبد الله بن قادم "وكل فهم في العرب فهو بالفاء المنقوطة بواحدة من فوق أو أسفل؛ حاشا هذا: فهو بالقاف المنقوطة بواحدة من فوق أو اثنتين"؛
وبنو شبام بن أسعد بن جشم بن حاشد بن جشم.
منهم: الحارث بن عميرة بن مالك بن حمرة ذي المشعار بن أيفع بن ربيب بن شراحبيل بن ناعط؛ ومن ولده: المجالد بن سعيد بن المجالد بن عميرة بن أفلح، صاحب الشعبي، ضعيف؛ وأعشى همدان، واسمه عبد الرحمن بن الحارث؛ والفقيه القاسم بن الوليد بن مسلمة بن جارح بن كريف بن أيفع بن زيد بن المنذر بن الجندع بن مالك بن زيد بن ذي بارق، واسمه معاوية، بن مالك بن جشم بن حاشد.
 ومنهم: الفندش بن حيان بن وهب الجندعي، الذي قتله "ابن الأشعث" لأنه ضرب شرطياً له؛ فقال في ذلك أعشى همدان:
أمن ضربة بالعود لم يدع كلمها ضربت بمصقول علاوة فندش

ومنهم: بنو يام بن أصبى بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم، وهم رهط الرجل الصالح زبيد اليامي، وهو زبيد بن الحارث بن عبد الكريم بن جخدب بن ذهل بن سلمة بن دؤول بن جشم بن يام بن أصبى، وكان ابن أخيه الحكم بن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الكريم، من فرسان يوم دير الجماجم؛ وطلحة بن مصرف بن عمرو بن كعب بن جخدب بن ذهل، الرجل الصالح أيضاً، وهو ابن عم زبيد، كما ترى، وكانا متصافيين، وكان طلحة عثمانياً، وكان زبيد علوياً، ولم يجر قط بينهما في ذلك كلمة خشنة إلى أن ماتا -رحمهما الله-" ولطلحة ابن يسمى محمداً، ضعيف في الحديث؛ وأما طلحة وزبيد، ففي غاية الثقة والزهد والفضل.

ومن بطون همدان أيضاً: بطن يقال لهم بنو قابض بن يزيد بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم. وكان عمرو بن لحي دفع إلى قابض المذكور صنماً اسمه يعوق؛ فجعله في قرية باليمن يقال لها خيوان؛ فكان يعبد من دون الله -عز وجل- وأما وادعة بن مزيقياء عمرو بن عامر، فدخل في همدان؛ فقالوا: نحن بنو وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشح بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم. ومنهم: الفقيه الجليل مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله بن مر بن سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وادعة بن عمرو؛ وابن أخيه محمد بن المنتشر بن الأجدع، كان شريفاً بالكوفة؛ وأخوه: المغيرة بن المنتشر، الشاعر؛ وإبراهيم بن محمد بن المنتشر بن الأجدع، هو الذي روى عنه حديث تطييبه -صلى الله عليه وسلم- قبل إحرامه بليلة؛ وسرق مسروق وهو صغير، ثم وجد، فسمي مسروقاً؛ وأسلم الأجدع، وقد على عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، فلما تسمى له قال له عمر: "الأجدع شيطان، أنت عبد الرحمن"؛ فكان مسروق يدعى في الديوان مسروق بن عبد الرحمن؛ والحارث بن الأزمع بن أبي بثينة بن عبد الله بن مر بن مالك بن حرب بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وادعة، ثقة من أصحاب علي وابن مسعود؛ وأخوه، شداد بن الأزمع؛ ومالك بن حريم بن مالك بن دالان بن سابقة بن ناشج بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد الشاعر، وهو القائل:
متى تجمع القلب الذكي وصارماً وأنفاً حمياً تجتنبك المـظـالـم

ومنهم: السبيع والحارث، ابنا سبع بن صعب بن معاوية بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد؛ وإلى السبيع هذا تنسب جبانة السبيع بالكوفة؛ ومنهم: الفقيه أبو إسحاق، وهو عمرو بن عبد الله بن علي؛
ومنهم: سيد همدان سعيد بن قيس بن زيد مدى بن معد يكرب بن سيف بن عمرو بن السبيع؛ والحارث الأعور بن عبد الله بن كعب بن أسد بن يخلد بن حارث بن السبيع، كذبه الشعبي؛ وكان من أصحاب علي. ومن بطون همدان: بنو الخارف، واسمه مالك بن عبد الله بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد.
منهم: ضمام بن زيد بن ثوابة بن الحكم بن سلمان بن عبد عمرو بن الخارف، وفد على رسول الله-صلى الله عليه وسلم-؛
 ومنهم: بنو الصائد، واسمه كعب بن شرحبيل بن شراحبيل بن عمرو بن جشم بن حاشد بن جشم، منهم: صاحب علي، وهو عبد خير بن يحمد بن خولى بن عبد عمرو بن عبد يغوث بن الصائد؛ وابنه معقل بن عبد خير، شاعر، يكنى أبا الجرندق، وكان يهاجي أعشى همدان؛ ومنهم: أبو ثمامة الصائدي، اسمه زياد بن عمرو بن عريب بن حنظلة بن دارم بن عبد الله الصائدي، قتل مع الحسين -رضي الله عنه-.
مضى بنو حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.

بنو أخيه بكيل بن جشم بن خيران منهم: الحسن، وعلي: ابنا صالح بن مسلم بن حيان، وحيان هذا هو أخو حي، نسبا إلى عمر جدهما؛ وحيان وحي هذان هما ابنا مسلم بن شفى بن هني بن رافع بن مصلى بن عمرو بن ماتع بن صهلان بن ثور بن مالك بن معاوية بن دومان بن بكيل بن جشم بن خيران؛ كانا توءمين؛ وكان الحسن أصغر، وأفقه وأعلم، وكان يجل أخاه لسنه؛ وكانا ناسكين مجتهدين. ومنهم آل ذي لعوة، وهو عامر بن مالك بن معاوية ن دومان بن بكيل بن جشم، وهم باليمن كثير. ومنهم: بنو مرهبة، وبنو أرحب ابني دعام بن مالك بن معاوية بن دومان؛ بطنان ضخمان. ومنهم: يزيد بن قيس بن تمام بن مبعوث بن كعب بن علوي بن عليان بن أرحب، صاحب شرطة علي -رضي الله عنه-؛ ومنهم: ذو المرهبي المحدث؛ وابنه، وهو عمر بن ذر بن عبد الله بن زرارة بن معاوية بن عميرة بن منبه بن غالب بن وقش بن قشم بن مرهبة، القاضي الفقيه المحدث؛ وعمر بن مسلمة بن عميرة بن مقاتل بن الحارث بن عميرة بن مقاتل بن الحارث بن كعب بن علوي بن عليان بن أرحب، كان رسولاً من الحسن بن علي إلى معاوية مع محمد بن الأشعث في عقد الصلح؛ ونمط بن قيس بن مالك بن سعد بن مالك بن لأي بن سلمان بن معاوية بن سفيان بن أرحب، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأقطعه -عليه السلام- طعمة تجري عليه إلى اليوم؛ وأبو سلامة أسيد بن مالك بن سعد بن مالك، هم نمط المذكور، ولاه عمر بن الخطاب حمى الربذة، وزوجه مولاة له؛ فولده بها إلى اليوم.
مضى بنو أرحب ومرهبة ابني دعام. ومضى بنو أبيهم دعام بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان.

بنو أخيه ربيعة بن مالك ولد ربيعة بن مالك: شاكر بن ربيعة، بطن ضخم، منهم عبد الله بن كامل بن عمرو بن الحارث بن عبلة بن دهمة بن شاكر بن ربيعة، صاحب شرطة المختار.
وكانت بين همدان وزبيد، وبين همدان وخثعم، وقائع.
ودار همدان بالأندلس: إلبيرة.
ومنهم: شكل بن حميد، له صحبة؛ وابنه شتير بن شكل، تابع كوفي محدث.
مضى ولد مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ.

ولد عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ ولد عريب بن زيد بن كهلان: يشجب. فولد يشجب بن عريب: زيد بن يشجب. فولد زيد بن يشجب: أدد بن زيد. فولد أدد بن زيد: مرة بن أدد، ونبت بن أدد، وهو الأشعر، وجلهمة بن أدد، وهو طيئ؛ ومالك بن أدد، وهو مذحج.
ولد الأشعر وهو نبت بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد ببن كهلان بن سبأ ولد الأشعر، وهو نبت بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد: الجماهر، والأتغم، والأرغم، والأدغم، وجدة، وعبد شمس، وعبد الثريا. منهم: أبو موسى عبد الله بن قيس بن سليم بن هصار بن حرب بن عامر بن غنم بن بكر بن عامر بن عدي بن وائل بن ناجية بن الجماهر بن الأشعر؛ وإخوته: أبو رهم، وإبراهيم، وعامر أبو بردة، ومجرى؛
وبنوه: أبو بكر، ومحمد، وأبو بردة، واسمه عامر، وإبراهيم، وموسى، وعبد الله، بنو أبي موسى؛ ولهم بالبصرة وبالكوفة عدد؛ ومنهم بالأندلس كان بنو بلج بن يحيى بن عمرو بن عبد الرحمن بن خالد بن يزيد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، كانوا بإشبيلية؛ وعمه: عبيد أبو عامر بن سليم؛ وصهره السائب بن مالك بن عامر بن هانئ بن جهاف بن كلثوم بن قرعب بن زفر بن زحران بن ناجية بن الجماهر، كان له شرف، قتل مع المختار، وكان على شرطته. ومن ولده كان بقم القائد المشهور الرافضي، علي بن عيسى بن موسى بن طلحة بن محمد بن السائب بن مالك المذكور؛ وابن أخيه، عبد الله بن سعد بن مالك وولده بقم، لهم بها رياسة. ودار بني الأشعر بالأندلس: رية.
ومن بني أبو موسى: بلال، وسعيد، وعبد الله، ويوسف، بنو أبي بردة بن أبي موسى؛ وأبو بردة بريد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى" ولبريد هذا ابن اسمه يحيى، محدث؛ والمحدث المشهور الكوفي، يروي عنه مسلم وغيره: عبد الله بن براد بن يوسف بن أبي بردة بن أبي موسى رضي الله عنه ذكر نسبه محمد بن يحيى الذهلي في صدر كتابه في علل حديث الزهري.
مضى بنو الأشعر، وهو نبت بن أدد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.

بنو أخيه جلهمة بن أدد بن يشجب بن عري بن زيد بن كهلان بن سبأ، وهو طيئ ولد طيئ بن أدد: فطرة، والغوث، والحارث.
فأما ولد الحارث بن طيئ، فهو في مهرة بن حيدان؛ وكانوا أخواله؛ فأقام فيهم إذ رحل أبوه وأخواه. ومن ولده كان الشاعر حبيب بن أوس بن الحارث بن قيس بن الأشج بن يحيى بن مرينا بن سهم بن خلجان الكاتب بن مروان بن دفافة بن مر بن سعد بن كاهل بن عمرو بن عدي بن عمرو بن الحارث بن طيئ: هكذا كتبته من خط الحكم المستنصر بالله، رحمه الله.
وكان لحبيب ابن اسمه تمام، عاش بعده.

ولد فطرة بن طيئ ولد فطرة: سعد بن فطرة. فولد سعد بن فطرة: خارجة بن سعد، يقال لولده جديلة، نسبوا إلى أمهم؛ وتيم الله؛ وجيش؛ والأسعد، جلوا كلهم عن الجبلين في حرب الفساد، فلحقوا بحلب وحاضر طيئ، حاشا بني رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة؛ فبقوا في الجبلين. وسائر بني فطرة سهليون. ومنهم: بنو حرس بن جندب بن خارجه بن سعد بن فطرة.
فولد رومان بن جندب: ذهل، وثعلبة، بطن. فولد ذهل بن رومان: جدعاء، وثعلبة. فولد جدعاء: ذهل: مالك، وثعلبة. فهؤلاء الثعالب في طيئ، نظير الربائع في بني تميم، كل واحد منهم عم الآخر؛ وهم: ثعلبة بن جدعاء بن ذهل بن رومان، وثعبة بن ذهل بن رومان، وثعلبة بن رومان، كلهم بطون.
فولد ثعلبة بن جدعاء بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طيئ: تيم بن ثعلبة، يقال لبنيه مصابيح الظلام؛ وعليهم نزل امرؤ القيس بن حجر؛ ثم على المعلى بن تيم بن ثعلبة. ومنهم: السيد المشهور أوس بن حارثة بن لأم بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء، أخي ثعلبة بن جدعاء؛ وابنه جرير بن أوس، له صحبة؛ وابن ابنه عروة بن مضرس بن أوس بن حارثة بن لأم، له صحبة؛ وباعث بن حويص بن زيد بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء، الذي أغار على إبل امرئ القيس، في ذلك يقول امرؤ القيس:
تلعـب بـاعـث بـذمة خـالـد فأودى عصام في الخطوب الأوائل

وبنو أحمد بن الحارث بن ثمامة بن مالك بن جدعاء، حي من طيئ، بالموصل، وهو أول من سمي أحمد في الجاهلية. مضى بنو ذهل بن رومان.

ومن بني ثعلبة بن رومان: عمرو بن ثعلبة بن غياث بن ملقط بن عمرو بن ثعلبة بن عوف بن وائل بن ثعلبة بن رومان، كان على مقدمة عمرو بن هند يوم أوارة؛ والأسد الرهيص، اسمه حيان بن عمرو بن عميرة بن ثعلبة بن غياث بن ملقط، قيل إنه قتل عنترة بن شداد العبسي؛ وطريف بن مل بن عميرة بن تيم بن عوف بن مالك بن ثعلبة بن ملقط، نزل عليه امرؤ القيس ومدحه.
مضى بنو فطرة بن طيئ.
بنو أخيه الغوث بن طيئ

ولد الغوث بن طيئ: عمرو بن الغوث. فولد عمرو بن الغوث: ثعل بن عمرو، وفيهم البيت والعدد؛ وثعلبة بن عمرو، وهو جرم، قبيلة؛ وأسودان بن عمرو، وهو نبهان، بطن؛ وغصين بن عمرو، وهو بولان؛ وهنئ بن عمرو؛ ومن ولده: إياس بن قبيصة بن أبي عفر بن النعمان بن حية بن سعنة بن الحارث بن الحويرث بن ربيعة بن مالك بن سفر بن هنئ بن عمرو بن الغوث بن طيئ، وهو الذي ملك كسرى على الحيرة بعد آل المنذر.
وولد عمرو بن الغوث أيضاً: غيث، وبدين، وحسن، وحسين، وهم الأحلاف، دخلوا في بني أخيهم هنئ بن عمرو. وولد عمرو بن الغوث أيضاً: علي، وأنعم، وظبيان، وتدول، ورضى، دخلوا في بولان. وولد عمرو بن الغوث أيضاً: مر، وعدي، وخالد: أمهم كلهم المسك بنت ذي رعين. فعدد ولد عمرو بن الغوث ستة عشر ذكراً. ومن بني هنئ بن عمرو أيضاً: أبو زبيد الشاعر النصراني، واسمه حرملة بن المنذر بن معديكرب بن حنظلة بن النعمان بن حية. وبنو هنئ هؤلاء رمليون، وإخوتهم حبليون. وولد ثعل: سلامان، وجرول، فمن بني سلامان بن ثعل: بحتر: ومعن؛ وهما بطنان ضخمان؛ وهما ابنا عتود بن عنين بن سلامان بن ثعل؛ منهم: الشاعر الوليد بن عبيد بن شملان بن خالد بن سلمة بن سهم بن الحارث بن جشم بن أبي حارثة بن جدي بن تدول بن بحتر بن عتود؛ ومجير الجراد، مدلج بن سويد بن مرثد بن خيبري بن أفلت بن سلسلة بن عمرو "بن غنم" بن ثوب بن معن بن عتود؛ وابن عمه الشاعر الطرماح الأكبر بن عدي بن عبد الله بن خيبري، كان خارجياً صفرياً؛ وعمه مالك بن عبد الله، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن ولد الطرماح المذكور كان: أبو مالك أبان بن الصمصامة بن الطرماح المذكور، وكان راوية للأشعار واللغة، ساكناً بالقيروان بإفريقية. ومن بني ثعلبة بن سلامان بن ثعل: المغني مالك بن أبي السمح بن سلمة بن أوس بن سماك بن سعد بن أوس بن عمرو بن عدي بن وائل بن عوف بن ثعلبة بن سلامان بن ثعل.
ومن بني ثعل: جرول بن ثعل، ومعاوية بن ثعل. فولد معاوية بن ثعل: سنبس بن معاوية. وولد جرول: ربيعة بن جرول، بطن ضخم؛ ولوذان بن جرول بن ثعل، بطن أيضاً ضخم. ويقال إن أبان بن دارم بن مالك بن حنظلة من بني تميم إنما هو أبان بن عدي بن سنبس.
فمن بني سنبس: معن بن قيس بن عائذ بن قيس بن خزيمة بن عمرو بن حرمز بن مخضب، وهو من بني سنبس، خاصم عدي بن حاتم يوم صفين في الراية؛ وابن عمه زيد بن حصن بن وبرة بن جرير "بن عمرو بن حرمز"، رأس الخوارج يوم النهروان. ومن بني سنبس أيضاً: السليل بن زيد بن مالك بن المعلى، الذي غرق يوم جاز المسلمون دجلة إلى المدائن، ولم يغرق من المسلمين يومئذ أحد غيره؛ ورافع بن عميرة بن جابر بن حارثة بن عمرو، وهو الحدرجان، ابن مخضب، دليل خالد بن الوليد من العراق إلى الشام على السماوة.
ومن بني ربيعة بن جرول بن ثعل: أخزم، والنجد: ابنا أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل، بطنان ضخمان؛ ولأخزم بن أبي أخزم بطون جمة؛ ومنها: عدي بن أخزم، ومر بن أخزم، والحرمز بن أخزم. فمن بني عدي بن أخزم: حاتم الجواد بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم، وابنه عدي بن حاتم، له صحبة، لا عقب له؛ وقتل ابنه طريف بن عدي مع الخوارج؛ ولا عقب لحاتم إلا من قبل ابنه عبد الله بن حاتم فقط؛ وكان عدي مع علي في جميع مشاهده؛ وكان بنو عمه: لأم، وحلبس، وملحان، بنو غطيف بن حارثة بن سعد بن الحشرج، مع معاوية بصفين؛ وهم إخوة عدي ابن حاتم لأمه؛ والمحدث قبيصة بن المهلب بن يزيد بن عدي بن قنافة بن عدي بن عبد شمس بن عدي بن أخزم؛ وأبو حنبل جارية بن مر بن عدي بن عدي بن أخزم، نزل به امرؤ القيس ومدحه؛ وبنو عمه: عمرو بن ربيعة بن جرول بن ثعل، سكان أجأ؛ منهم: الطرماح الأصغر بن حكيم بن حكم بن نفل بن قيس بن جحدر بن ثعلبة بن عبد رضى بن مالك بن أمان بن عمرو بن ربيعة بن جرول بن ثعل، وكان خارجياً.

ومن بني جرم، وهو ثعلبة بن عمرو بن الغوث بن طيئ: شمجى بن جرم. بطن ضخم؛ وعامر بن جوين بن عبد رضى بن قمران بن ثعلبة بن عمرو بن ثعلبة بن جرم، وهو ثعلبة، بن عمرو بن الغوث، الذي نزل به امرؤ القيس وابنه الأسود بن عامر بن جوين، شاعر؛ فولد الأسود هذا: قبيصة بن الأسود، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وحابس بن سعد بن المنذر بن يثربي بن عبد رضى بن قمران بن ثعلبة بن عمرو بن ثعلبة بن "حيان بن" جرم، كان على طيئ بالشام مع معاوية، قتل يوم صفين؛ وكان عمر بن الخطاب ولاه قضاء حمص.
بنو نبهان بن عمرو
بن الغوث بن طيئ
ولد نبهان: سعد، ونابل، ذكرهما امرؤ القيس في شعره. فولد ناب: مالك، وغوث، بطنان؛ فمن بني غوث بن نابل بن نبهان: زيد الخيل بن مهلهل بن زيد بن منهب بن "عبد" رضى بن المختلس بن ثوب بن كنانة بن غوث، له صحبة محمودة ونية في الإسلام، أثنى عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثناء عالياً -رضي الله عنه- وسماه زيد الخير، مات -رضي الله عنه- بنجد منصرفه من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل أن يبلغ منزله بالجبلين؛ وبنوه؛ مكنف، وعروة، وحنظلة، وحريث، بنو زيد الخير؛ وحريث هذا هو الذيي قتل أبا سفيان الفهري، رجلاً كان عمر أمير المؤمنين -رضي الله عنه- بعثه يستقرئ أهل البادية القرآن؛ فاستقرأ أوس بن خالد بن يزيد بن منهب بن عبد رضى؛ فلم يدر شيئاً من القرآن، فضربه فمات، فوثب حريث على أبي سفيان، فقتله ثم هرب فلحق بأرض الروم، فمات هنالك -لعنه الله-؛ وأما عروة ببن زيد الخيل، فبعثه عمار بن ياسر -رضي الله عنه- بأمر عمر -رضي الله عنه وعن جميعهم- إلى قتال الري والديلم؛ فكانت له فيهم فتوح عظيمة؛ ثم وفد على عمر -رضي الله عنه- واستخلف مكانه أخاه حنظلة بن زيد الخيل. وكان لزيد الخيل أخ اسمه حصن بن مهلهل، من ولده كان القشعم بن ثعلبة بن عبد الله بن حصن بن مهلهل، وهو الذي قاتل داهر، ملك الهند، أيام عبد الملك.

ومن بني سعد بن نبهان: قحطببة بن شبيب بن خالد بن معدان بن شمس بن قيس بن أكلب بن سعد بن عمرو بن عمرو بن الصامت بن غنم بن مالك بن سعد بن نبهان؛ وبنوه: الحسن، وحميد، وعبد الله، وشبيب، بنو قحطببة؛ وابن عمه لحاً: عبد الحميد بن ربعي بن خالد بن معدان؛ وابناه أصرم، وحميد أبو غانم، ابنا عبد الحميد؛ ومعدي بن أصرم، ومحمد بن حميد، وأبو نصر بن حميد أخوه، الذين مدح حبيب ورثى بالقصائد المشهور؛ وبنو سدوس بن أصمع بن أبي بن ربيعة بن نصر بن سعد بن نبلهان، "وكل سدوس في العرب بفتح السين، إلا هذا وحده، فهو سدوس بالضم في السين الأولى".
ودار طيئ بالأندلس: بسطة، وتاجلة، وغليار.
مضت طيئ، وهم بنو جلهمة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.

بنو مالك بن أدد
بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ؛ وهم مذحج.
ولد مالك بن أدد، وهو مذحج: جلد بن مذحج؛ ويحابر، وهو مرادج بن مذحج؛ وزيد، وهو عنس بن مذحج؛ وسعد العشيرة بن مذحج، وإنما سمي سعد العشيرة لأنه كان يركب من ولده لصلبه في ثلاثمائة فارس؛ ولميس بن مذحج، وهم أهل بيت قليل، دخلوا في عنس؛ أمهم كلهم سلمى بنت منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر.
ولد عنس بن مذحج
بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ
ولد عنس بن مذحج: سعد الأكبر، وسعد الأصغر، وعمرو، وعامر، ومعاوية، وعزيز، وعتيك، وشهاب، ومالك، ويام، وجشم، والقرية، يقال إنهم دخلوا في النمر بن قاسط.
فمن بني مالك بن عنس: الأسود: المتنبي باليمن، واسمه عبهلة بن كعب بن غوث بن صعب بن مالك بن عنس.
ومن بني عزيز بن عنس: بنو الصحيم بن قرة بن عزيز بن عنس، وهم بالشام، ولهم بها شرف.
وعمار، والحريث، وعبد الله؛ بنو ياسر بن مالك بن كنانة بن قيس بن الحصين بن الوذيم بن ثعلبة بن عوف بن حارثة بن عامر الأكبر بن يام بن عنس، كان لهم في الإسلام قدم صدق؛ وأسلم ياسر وامرأته سمية. وعمار بدري مهاجر، معذب في الله -عزوجل-؛ وابناه: سعد، ومحمد، ابنا عمار، قتل محمداً المختار؛ وابن ابنه أبو عبيدة بن محمد من العلماء بالنسب؛ ومن ولده: بنو عبد الله بن سعد بن الحسن بن عثمان بن عثمان بن الحسن بن عبد الله بن سعد بن عمار بن ياسر، قتل عبد الله هذا عبد الرحمن بن معاوية؛ وبنوه محصن، وناج.
ودار بنو عنس بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد ببن كهلان بن سبأ.
بنو أخيه يحابر بن مالك بن أدد بن زيد، وهو مراد ولد مراد بن مالك بن أدد: ناجية؛ وزاهر. فولد ناجية: عبد الله، وعمير؛ ومفرج، بطن: وكنانة؛ ومالك؛ ويشكر؛ ونمرة؛ وردمان، انتسب ردمان في حمير. وقد دخل في مراد من الأزد و"من" غيرهم. فولد عبد الله بن ناجية: غطيف، بطن، منهم: فروة بن مسيك بن الحارث بن سلمة بن الحارث بن الذؤيب بن مالك بن منبه بن غطيف بن عبد الله بن ناجية الشاعر، له صحبة، واستعمله عمر بن الخطاب؛ وهانئ بن عمروة بن نمران بن عمرو بن قعاس بن عبد يغوث بن مخدش بن عصم بن مالك بن عوف بن منبه بن غطيف بن عبد الله بن ناجية، قتله عبيد الله بن زياد في أمر مسلم بن عقيل؛ وشريك بن عمرو بن عبد يغوث بن مخدش بن عصم بن مالك، ضرب بن رسم يوم القادسية بالسيف؛ ومعدان بن المتوج بن نمران بن خليفة بن معاوية بن مخدش، كان يغير على أهل حضرموت؛ وهند الجملي، وهو هند بن عمرو بن جندلة بن كعب بن ربيعة بن جمل بن كنانة بن ناجية بن يحابر، وهو مراد، قتل يوم الجمل مع علي.
وولد ردمان بن ناجية: قرن، وقانية، بطنان؛ فمن ولد قرن: أويس بن عمرو بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن بن ردمان؛ وعمرو بن مرة المحدث.
ومن ولد زاهر بن يحابر: قيس بن المكشوح، واسم المكشوح هبيرة، بن عبد يغوث بن الغزيل بن سلمة بن عامر بن عوبثان بن زاهر بن مراد؛ ومن ولده رهط الحارث بن عبد الله بن سعيد بن محمد بن سعيد بن خلاد بن يزيد بن معاوية بن قيس بن المكشوح؛ و"بكر بلة" بنو فلان؛ وبنو الحصين. ومنهم الربض والصنابح، بطنان؛ ومن بني الربض: صفوان بن عسال بن الربض بن زاهر، صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن الصنابح: أبو عبد الله الصنابحي.
مضى بنو "مراد بن مالك بن" أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.

بنو أخيه سعد العشيرة بن مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ ولد سعد العشيرة: الحكم، وبه كان يكنى؛ والصعب؛ ونمرة، لأمهات شتى؛ وجعفي، وعائذ الله؛ وأوس الله، هذان باليمن؛ وزيد الله؛ وأنس الله؛ والحر، دخلوا في أخيهم جعفي: أمهم كلهم أسماء بنت أبي بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة.
فولد نمرة بن سعد العشيرة: الحدأ، وسليم، بطنان. فأما الحدأ، فاصطلمهم البتة بنو عمهم بنو بندقة بن مظة بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة؛ ودخل بنو سليم بن نمرة في مراد.
وولد زيد بن سعد العشيرة: عامر، ولده باقون على نسبهم؛ وأشرس؛ وعوف؛ والدئل، دخلت في تغلب.
وولد الحر بن سعد العشيرة: الحمد؛ والعدل، كان على شرطة تبع، فهو الذي يضرب به المثل، فيقال: "هو على يدي عدل".
وولد أوس الله بن سعد العشيرة: أسلم، حي باليمن.
ومن ولد أنس الله بن سعد العشيرة "بطون، منهم: عبد العزيز بن ثابت بن عبد الله بن ذبيان بن" الحارث بن عمرو بن معاوية بن الحارث بن ربيعة بن بلال بن أنس الله بن سعد العشيرة، لهم بالري عدد.
وولد عائذ الله بن سعد العشيرة بطوناً؛ منهم: مالك بن مشوف بن أسد بن عبد مناة بن عائد الله، وله رياسة، وقد ولد النبي -صلى الله عليه وسلم- من قبل النساء. ومنهم: عبيد بن هجان من بني معاوية بن مافان بن عائذ الله بن سعد العشيرة، له صحبة، وهو الذي رد سعيد بن العاصي من طريق الكوفة ومنعه دخولها.

وولد الحكم بن سعد العشيرة: جشم، وسلهم، وأسلم؛ منهم: الجراح بن عبد الله بن جعادرة بن أفلح بن الحارث بن ذوة بن حدقة بن مظة، واسمه سفيان، بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة: ولي خراسان، وكان له عقب بوادي آش؛ وكان أبو نواس الشاعر الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح، مولى الجراح بن عبد الله هذا؛ هكذا كتبته من خط الحكم المستنصر -رحمه الله-. وذكر محمد بن داود بن الجراح أن ولد إسماعيل بن إبراهيم بن هانئ وهو ابن أخي الحسن بن هانئ، كانوا يقولون إنهم حكميون "صليبة"؛ وعبد الله بن سعد بن جابر بن عمير بن بشير بن بشير بن عويمر بن الحارث بن كبير بن السبل بن حدقة بن مظة بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة، كانت تحته آمنة بنت عفان، أخت عثمان بن عفان، فولدت له محمد بن عبد الله.
ولحدقة ابن اسمه علي بن حدقة.
avatar
محمدالصايدي
المشرف المميز
المشرف المميز

الجنس : ذكر
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 685
نقاط : 15223
السٌّمعَة : 401
تاريخ التسجيل : 13/11/2010
العمر : 45
الموقع : اليمن
أوسمه :

رد: قبائل اليمن - بنو همدان بن مالك

مُساهمة من طرف محمدالصايدي في الأربعاء 28 يناير 2015 - 13:18

بنو جعفي بن سعد العشيرة
ولد جعفي بن سعد العشيرة: مران، وحريم؛ وهما الأرقمان. منهم: قيس بن سلمة بن شراحيل بن الشيطان بن الحارث بن الأصعب، وهو عوف، بن كعب بن الحارث بن ذهل بن مران، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان جده شراحيل كثير الغارات؛ قتلته بنو جعدة بن كعب، من بني عامر بن صعصعة؛ وابنه إياس بن شراحيل، عقد له عمر بن الخطاب على مذحج وهمدان؛ والجراح بن الحصين بن الحارث بن قيس بن مالك بن معاوية بن السيحان بن بداء بن سعد بن عمرو بن ذهل بن مران بن جعفي؛ استعمله ابن الزبير على وادي القرى، وله قال: "أكلت تمري، وعصيت أمري"؛ وجبلة، والجهم، ابنا زحر بن قيس بن مالك بن معاوية بن سعنة بن بداء بن سعد بن عمرو بن ذهل بن مران بن جعفي، قتل جبلة يوم دير الجماجم، وكان على القراء مع ابن الأشعث؛ وأما أخوه جهم، فهو قاتل قتيبة، وولي جرجان؛ وأخوهما الفرات ابن زحر، قتله المختار يوم جبانة السبيع. ومنهم: أبو سبرة يريد بن مالك بن عبد الله بن الذؤيب بن سلمة بن سعد بن عمرو بن ذهل بن مران بن جعفي، وفد على النبي -صلى الله عليه وسلم- هو وابناه سبرة وعبد الرحمن؛ فأقطعه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وادي جعفي باليمن، واسم الوادي جردان؛ وولى الحجاج عبد الرحمن هذا إصبهان؛ وابنه خيثمة بن عبد الرحمن الفقيه؛ وجابر بن يزيد بن الحارث بن زيد بن عبد يغوث بن كعب بن الحارث بن معاوية بن وائل بن مران بن جعفي، المحدث المتهم بالكذب؛ وعبيد الله بن الحر بن عمرو بن خالد بن المجمع بن مالك بن كعب بن عوف بن حريم بن جعفي، الشاعر الفاتك، وكان عثمانياً، خرج عن الكوفة إلى معاوية، وشهد معه صفين. وأولاد عبيد الله المذكور: صدقة، وبرة، والأشعر، شهدوا الجماجم مع ابن الأشعث؛ والمحدث عمرو بن شمر بن الحارث بن البراء بن عتبة بن قيس بن سعد بن حنظلة بن كعب بن عوف بن حريم بن جعفي؛ وخولي، وهلال، وعبد الله بنو أبي خولي بن عمرو بن زهير بن خيثمة ببن أبي حمران، واسمه الحارث، بن معاوية بن الحارث بن مالك بن عوف بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفي، شهدوا بدراً مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن ولده: الفقيه أبو خيثمة زهير بن معاوية بن حديج بن الرحيل بن سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر بن وداع معاوية بن الحارث بن عوف بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفي، صحب أبا بكر، وعمر، وعثمان، وعلياً، وابن مسعود، شهد صفين مع علي، وقدم المدينة بعد موت النبي -صلى الله عليه وسلم- بليال قليلة، لم تبلغ العشر، هو والصنابحي.
مضى بنو جعفي بن سعد العشيرة.

بنو صعب بن سعد العشيرة
ولد صعب بن سعد العشيرة: أود، ومنبه، وهو زبيد.

بنو أود بن صعب بن سعد العشيرة
ولد أود بن صعب بن سعد العشيرة: منبه، وكعب. فولد منبه: سعد، بطن ضخم؛ وعوف، بطن؛ وعامر، بطن. فمن بطون سعد بن منبه: بنو الزعافر، وهو حرب بن سعد بن منبه بن أود بن صعب بن سعد العشيرة. ومنهم: الفقيه المحدث الكوفي عبد الله بن إدريس بن يزيد بن عبد الرحمن بن الأسود بن حجية بن الأصهب بن يزيد بن حلاوة بن الزعافر؛ وعمه داود بن يزيد، محدث. ومن بني أود أيضاً: عبد الله بن النعمان بن يزيد بن قيس بن سلمة بن الأفكل، واسمه معاوية، بن عوف بن الحارث بن عوف بن منبه بن أود بن صعب، ولم يكن بالكوفة مذحجي له بواب غيره؛ والشاعر الأفوه صلاءة بن عمرو بن عوف بن منبه بن أود بن صعب. وولد كعب بن أود: مالك، بطن؛ ووهب، بطن؛ وحريم، بطن؛ والحارث، وهو جدية، بطن؛ وسلمة، بطن. منهم: القاضي عافية بن يزيد بن قيس بن عافية بن شداد بن ثمامة بن سلمة بن كعب بن أود، صاحب أبي حنيفة؛ وقتل جده عافية بن شداد مع علي يوم صفين.
هذا على أن المسعودي يقول: إنه طاف البلاد ولقي الناس، وهو كوفي الدار، وهي دار أود، فما لقي قط أودياً إلا متعصباً لبني أمية، مائلاً عن علي -رضي الله عنه.
مضى بنو أود بن صعب بن سعد العشيرة.

بنو أخيه زبيد بن صعب
بن سعد العشيرة بن مذحج
ولد زبيد بن صعب: ربيعة بن زبيد؛ والحارث بن زبيد. فولد ربيعة بن زبيد: مازن، بطن؛ والحارث، وهو قطيعة، بطن. منهم: عمرو بن معد يكرب بن عبد الله بن عمرو بن عصم بن عمرو بن زبيد الأصغر بن ربيعة بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن زبيد بن صعب؛ وأخته ريحانة بنت معد يكرب، أم دريد، وعبد الله، ابني الصمة الجشميين: ومحمية بن جزء بن عبد يغوث بن عويج بن عمرو بن زبيد الأصغر بن ربيعة بن زبيد، له صحبة، بدري؛ ولاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الأخماس والغنائم يوم بدر، وهو حليف لبني جمح؛ زوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ابنة محمية من الفضل بن عباس؛ فولدت له أم كلثوم بنت الفضل، تزوجها أبو موسى الأشعري؛ والحارث بن جزء، أخو محمية بن جزء؛ وابنه عبد الله بن الحارث، لهما صحبة؛ وعبد الله بن الحارث هذا آخر من مات من الصحابة بمصر -رضي الله عنهم-؛ وعمرو بن الحجاج بن عبد الله بن عبد العزى ببن كعب بن سلمة بن مالك بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن زبيد، كان من أشراف الكوفة، شهد قتل الحسين. وبإشبيلية رهط الفقيه محمد بن الحسن بن عبد الله بن مذحج بن محمد بن عبد الله بن بشر الداخل بن أبي ضمرة، من بني مازن بن ربيعة بن زبيد بن صعب. ومن بني الحارث بن زبيد: بنو نشوان بن حيي بن الحارث بن منبه، وهو زبيد.
مضى بنو زبيد بن صعب بن سعد العشيرة. ومضى بنو سعد العشيرة بن مذحج بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ.

بنو أخيهم جلد بن مالك
بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيدبن كهلان بن سبأ
ولد جلد بن مالك: علة بن جلد بن مالك. فولد علة بن جلد: عمرو بن علة؛ وحرب بن علة بن جلد بن مالك، "فولد حرب بن علة: منبه؛ ويزيد فولد منبه بن حرب بن علة: رهاء، بطن. والله تعالى أعلم.
بنو رهاء بن منبه بن حرب بن علة بن جلد بن مالك منهم: عمرو بن سبيع الرهاوي، وفد إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم وهو من بني سليم بن رهاء بن منبه؛ ومنهم مالك بن مرارة؛ بعثه النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو من بني سليم، إلى اليمن؛ ويزيد بن شجرة الرهاوي، وكان من أصحاب معاوية بصفين؛ وغيرهما، وهما من بني سهيم بن عبد الله بن رهاء بن منبه.

بنو يزيد بن حرب بن علة بن جلد بن مالك
ولد يزيد بن حرب بن علة: صداء، بطن ضخم؛ ومنبه؛ والحارث؛ والغلى؛ وسنحان؛ وهفان؛ وشمران؛ تحالف هؤلاء الستة على ولد أخيهم صداء، فسموا جنب. ومنهم كان معاوية بن عمرو بن معاوية بن الحارث بن منبه بن يزيد بن حرب بن علة، الذي تزوج بنت مهلهل بن ربيعة التغلبي بنجران ومهرها أدماً؛ فقال في ذلك أبوها:
أنكحها فقدها الأراقم فـي جنب وكان الحباء من أدم
لو بأبانين جاء يخطبـهـا ضرج ما أنف خاطب بدم
ومنهم: أبو ظبيان الفقيه، واسمه الحصين بن جند بن عمرو بن الحارث بن مالك بن وحش بن مالك بن ربيعة بن منبه بن يزيد بن حرب بن علة؛ وابنه قابوس بن أبي ظبيان، المحدثان.
حالفت جنب، وهم الستة المذكورون، بنو يزيد بن حرب بن علة بن جلد بن مالك "وهو مذحج"، بني عمهم بني سعد العشيرة بن مالك بن علة بن جلد بن مالك "وهو مذحج".
وحالفت صداء إخوتهم، بني الحارث بن كعب بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك "وهو مذحج".
وسنحان هؤلاء، وسائر جنب، ويام من همدان، هم أنصار الكافر الصليحي -لعنه الله- القائم بنواحب زبيد بدعوة بني عبيد -لعنهم الله.
مضت صداء ورهاء وجنب، وهم من ولد حرب بن علة بن جلد بن مالك بن أدد.

ولد أخيه عمرو بن علة بن جلد بن مالك بن أدد
ولد عمرو بن علة: كعب؛ وعامر؛ وجسر، وهو النخع. فولد عامر بن عمرو بن علة: مسلية، بطن، صار مع بني الحارث بن كعب.


_________________

*******************************************

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 1:51