منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

زراعة الزيتون

شاطر
avatar
fisl alamir
فارس جديد
فارس جديد

الجنس : ذكر
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 26
نقاط : 2325
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 27/01/2013
العمر : 23
الموقع : اليمن

زراعة الزيتون

مُساهمة من طرف fisl alamir في السبت 16 مارس 2013 - 13:18

زراعة الزيتون


·



[size=21]
يعتبر الزيتون من الأشجار التي أثبتت نجاحها كمجموع خضري بشكل جيد وبشكل متوسط بالنسبة للإثمار.
·يتكاثر الزيتون بواسطة العقلة. بطرق خاصة تسمى الطريقة الضبابية كما يمكن إكثاره بواسطة الخلفات .
·يبدأ الأزهار خلال شهر مارس وحتى إبريل. ويكون العقد جيد في المناطق الساحلية والشاليهات.
·التقليم: تحتاج أشجار الزيتون إلى التقليم في السنوات الأولى من عمرها حيث
يساعد على تكوين هيكل جيد للأشجار والنمو الجيد وتنظيم الإثمار



.
1.تقليم وتربية الأشجار الصغيرة: يجب خف الأفرع
النامية في موسم نموها الأولى عندما يصل طولها 20-25 سم إلى 5-7 أفرع قوية
النمو متباعدة عن بعضها وموزعة حول الجذع الرئيسي وفي موسم النمو الثالث
تزال الأفرع الهوائية والمائية والغير مرغوب فيها
.
2.تقليم الأشجار المثمرة:
يقتصر تقليم الأشجار المثمرة على إزالة الأفرع الجافة والسرطانات والأفرع
المتزاحمة ويجب تقليم بعض الأفرع في قلب الأشجار للتهوية ومرور أشعة الشمس,
وعادة يجرى التقليم في الشتاء وأوائل الربيع
.






3.يسمد الزيتون بالسماد البلدي خلال شهر ديسمبر بمعدل 30كجم للشجرة الواحدة. كما يسمد بالسماد الكيماوي NPK 15،15،15 بمعدل 3 كجم للشجرة تضاف على دفعتين خلال يناير ومارس.
·كما يعطي دفعة من سماد اليوريا خلال شهر فبراير بمعدل نصف كيلو جرام .
·الري: يعتبر الزيتون ذات احتياج مائي متوسط. ويمكن رية بمعدل ريتين
بالأسبوع خلال اشهر 9-10-11-2-3-4. وبمعدل 3 ريات بالأسبوع خلال
أشهر7-8-5-6. وريه واحدة بالأسبوع خلال شهر ديسمبر- يناير.
أهم أصناف الزيتون

:أصناف سوريه
1-الخضيري:ثماره صغيره غنية بالزيت تحتوي على حوالي 25-30 % زيت
2-الدرملي : ثماره كبيره تنضج مبكراً لونها أسود عند النضج نسبة الزيت في ثماره 15-20%
3-الشوري : ثماره بيضيه صفراء اللون قبل النضج نسبة الزيت 20-25%
4-الحوراني: ثماره متوسطة الحجم كروية الشكل فقيرة في نسبة الزيت .
5-المعري: ثماره صغيره تشبه ثمار الخطيري يمتاز بلمعان أحمر أو أسود عند النضج نسبة الزيت 25-30%
6-الحميصي:ثماره كروية عند النضج نسبة الزيت 20-22%
7-المجهول: نسبة الزيت 12- 15%
8-قلب الطير: ثماره صغيره خضراء قبل نضجها وسوداء بعد النضج نسبة
الزيت 10-12%
9- الشامي: ثماره كبيره متطاولة نسبة الزيت حوالي 17-20%

أصناف مصريه :
1-تفاحي:ثماره أكبر الأصناف حجما بكر في لونها أخضر فاتح قبل النضج وأسود مزرق عند النضج يستخدم للتخليل الأخضر نسبة الزيت 6.65%
2-عجيزي شامي: ثماره كبيرة الحجم لونها أخضر فاتح ثم تتحول إلى اللون
المحمر ثم الى الأسود الداكن عند النضج يصلح للتخليل الأخضر والأسود نسبة
الزيت 8.08%
3-عجيزي عقس: ثماره أصغر حجما لونها أخضر داكن قبل النضج متأخر النضج يصلح للتخليل نسبة الزيت 10.25%
4-البلدي: ثماره متوسطة الحجم يجمع أخضر أو أسود نسبة الزيت 8.7%
5-القبرصي: ثمار صغيرة الحجم رديئة الصفات مره جدأ لون الثمرة أخضر فاتح ويصير برنزيأ
6-الحامض:يشبه العجيزي الشامي يصلح للتخليل الأخضر والأسود نسبة الزيت به 14- 19%
7-الملوكي: ثماره صغيره لا يصلح للتخليل نسبة الزيت به حوالي 27%
8-المراقي :تصل نسبة الزيت به حوالي 28- 30% يزرع لاستخراج الزيت


أصناف مستورده :

1-الشملالي: ثماره صغيرة الحجم نسبة الزيت تصل إلى حوالي 19% يزرع لاستخراج الزيت

2-الميشن: الثمرة صغيرة الحجم مستطيلة تترواح نسبة الزيت من 22 –24% تستخدم الثمار لاستخراج الزيت والتخليل
3-المنزانيلو:الثمرة أكبر حجمأ من الميشن مستديرة نسبة الزيت بالثمار حوالي 15-20%
4-كوريجيولس: من الأصناف المستوردة وتستخدم ثماره فى استخراج الزيت والتخليل
5-السيفيلانو: ثماره كبيرة الحجم نسبة الزيت بثماره
حوالي 12-18% يستخدم للتخليل
6-الأسكولانو: الثمرة كبيرة الحجم تستخدم للتخليل فقط







avatar
fisl alamir
فارس جديد
فارس جديد

الجنس : ذكر
الابراج : السمك
عدد المساهمات : 26
نقاط : 2325
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 27/01/2013
العمر : 23
الموقع : اليمن

رد: زراعة الزيتون

مُساهمة من طرف fisl alamir في السبت 16 مارس 2013 - 13:33

شجرة الزيتون رمز المحبة والسلام

الشجرة المباركة التى ورد ذكرها فى
جميع الكتب السماوية..."وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ
للأكلين".."يكاد زيتها يضئ ولولم تمسسه نار"، الشجرة التى تقاوم الظروف
البيئية الصعبة والتى يعتمد عليها إقتصاد معظم دول حوض البحر الأبيض
المتوسط، تبلغ المساحة المنزرعة فى العالم 9 مليون هكتار (98% منها فى
منطقة حوض البحر الأبيض) تنتج حوالى 10 مليون طن ثمار يستخدم منها مليون طن
ثمار كزيتون مائدة والباقى لإستخراج حوالى 2 مليون طن زيت، يستهلك معظم
الإنتاج من قبل الدول المنتجة. أجمع معظم العلماء على أن الموطن الأصلى
لشجرة الزيتون هومنطقة الشرق الأوسط، ويرجع تاريخ زراعتها فى مصر إلى عهد
الفراعنة (1800سنة قبل الميلاد).

يزرع الزيتون فى مصر فى معظم
المحافظات بصورة منفردة غالبا أو مع محاصيل أخرى. زادت المساحة المنزرعة من
خمسة الاف فدان فى نهاية السبعينات إلى أكثر من مائة ألف فدان فى نهاية
التسعينات، ويرجع ذلك إلى تفوق نمو شجرة الزيتون بمناطق الإستصلاح الجديدة
عن باقى محاصيل الفاكهة الأخرى خصوصا تحت ظروف الجفاف والملوحة وتباين
أنواع التربة.

ونظرا لوجود مناطق استزراع جديدة لا تصلح إلا لزراعة
أشجار الزيتون نتيجة لإرتفاع ملوحة مياه الرى والتربة، فمن المتوقع
استمرار الزيادة السنوية فى المساحة بمعدل لا يقل عن خمسة الاف فدان سنويا.


وطبقا لإحصائيات قطاع الشئون الإقتصادية بوزارة الزراعة تبلغ
المساحـة المنـزرعة عام 2000م 108.3 الف فدان (58.1 الف فدان خارج الوادى،
50.2 الف فدان داخل الوادى)، المساحة المثمرة 73.3 الف فدان ، متوسط إنتاج
الفدان 3.8 طن، إجمالى الإنتاج 281.7 الف طن يستخدم معظمة كزيتون مائدة
وحوالى 27 الف طن ثمار تستخدم فى استخراج حوالى 4 الاف طن زيت.


القيمة الغذائية والصحية

لثمار
الزيتون قيمة غذائية مرتفعة، فهى غنية بالمواد الكربوهيـدراتية 19% ،
البروتيـن 1.6 % ، الإملاح المعدنية 1.5% ، السليولوز 5.8% ، الفيتامينات
المختلفة بالإضافة إلى محتواها العالى من الزيت 15-20 % ولزيت الزيتون
المستخلص بالطرق الطبيعية فوائد صحية وغذائية جمة لتركيبه الكيماوى المتميز
عن الزيوت النباتية الأخرى:-

1. محتواه العالى من الحامض الدهنى الأحادى عدم الإشباع (حامض الأوليك) الذى له فوائد عظيمة فى الطب الوقائى.

2. تركيبة المتوازن من الأحماض الدهنية العديدة عدم الإشباع (مثل لبن الأم).

3. محتواه من مضادات الأكسدة لحماية الأحماض الدهنية الغير مشبعة من الأكسدة الذاتية.

4. محتواه من الفتيامينات المختلفة خصوصا فيتامين E & A .

5. محتواه من البيتاستيرول الذى يحول دون الأمتصاص المعوى للكوليسترول.

6. محتواه من السيكلوار ثنول الذى ينشط الإفراز البرازى للكوليسترول من خلال زيادة إفراز العصارة الصفراوية.
الدراسات العديدة أوضحت أن زيت الزيتون له علاقة إيجابية بكل من :

أمراض
الجهاز الهضمى – الأضطرابات المعوية – الإمساك – القرح – حموضة المعدة –
تنشيط الكبد وزيادة إفراز العصارة الصفراوية – الحصوات المرارية – نمو المخ
وشبكة الأعصاب للجنين والأطفال بعد الولادة – هشاشة العظام – الشيخوخة –
الأورام – الكوليسترول – تصلب الشرايين وأمراض القلب – السكر – الأمراض
الجلدية.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"كلوا الزيت وادهنوا به فإن
فيه شفاء من سبعين داء منها الجزام " وفى روايه أخرى "كلوا الزيت وادهنوا
به فإنه طيب مبارك"

الوصف النباتى

شجرة الزيتون Olea europaea.L. :

مستديمة
الخضرة، معمرة ، لها القدرة على الصمود ضد الظروف غير الطبيعية ، المجموع
الجذرى سطحى غير متعمق خصوصا فـى الزراعـات المـروية(40-70 سم)، الجذع فى
الأشجار الفتية أملس مستدير ومع تقدم العمر يفقد الاستدارة نتيجة نمو بعض
الأجزاء على حساب أجزاء أخرى، يتكون رأس الشجرة من شبكة قوية من الأفرع
والأغصان، والأوراق جلدية سميكة عمرها 2-3 سنوات تتساقط عادة فى الربيع،
تحمل الأزهار فى نورات عنقودية مركبة تنشأ فى آباط الأوراق للأغصان التى
تكونت فى موسم النمو السابق ،الأزهار قد تكون خنثى (كاملة) أو مذكرة
(مختزلة المبيض)، حبوب اللقاح خفيفة تنتقل بالرياح أو بالحشرات (نحل العسل)
والتلقيح ذاتى ، إلا انه لوحظ أن معظم الأصناف بها درجة من العقم الذاتى ،
ومن هنا تظهر أهمية التلقيح الخلطى- لذلك يتم غرس أكثر من صنف فى البستان.

شجرة الزيتون Olea europaea.L. :

مستديمة
الخضرة، معمرة ، لها القدرة على الصمود ضد الظروف غير الطبيعية ، المجموع
الجذرى سطحى غير متعمق خصوصا فـى الزراعـات المـروية(40-70 سم)، الجذع فى
الأشجار الفتية أملس مستدير ومع تقدم العمر يفقد الاستدارة نتيجة نمو بعض
الأجزاء على حساب أجزاء أخرى، يتكون رأس الشجرة من شبكة قوية من الأفرع
والأغصان، والأوراق جلدية سميكة عمرها 2-3 سنوات تتساقط عادة فى الربيع،
تحمل الأزهار فى نورات عنقودية مركبة تنشأ فى آباط الأوراق للأغصان التى
تكونت فى موسم النمو السابق ،الأزهار قد تكون خنثى (كاملة) أو مذكرة
(مختزلة المبيض)، حبوب اللقاح خفيفة تنتقل بالرياح أو بالحشرات (نحل العسل)
والتلقيح ذاتى ، إلا انه لوحظ أن معظم الأصناف بها درجة من العقم الذاتى ،
ومن هنا تظهر أهمية التلقيح الخلطى- لذلك يتم غرس أكثر من صنف فى البستان.



البيئة الملائمة لزراعة أشجار الزيتون

تعتبر
منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط من أفضل المناطق لزراعة أشجار الزيتون،
حيث تتميز بشتاء بارد ممطر وصيف حار جاف. ولا تثمر أشجار الزيتون إثمارا
تجاريا ما لم تتعرض لكمية مناسبة من البرودة شتاءً تكفى لدفع الأشجار
للإزهار.

كما أن تعرض الأشجار إلى درجات من الحرارة المرتفعة
المصحوبة برياح جافة ورطوبة منخفضة خلال فترة الإزهار والعقد والفترة
الأولى من نمو الثمار يؤدى إلى جفاف الأزهار وعدم اكتمال عمليتى التلقيح
والإخصاب وتساقط الثمار بدرجة كبيرة ، وعدم تعطيش الأشجار خلال هذه الفترة
يحد من هذه الآثار الضارة.

كما أن لمصدات الرياح دورا هاما فى
حماية الأشجار من تأثير الرياح الساخنة خصوصا وقت الإزهار وطلاء جذوع
الأشجار بماء الجير والتربية المنخفضة للأشجار يؤدى إلى حماية الساق من
أشعة الشمس المباشرة. وتشجع الرطوبة الجوية المرتفعة خصوصا فى المناطق
الساحلية على زيادة نسبة الإصابة بالأمراض الفطرية والآفات وهنا تظهر أهمية
الزراعة على مسافات واسعة، والتقليم لفتح طاقات بالمجموع الخضرى تسمح
بمرور الضوء والهواء وأشعة الشمس.
التربة المناسبة:

يمكن زراعة
أشجار الزيتون بنجاح فى أنواع متباينة من الأراضى بشرط توفر الصرف الجيد.
كما تنجح زراعة أشجار الزيتون فى الأراضى المحتوية على نسبة مرتفعة من
كربونات الكالسيوم، ويتأثر نمو أشجار الزيتون ويقل عن معدله فى الأراضى
الثقيلة والتى تحتفظ برطوبتها لفترة طويلة، لذلك يجب تجنب زراعة الزيتون فى
الأراضى الثقيلة سيئة الصرف. كما أن زراعة أشجار الزيتون فى الأراضى
الخصبة الغنية بالدبال يؤدى إلى اتجاه الأشجار للنمو الخضرى على حساب
الإثمار.

ولمعظم أشجار الزيتون المقدرة على تحمل الجفاف وملوحة
التربة ومياه الرى بدرجة كبيرة، ويؤدى انتظام الرى والتسميد المناسب
والخدمة الجيدة إلى تقليل أضرار الملوحة.

وتقل إنتاجية أشجار
الزيتون المنزرعة فى التربة الرملية أو الكلسية والتى يتم ريها بمياه عذبه
نتيجة لنقص عنصرى البورون والنحاس الذى يؤدى إلى جفاف وتساقط البراعم
الأبطية للأغصان الجديدة التى ستحمل المحصول ، ويؤدى تطبيق برنامج التسميد
المتكامل والخدمة الجيدة إلى رفع الإنتاجية.



ظاهرة الثمار الصغيرة

عادة
ما تشاهد ثمار صغيرة الحجم مستديرة خاليه من الجنين فى شكل عناقيد يطلق
عليها الثمار الصغيرة أو الثمار البكرية. ويرجع حدوث هذه الظاهرة للآتى:-
1. الصنف :
تظهر فى الأصناف الكبيرة الحجم وتقل فى الأصغر.
2. احتياجات الأصناف من البرودة شتاءاً:
تظهر
فى الأصناف التى احتياجاتها من البرودة عالية أو عندما يكون الشتاء دافئ
أو عندما يتخلله موجات جافه حيث يتأخر الأزهار ويتعرض لارتفاع درجة الحرارة
ورياح الخماسين.
3. الظروف الجوية الغير ملائمة وقت الأزهار:
هطول الأمطار وارتفاع الرطوبة الجوية والضباب يؤدى إلى عدم إتمام عملية التقليح.
ارتفاع درجة الحرارة عن 32o م وهبوب الرياح الجافة. يؤدى إلى قتل حبوب اللقاح وجفاف المباسم.
4. قلة أو انعدام الرى وقت الإزهار خصوصا فى حاله الرى بالتنقيط ويؤدى انتظام الرى إلى الحد من هذه الظاهرة.



الأصناف

قسم الأصناف طبقا للغرض من استخدامها إلى أصناف مائدة، أصناف لاستخراج الزيت، أصناف مزدوجة الغرض.
يجب أن يتوفر فى أصناف المائدة الصفات الآتية:-

الثمار
متوسطة إلى كبيرة الحجم – سميكة اللب – جميلة المنظر- ملساء القشرة-
مقدرتها على تحمل التداول مرتفعة- سهلة التصنيع ذات نواة صغيرة ملساء غير
ملتصقة باللحم- طعمها جيد بعد التصنيع وتتحمل الحفظ ويفضل الأصناف التى بها
نسبة مرتفعة من الزيت 12-15% حيث يكسب الزيت الثمار طعما جيدا ويزيد مدة
الحفظ وأهم هذه الأصناف:

العجيزى الشامى – المنزانيللو – الحامض – الكلاماتا – البيكوال.
ويجب
أن يتوفر فى الأصناف المخصصة لاستخـراج الزيت محتواهـا العالـى منـه (أكبر
من 15%) بالإضافة إلى المواصفـات الطبيعيـة والكيماوية الجيدة. ومـن أهـم

الأصناف( الكروناكى –الكوراتينا – المراقى- الاربيكوين).
وبخصوص الأصناف المزدوجة الغرض يجب أن تجمع فى مواصفاتها بين كلا الغرضين وأهمها: البيكوال – المنزانيللو – ا****قن.
وفى جميع الأغراض يجب أن تكون الأشجار حملها غزير والمعاومة معتدلة ولها مقدرة على تحمل الإصابة بالآفات والأمراض.
وينتشر فى مصر العديد من الأصناف المحلية والمستوردة أهمها:
1.التفاحى:

التفاحى

من
الأصناف المحلية المنتشر زراعتها بالفيوم. الثمرة كبيرة الحجم مستديرة
تـزن من 8-16جم ، النواة خشنة ملتصقة قليلا باللحم وتشكل 13% من وزن
الثمرة، نسبة الزيت 5-7% تستخدم الثمار فى التخليل الأخضر فقط. وتنضج مبكرا
فى أواخر أغسطس حتى نهاية سبتمبر. حساس للإصابة بحفار الساق ودودة أوراق
الزيتون الخضراء، لا تتحمل الثمار الحفظ لمدة كبيرة.

2. العجيزى الشامى:

العجيزى الشامى

من
الأصناف المحلية المنتشرة فى الفيوم والجيزة. الثمرة كبيرة الحجم تميل إلى
الاستطالة تزن من 7-10جم، تستخدم الثمار للتخليل الأخضر فقط وتتحمل الحفظ
لمدة كبيرة تنضج الثمار من سبتمبر إلى أكتوبر.
3.العجيزى العقصى:

العجيزى العقصى

صنف
محلى منتشر بالفيوم مختلطا مع العجيزى الشامى ويشبهه إلى حد كبير إلا أن
الثمرة أصغر حجما تزن من 6-8 جم عريضة القاعدة مدببة الرأس مع انحناء خفيف.
تستخدم الثمار فى التخليل الأخضر وتنضج من أكتوبر إلى ديسمبر.

4. الحامض:

الحامض

صنف
محلى منتشر بواحة سيوة والعريش- الثمرة متوسطة الحجم إلى كبيرة تميل إلى
الاستطالة ومنتفخة من أسفل، تزن من 5-8 جم، النواة خشنة نـوعا وملتصقة
قليلا باللحم وتشكـل 11% مـن وزن الثمرة، نسبة الزيت من 16-19% تستخدم
الثمار فى التخليل الأخضر والأسود وتنضج من سبتمبر حتى نوفمبر.
5. ا****قن:

ا****قن

من
أصناف واحة سيوة الثمرة متوسطة الحجم تميل إلى الاستطالة تزن من 4-6جم.
تستخدم للتخليل واستخراج الزيـت الذى تتـراوح نسبته مـن 18-20% وتنضج
الثمار من سبتمبر حتى نوفمبر. لا ينصح بزراعة خارج واحة سيوة.

6. المراقى:

المراقى

من
الأصناف المحلية الموجودة فى منطقة مراقيا الواقعة بين واحة سيوة والحدود
الليبية. يتفوق فى محتواه من الزيت عن معظم الأصناف المنتشرة فى مصر.
الثمرة متوسطة الحجم تميل الاستطالة تزن من 3-6 جرام. جارى حاليا التقييم
النهائى للبدء فى التوسع فى زراعته كصنف زيت رئيسى فى مناطق الاستصلاح
الجديدة حيث تصل نسبة الزيت إلى أكثر من 25%. يبدأ موسم جمع الثمار
لاستخراج الزيت ابتدأ من شهر نوفمبر حتى ديسمبر.

7. منزانيللو:

منزانيللو

من
أهم الأصناف الأسبانية المنتشر زراعتها فى معظم بلاد العالم ، الثمرة
متوسطة الحجم تميل إلى الاستدارة وتزن من 4-6 جم، النواة ملساء سائبة عن
اللحم تشكل 11% من وزن الثمرة ونسبة الزيت من 16-20%، تستخدم الثمار فى
التخليل الأخضر والأسود، والثمار حساسة للإصابة بذبابة الزيتون.
8.مشن:

مشن

من
الأصناف الأمريكية – الثمرة متوسطة الحجم تميل إلى الاستطالة منتفخة من
الوسط تزن من 3-6 جرام. النواة ملساء سائبة عن اللحم، نسبة الزيت من 15-20%
وتستخدم الثمار للتخليل بنوعيه وتنضج من سبتمبر حتى نوفمبر ولا تتحمل
النقل والتداول.

9. بيكوال:

بيكوال

من الأصناف
الأسبانية – الثمرة متوسطة الحجم تميل إلى الاستطالة تـزن مـن 3-7 جم
النـواة ملتصقـة باللحـم وتشكـل 12% مـن وزن الثـمرة، نسبـة الزيـت من
15-22% تستخدم الثمار فى التخليل بنوعيه وفى استخراج الزيت ويبدأ النضج من
أكتوبر حتى يناير.والثمار حساسة للإصابة بذبابة الزيتون.
10. كلاماتا:

كلاماتا

من
الأصناف اليونانية ويعتبر من أجود الأصناف للتخليل الأسود، الثمرة متوسطة
الحجم طويلة عريضة من القاعدة مدببة الرأس مع انحناء خفيف وتشبه الكلية،
تزن من 3-7 جرام، النواة ملساء سائبة عن اللحم تشكل 10% من وزن الثمرة،
نسبة الزيت من 15-20 % وتنضج الثمار من سبتمبر حتى أكتوبر. ويعتبر من ضمن
الأصناف صعبة الإكثار بالعقلة ويتم إكثاره بالتطعيم. ثبت نجاح زراعته
بمناطق الاستصلاح الجديدة.

11.دولسى:

دولسى

من
الأصناف الفرنسية – الثمرة متوسطة الحجم طويلة تزن من 3-6 جرام النواة
ملساء سائبة عن اللحم تشكل 18% من وزن الثمـرة، نسبـة الزيـت مـن 15-18%
تستخدم للتخليل الأسود وتنضج من أكتوبر حتى نوفمبر.
12. كوراتينا:

كوراتينا

من
الأصناف الإيطالية التى ثبت نجاحها فى مصر من حيث الإنتاج وجودة الزيت كما
ونوعا. الثمـرة صغيرة الحجـم تميـل على الاستطالة تـزن من 3-4 جم تتراوح
نسبه الزيت مـن 18-22% يبدأ موسم الجمع للثمار لاستخراج الزيت اعتبارا من
نوفمبر حتى يناير.

13. فرانتويو:

فرانتويو

من
الأصناف الإيطالية. الثمرة صغيرة مستطيلة تزن من 2-3 جم، النواة ملساء
سائبة عن اللحم تشكل 20% من وزن الثمرة، نسبة الزيت من 18-23% تنضج الثمار
من سبتمبر حتى نوفمبر وتستخدم لاستخراج الزيت . يتأخر فى مرحلة بدء الإثمار
عن باقى الأصناف.
14. أربيكوين:

أربيكوين

من الأصناف
الأسبانية – الثمرة صغيرة مستديرة تزن من 1-2 جم، النواة ملساء سائبة عن
اللحم تشكل 16% من وزن الثمرة. نسبـة الزيـت من 17-20% وتنـضج الثمـار مـن
نوفمبر إلى ديسمبر وتستخدم فى استخراج الزيت.

15. كروناكى:

كروناكى

من
الأصناف اليونانية – الثمرة صغيرة طويلة منتفخة من الوسط تزن من 1-1.5 جم.
النواة ملساء سائبة عن اللحم تشكل 18% من وزن الثمرة، نسبة الزيت من
16-24% من أفضل الأصناف العالمية لاستخراج الزيت تنضج الثمار من نوفمبر إلى
ديسمبر.
16. شملالى:

شملالى

صنف تونسي- الثمرة صغيرة
مستطيلة تزن 1 جم تقريبا، النواة ملساء سائبة عن اللحم تشكل 18% من وزن
الثمرة، ونسبة الزيت من 15-20 % وتنضج الثمار من أكتوبر حتى نوفمبر وتستخدم
لاستخراج الزيت.




الإكثار



لا تعطى
زراعة بذور الزيتون نباتات مطابقة للصنف ، لذلك يعتبر التكاثر الخضرى
للأصناف التجارية المرغوبة هو الأسلوب الأمثل لإنتاج الشتلات سواء بالتطعيم
على أصول بذرية أو خضرية، أو باستخدام العقل بأنواعها المختلفة، أو
السرطانات المفصولة من أشجار نامية على جذورها، ويجب الاهتمام بخلو الأجزاء
النباتية المستخدمة فى الإكثار من الإصابة بالأمراض أو الآفات وأن تؤخذ من
أمهات معتمدة عالية الإنتاج.
ويتم إنتاج الشتلات باستخدام إحدى الطرق الآتية:
1. العقل الخشبية:

يتم
تجهيز العقل خلال الفترة من ديسمبر إلى فبراير حيث يتم تجهيز نوعان من
العقل: الأول بسمك 2-4 سم وطول 20-25 سم وتزرع رأسيا بالمشتل مع ترك 2-3 سم
فوق سطح التربة، النوع الثانى من العقل بسمك 4-8 سم وطول من 25-30 سم
وتزرع أفقيا بأرض المشتل. ويؤدى معاملة قواعد العقل بمحلول أندول حامض
البيوتريك بتركيز 3500 جزء فى المليون لمدة 5-10 ثوان مع تجريح قواعد العقل
إلى رفع نسبة النجاح. ويعاب على هذه الطريقة إزالة جزء كبير من المسطح
المثمر عند تجهيز أعداد كبيرة بالإضافة إلى أنخفاض نسبة النجاح، ويمكن
الأستفادة من نواتج التقليم أو عند تجديد الأشجار فى تجهيز العقل.
2. العقل الساقية ذات الأوراق:

العقل الساقية ذات الأوراق

ويطلق
عليها أيضا العقل النصف غضة أو النصف خشبية أو التحت طرفية- وتتميز هذه
الطريقة بقلة التكاليف بالمقارنة بالطرق الأخرى مع إمكانية تجهيز العقل على
مدار العام. بالإضافة إلى قلة الفترة الزمنية لإنتاج الشتلة.


وتمتاز
الشتلات الناتجة بأصالة الصنف وخلوها من الآفات والأمراض وإمكانية زراعتها
فى أى وقت من العام مع انعدام الفاقد عند الزراعة فى المكان المستديم
والدخول فى مرحلة الإثمار مبكرا. بتجهيز العقل بطول من 12-15 سم من نموات
يقل عمرها عن العام من مزارع أمهات الإكثار المعتمدة، على أن يكون القطع
القاعدى أسفل عقدة مع ترك 4-6 أوراق بقمة العقلة وتغمس قواعد العقل فى
محلول اندول حامض البيوتريك بتركيز 3500 جزء فى المليون لمدة 5-10
ثواني(3.5 جم اندول تذاب فى 500 سم3 كحول نقى ثم يضاف 500 سم3 ماء عذب)،
تترك العقل المعاملة مدة ربع ساعة حتى يتطاير الكحول ثم تزرع فى أحواض أو
صناديق الزراعة المحتوية على بيئة الزراعة المكونة من الرمل + البيت موس
بنسبة 1:2 ، ثم تنقل الصناديق إلى أماكن الإكثار تحت الضباب المتقطع داخل
صوب مغطاة بشبك تظليل 65%، كما يمكن زراعة العقل فى صناديق خشبية تحتوى على
وسط زراعة من البيت + الرمل بنسبة 1:1 وتغطى بإحكام بالبلاستيك الشفاف.

تتكون
الجذور على قواعد العقل خلال 8-10 أسابيع، يعقب ذلك فترة أقلمة لمدة
أسبوعين حيث يتم تقليل فترات ضخ الضباب تدريجيا لزيادة مقدرة العقل على
تحمل الظروف الخارجية، بعد ذلك يتم تفريد العقل المجذرة بصوب التفريد
المغطاة بشبك التظليل وذلك فى أكياس بلاستيك صوفلية سوداء سعة 1 لتر تحتوى
على خلطة من الرمل والطمى بنسبة 1:1، توالى الشتلات بالرى وتنقية الحشائش
حتى تظهر النموات الجديدة (بعد شهرين من التفريد) يتم نقلها إلى المناشر
المجهزة لذلك خارج الصوب حيث تلقى العناية اللازمة من رى وتعشيب ومكافحة
آفات والتسميد كل أسبوعين بسلفات النشادر أو نترات النشادر بمعدل 0.5جرام
للشتلة. بعد مرور 8-10 أشهر من تواجد الشتلة بالمناشر تصبح صالحة للزراعة
فى المكان المستديم.

تنتشر حاليا طريقة زراعة العقل ذات الأوراق
أسفل الأنفاق المنخفضة المغطاة بالبلاستيك الشفاف-داخل الصوب المغطاة بشبك
تظليل 70% - وأفضل موعد لذلك ابتداء من شهر أكتوبر حتى نهاية مارس ويتم ذلك
طبقا للخطوات الآتية:-
تجهيز العقل ومعاملتها كما هو موضح سابقا.
زراعة
العقل فى أكياس بلاستيك صوفلية سوداء سعة واحد لتر تحتوى على وسط زراعة
مكون من الطمى والرمل بنسبة 1:1- ترص الأكياس على شريحة من البلاستيك عليها
طبقة من الرمل وذلك بعرض 1م وبطول 5-10م- يلى ذلك رى الأكياس بغزارة ثم
تزرع العقل وترش بمحلول مطهر فطرى (توبسن إم 70 بتركيز 1 جم/ لتر ماء).
تغطية الأنفاق بإحكام بالبلاستيك الشفاف وتترك لمدة 3 أشهر تتكون خلالها الجذور على قواعد العقل.

ملحوظة هامة:

فى
حالة انخفاض نسبة الرطوبة داخل الأنفاق وتعرف بقلة تكثيف البخار على
البلاستيك أو فى حالة ظهور حشائش نامية فى الأكياس بكثافة يتم كشف
البلاستيك وتنقية الحشائش ورش الأنفاق بالماء ثم إعادة غلقها بإحكام. كما
يفضل رش الأكياس بالأنفاق كل شهر بأحد المطهرات الفطرية.
3. السرطانات:

طريقة
سهلة وبسيطة لإنتاج عدد محدود من الشتلات حيث يتم فصل السرطانات بكعب (جزء
من الجذع) خلال أشهر يناير وفبراير ثم يجرى قرطها لطول 0.5 متر وتزال جميع
الأفرع الجانبية ثم تزرع فى ارض المشتل أو فى أكياس بلاستيك وتوالى بالرى
والتسميد لمدة عام تصبح بعده صالحة للزراعة.

وقد يتم عمل تحليق
لقواعد السرطانات ومعاملتها بمحلول اندول حامض البيوتريك بتركيز 3500 جزء
فى المليون ثم يردم عليها بتربة المزرعة وتوالى بالرى وبعد 6 أشهر يتم
فصلها حيث يتكون لها مجموع جذرى قوى. ويلاحظ ضرورة تطعيم السرطانات
المفصولة من الأشجار المطعومة إذا كانت خارجة من أنسجة الأصل. ولا ينصح
باستخدام هذه الطريقة حيث تؤدى إلى ضعف الأشجار وقلة المحصول بالإضافة إلى
أنها تعتبر مصدر جذب للحشرات والأمراض لأشجار المزرعة ومصدر عدوى للمزارع
الحديثة.
4. التطعيم :

يعاب على هذه الطريقة أنها تحتاج إلى وقت
أطول وتكاليف إنتاج أكثر وعمالة فنية مدربة بالمقارنة بطرق الإكثار
الأخرى. كما أن استخدام أصول بذرية يؤدى إلى وجود تباين فى معدل نمو
الأشجار يعزى إلى اختلاف التركيب الوراثى لنباتات الأصل .

ويلجأ حاليا للتطعيم فى الحالات الآتية:
تطعيم الأصناف صعبة الإكثار بالعقلة مثل صنف الكلاماتا.
التطعيم على أصول لها مواصفات خاصة:
أصول تتحمل الجفاف: فردال، الشملالى.
أصول تتحمل الملوحة: موستازال، البيكوال، الاربيكوين.
أصول مقاومة لمرض ذبول الفرتسيليم: ابلو نجا، فرانتويو.
فى حالة الرغبة فى تغيير أصناف المزرعة.


_________________

*******************************************
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78774
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

رد: زراعة الزيتون

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في السبت 23 مارس 2013 - 11:24



_________________

*******************************************




avatar
d.ahmed
إداري
إداري

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 943
نقاط : 18134
السٌّمعَة : 241
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 41
أوسمه :

رد: زراعة الزيتون

مُساهمة من طرف d.ahmed في السبت 21 أبريل 2018 - 12:19



_________________

*******************************************

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018 - 17:28