منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

كيف نصلي على الحبيب صل الله عليه وسلم

شاطر
avatar
حسين السيد
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 195
نقاط : 7165
السٌّمعَة : 220
تاريخ التسجيل : 03/03/2012

كيف نصلي على الحبيب صل الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف حسين السيد في الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 22:51

[frame="7 10"]
صلوا عليه وسلموا بقلوبكم  فهو الحبيب وشمسه قد أشرقت


يا نور قلبى نظرة لمتيَّم      يحيا بها فالروح منىَّ شُوِقت


كيف نصلى عليه؟ نَصِلُ قلوبنا بقلبه صلى الله عليه وسلم ، وحتى توصل القلوب بالحبيب لابد أن تطهر من الغير وتطيب ، كما قال الإمام أبوالعزائم رضي الله عنه:


واخلع سوانا فى الجمع طُرّاً      فالخلع يهدى والجمع يُفنى


وقال أيضاً:


فاخلع سواه وكن صبابة مغرم      وبعه نفسك والأموال يُعطيك


إذا كان الأنبياء والمرسلون وأولو العزم منهم كانوا يتنافسون فى حبِّ سيد الأولين والآخرين حتى ينالوا العطاءات التى يريدونها من الله ، فموسى كليم الله ونجيه وصفيه كان كل أمله نظرة من مولاه، إذ أخبرعنه الله: {قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي} الأعراف143

أى لن ترانى وأنت فى عالم الأشباح والأجسام والمبانى ولكن إنظر إلى الجبل ، إلى القلب الذى جعله الله محلاً للقرب والتدانى ، فَإِنِ اسْتَقَرَّ فى مَكَانَهُ على حبِّ ربه وعلى حبِّ حَبيبه ولم يتغير ولم يتحول فَسَوْفَ تَرَانِي

عرف سيدنا موسى الحقيقة فطلب من الله أن يكون على طريقه صلى الله عليه وسلم حتى يتملى بشهود جمالات الله فى ذاته ، لأنه عرف أنه لن يشهد أحدٌ الله إلا فى مظهر ، إلا الحبيب الأكرم ، فطلب من الله أن يجعله يقف على طريق المظهر ليشهد هذه الجمالات والكمالات فيه:


وإنما السرُّ فى موسى يردده  ليجتلى حُسن مولاه حين يشهده


ليرى أنوار الله التى تجلت فى حَبيب الله ومُصطفاه ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم هو شاشة الأسماء والصفات الإلهية ، لا تظهر الأسماء الإلهية والصفات الربانية إلا فى مظهر أكمل وهو الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم ، وفيه وبه ومنه يشهد الشاهدون ويلوح جمال الله للمرادين والمطلوبين لأنه عز وجل جعله صلى الله عليه وسلم الشاشة التى يتجلى فيها للأنبياء والمرسلين والصالحين والمقربين من بدء البدء إلى نهاية النهايات

ولذا وقف موسى عليه السلام على طريق سيدنا رسول الله ويرده ليس من أجلنا فى الحقيقة- لأنه يعلم علم اليقين أن الله إذا أمرنا بأمر قوانا وأعاننا عليه ؛ فلو فرض علينا خمسين صلاة لأعاننا عليها- ولكنه يريد أن يتمتع بما كان يتمناه وهو شهود وجه الله فى حَبيب الله ومُصطفاه ، لأنه المظهر الأكمل الذى لاح فيه جمال الله لأنبياء الله ورسل الله

وحذارِ أن تعتقد أن هذا الجمال حسىٌ ، فهناك جمال روحانى وهناك جمال ربانى وهناك جمال صفاتى وهناك جمال أسمائى وهناك جمال ذاتى وهناك الجمال الحسى المشهود ، وهذا الجمال الحسى كان صلى الله عليه وسلم له فيه الغاية القصوى ، ولذلك سيدنا يوسف الذى انبهر من جماله الحسى النسوة وقطعن أيديهن أوتى نصف جمال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسى ، قال صلى الله عليه وسلم: {أُعطى يوسف شطر الحُسن}{1}

أى أن سيدنا يوسف أوتى نصف الجمال الحسى ومع ذلك لما رأته النسوة وكان فى يد كل واحدة تفاحة وسكين قطعن أيديهن بدلاً من التفاح عند مشاهدتهن لجمال يوسف الحسى ، فما بالك بجمال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الروحانى؟ وما بالك بجمال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الربانى؟ وما بالك بجمال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذاتى؟

عين الحسِّ تشهد الحسَّ ، وعين القلب تشهد أنوار حضرة الرب ، وعين الفؤاد تشهد الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم بلا بعاد ، وعين الروح تشهد الجمالات الإلهية الظاهرة فى خير البرية ، وعين النفخة القدسية تشهد الجمالات الذاتية التى اختص بها الله الحضرة المحمدية ، كلها جمالات وكلها كمالات ، وبدءها ومنتهاها العشق الكامل لهذه الذات

فلو أن إنسان أحب إنسانة ويريد أن يُظهر لها أنه متعلق بها فيبعث إليها خطابات وتحيات وينظر إليها بنظرات ويستقبلها ويودعها بابتسامات ، متى تستجيب له؟ إذا تأكدت أنه صادق فى هذا الأمر ، إحدى الصالحات ضربت مثلاً لمريد فى هذا الأمر بعد أن ادَّعى أنه يحبها ، فقالت له: أنت تحبنى أكثر أم فلانة التى وراءك؟ فالتفت خلفه ، فضربته على وجهه وقال: أنت لا تنفع لنا لأنك التفت لغيرنا:


من لفتةٍ حجبة والحجب نار لظى  من فوق نار الغضى سيرى لمنان


فالذى يحب الحبيب لابد أن يعيش دوماً هايم فى جمال الحَبيب ، إذا مشى لا يوجد غيره على باله وإذا نام لا يوجد غيره فى خياله وإذا تكلم لا يسمع فى كلامه إلا نغمات كلامه ، وإذا تكلم الخلق معه لا يسمع إلا من فمه ويتلذذ بكلامه ، فيعيش كما يقولون: {كلى بكلك مشغول أيا أملى}

وهذه هى الأحوال التى بها ارتقى الصالحون والمحبون لسيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم ، وبلغوا المنازل العليا ، ولذا ورد أن الله تعالى: {أوحى اللـه تعالى إلى موسى عليه السلام: يا موسى أتُريد أن أكون أقرب إليك من كلامك إلى لسانك ، ومن وسواس قلبك إلى قلبك ، ومن روحك إلى بدنك ، ومن نور بصرك إلى عينيك؟ قال: نعم يا رب ، قال: فأكثر من الصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم}{2}


جمالك فى عينى وذكرك فى فمى   ونورك فى قلبى فكيف تغيب



{1} رواه أبو يعلى ، وكذا مسلم عن أنس رضي الله عنه وغيرهما
{2} تفسير البحر المديد ، وحلية الأولياء



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


منقول من كتاب {السراج المنير}
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[/frame]
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78830
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

رد: كيف نصلي على الحبيب صل الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الأحد 17 يناير 2016 - 13:33

مشاركة رائعة
جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك


_________________

*******************************************





    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 18 نوفمبر 2018 - 0:54