منتديات فرسان المعرفة

أهلا وسهلا زائرنا الكريم ومرحبا بك في منتديات فرسان المعرفة منتديات التميز والابداع ونتمنى أن تكون زيارتك الأولى مفتاحا للعودة إليه مرة أخرى والانضمام إلى أسرة المنتدى وأن تستفيد إن كنت باحثا وتفيد غيرك إن كنت محترفا

منتديات الشمول والتنوع والتميز والإبداع

قال تعالى ( يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا)أ
عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة , أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفرالله ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر)
عن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يدعو بهذا الدعاء "اللهم! اغفر لي خطيئتي وجهلي. وإسرافي في أمري. وما أنت أعلم به مني. اللهم! اغفر لي جدي وهزلي. وخطئي وعمدي. وكل ذلك عندي. اللهم! اغفر لي ما قدمت وما أخرت. وما أسررت وما أعلنت. وما أنت أعلم به مني. أنت المقدم وأنت المؤخر. وأنت على كل شيء قدير". رواه مسلم في صحيحه برقم (2719)
عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة)رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة وابن خزيمة في صحيحة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "اللهم! أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري. وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي. وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي. واجعل الحياة زيادة لي في كل خير. واجعل الموت راحة لي من كل شر". رواه مسلم في صحيحه برقم (2720)
عن أبي الأحوص، عن عبدالله رضى الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان يقول "اللهم! إني أسألك الهدى والتقى، والعفاف والغنى". رواه مسلم في صحيحه برقم(2721)
عن زيد بن أرقم رضى الله عنه. قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كان يقول "اللهم! إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والبخل، والهرم وعذاب القبر. اللهم! آت نفسي تقواها. وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم! إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها". رواه مسلم في صحيحه برقم(2722)
عن عبدالله رضى الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له". قال: أراه قال فيهن "له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب! أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب! أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب! أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر". وإذا أصبح قال ذلك أيضا "أصبحنا وأصبح الملك لله". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن عبدالرحمن بن يزيد، عن عبدالله رضى الله عنه . قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال "أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده. لا شريك له. اللهم! إني أسألك من خير هذه الليلة وخير ما فيها. وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم! إني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر. وفتنة الدنيا وعذاب القبر". رواه مسلم في صحيحه برقم(2723)
عن أبي موسى رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت) رواه البخاري.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله, ورجل قلبه معلق بالمساجد إذا خرج منه حتى يعود إليه, ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه, ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه, ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله , ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه) متفق عليه
عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) روه الشيخان والترمذي.
عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(الطهور شطر الإيمان والحمدلله تملأ الميزان وسبحان الله والحمدلله تملأ أو تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه أو موبقها) رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(من قال سبحان الله وبحمده في يومه مائة مرة حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)رواه البخاري ومسلم.
عن أبي سعيد رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( استكثروا من الباقيات الصالحات ) قيل وما هن يارسول الله؟ قال ( التكبير والتهليل والتسبيح والحمدلله ولا حول ولاقوة إلابالله ) رواه النسائي والحاكم وقال صحيح الاسناد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الكلام إلى الله أربع- لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ). رواه مسلم

مواعظ ورقائق - من كتاب المدهش لإبن الجوزي – الفصل السابع عشر

شاطر
avatar
alsaidilawyer
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 4021
نقاط : 78830
السٌّمعَة : 2684
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليمنية - محافظة إب

مواعظ ورقائق - من كتاب المدهش لإبن الجوزي – الفصل السابع عشر

مُساهمة من طرف alsaidilawyer في الإثنين 19 مارس 2012 - 14:21

الفصل السابع عشر
الدنيا دار المحن ودائرة الفتن، ساكنها بلا وطن واللبيب قد فطن.
للمصنف:



من مال إلى الدنيا وصبـا

قد أمعن في الفاني طلبـا
خذ ما يبقى كيلا تشـقـى

واتبع حقاً ودع اللـعـبـا
وذر الدنيا فلكم قـتـلـتْ

مكراً بسهام هوى وصبـا
برت ورعت فإذا اجتمعت

خدعت حتى قطعت إربا
يا عاشقها كم قد نصـبـت

لهلاكك فاحذرها سبـبـا
يا آمنها كم قد سـلـبـت

ولـداً بـراً أمـاً وأبــا
أفأين الجار أما قـد جـار

فجارته حـتـى ذهـبـا
أم أين التراب أما تربـت

خداه أما سكن الـتـربـا
كم خدت خداً في الأخـدود

وقدت قداً منـتـصـبـا
كم ثغر ملتثـم ثـلـمـت

قد كان لراشفه ضـربـا
فسقته المر لـدى جـدث

وكذاك الدهر إذا ضربـا
وأتت قصراً يحوي نصراً

فغدا وقصـاراه خـربـا
ومليكاً في صولة دولـتـه

أضحى في الحفرة مغتربا
عرج بأمدار على الآثـار

وسل طللاً أمسى شجبـا
ينبيك بـأنـهـم رحـلـوا

وثوى من بعدهم الغربـا
بينا الإنسـان يرى رأسـاً

فهوى رأساً فغدا ذنـبـا
فتأمـل عـاقـبة الـدنـيا

فلعلك تصبح مجتـنـبـا
وتدبر ما صنعت فـلـقـد

أبدت بصنايعها عـجـبـا
ينساك الأهل إذا رجعـوا

عن قبرك لا تسمع كذبـا
تركوك أسيراً إذ ذهـبـوا

بتراب ضريحك محتجبـا
وغدوا فرحين بما أخـذوا

وغدوت باتمك محتقـبـا
وترى أعمالك قد حضرت

فتنكس رأسك مكـتـئبـا
فكر في الذنب وما احتقبت

كفاك عليك وما اكتسـبـا
كم بت على ذنب فـرحـاً

وغدوت على ذنب طربـا
وعلمت بـأن الـلـه يرى

فأسأت ولم تحسـن أدبـا
فأعد الزاد فمـا سـفـر

كالموت ترى فيه نصبـا
وأفق والعمر بـه رمـق

فكأن قد فات وقد ذهـبـا
يا كثير الدرن والدنس، يا من كلما قيل أقبل انتكس، يا من أمر بترك ما يفنى لما يبقى فعكس، جاء الأجل وحديث الأمل هوس، يا مؤثراً على الصواب عين الغلط، يا جارياً في أمره على أقبح نمط، يا مضيعاً وقته المغتم الملتقط، أي شيء بقي بعد الشمط? أتنسى ما سلف لك وفرط? وأبوك بزلة واحدة هبط، ما عندك من التوبة خير ولا لها فيك أثر، تنوب من الذنب، فإذا بدا لك بدا لك.
من علم أن عندنا حسن المآب آب، من خاف الجزاء بما في الكتاب تاب، من حذر اليم العذاب ذاب، من سار في طريق الإيجاب انجاب، من ذكر فعل الموت بالأب والجد جد، من تفكر في مرارة الكأس كاس، ويحك دع محبة الدنيا، فعابر السبيل لا يتوطن واعجباً تضيع منك حبة فتبكي وقد ضاع عمرك وأنت تضحك، تستوفي مكيال هواك وتطفف في كيل صلاتك "ألا بُعداً لمدين" تقف ببدنك في المحراب، ووجهك ملتفت للجراب، ما يصلح مثلك في الجرب، أنت تفضح صف الجهاد، ما تحسن الزردية على مخنث خمسين سنة في مكتب التعليم وما حذقت، أبا جاد غداً توبخ وقت عرض الألواح "ألم نعمركم" بضاعتك أيام عمرك وقد انتهبها قطاع الطريق، ورجعت إلى بيت الأسف بأعدال فارغة، فانظر لعله تخلف فيها شيء تعامل به، فبقية عمر المؤمن لا قيمة له.



سقيا لزماننا الذي كان لـنـا

وافقرى أبعد ذا الفقر غنى
مر أسرع ما توقع البين بنا

واقرب منيتي وما نلت منى
كان فضالة بن صيفي كثير البكاء، فدخل عليه رجل وهو يبكي فقال لزوجته ما شأنه? قالت: زعم أنه يريد سفراً بعيداً وماله زاد.
يا هذا الآخرة دار سكانها الأخلاق الجميلة، فصادقوا اليوم سكانها لتنزلوا عليهم يوم القدوم، فإن من قدم إلى بلد لا صديق له به نزل بالعراء، يا هذا فتى العمر في خدمة البدن وحوائج القلب كلها واقفة، انهض إلى التلافي قبل التلف، الكلف يداوى قبل أن يصير بهقاً، والبهق يلاطف قبل أن يعود برصاً، أما سمعت في بداية الزلل "إذا مسَّهم طائف" وفي وسطه "كلا بل ران على قلوبهم" وفي آخره "أم على قلوب أقفالها" أتبكي على معاصيك? والإصرار يضحك، أتخادع التوبة? وإنما تمكر بدينك.



رأيتُ الناس خداعـاً

إلى جانب خـداع
يعيشون مع الـذئب

ويبكون مع الراعي
ويحك حصل كبريت عزيمة قبل أن تقدح نار توبة وقبل نزول الحرب تملأ الكمائن ويحك، لا تطمع أن تخرج إلى فضاء قلبك حتى تتخلص من ربقات نفسك، كيف لا يفتقر إلى الرياضة لإزالة الكدر? من أول غذائه دم الطمث، ابك على ظلام قلبك يضيء، إذا بكت السحاب إلى الربى تنسمت.
يا هذا، تسمع بالكيمياء وما رأيته صح قط، اجمع عقاقير التوبة في بوتقة العزم، وأوقد تحتها نار الأسى على ما سلف، فإن تصعد منها نفس أسف، صار نحاس نحوسك ذهب سعادة، أترى في بستاننا اليوم أثمر? قد توجه صلاحه، كأني أشم ريح كبد محترقة، أي قلب قد لفحته نار الوجد? ففاح نسيمه، أحسن مظلوم في سلك الاعتذار خرز الذل، أحلى نطق يلج سمع القبول الاستغفار، أطرب كلام يحرك قلب الرحمة التملق.



يا من بصدودهم لقلبي جرحـوا

وازداد بي الغرام لما نـزحـوا
ما جدت بهم وهم بهجري سمحوا

هذا المطروح كم ترى يطـرحُ
قال عبد الله بن مرزوق لغلامه عند الموت: احملني فاطرحني على تلك المزبلة، لعلي أموت عليها فيرى ذلي فيرحمني.


عودوا وتعطفوا على قلب كئيب

لو جيب لبان فيه حزن ووجيب
يدعى للموت في هواكم فيجـيب

من أمل مثل فضلكم كيف يخيب
المذنب يأوي إلى الذل والبكا كما يأوي الطفل إلى الأبوين، بكى أبوكم آدم على تفريطه حتى جرت الأودية من دموعه، كان كلما ذكر الجنة قلق، وكلما رأى الملائكة تصعد، يحترق تذكر المعاهد فحن.


والذي بالبين والبـعـدُ بـلانـي

ما جرى ذكر الحمى إلا شجاني
حبذا أهل الحمى مـن سـاكـن

شفني الشوق إليهم وبـرانـي
كلما رمت سـلـواً عـنـهـم

جذب الشوق إليهم بعـنـانـي
أحسد الطير إذا طـارت إلـى

أرضهم أو أقلعت للـطـيران
أتمنى أنـنـي أصـحـبـهـا

نحوهم لو أنني أعطى الأمانـي
لا تزيدوني غرامـاً بـعـدكـم

خل بي من بعدكم ما قد كفاني
ذهب العمر ولم أحـظ بـكـم

وتقضي في تمنيكـم زمـانـي
يا خليلي احفظا عهـدي الـذي

كنتما قبل النوى عاهدتمـانـي
واذكراني مثل ذكري لـكـمـا

فمن الإنصاف أن لا تنسيانـي
وسلا من أنـا أهـواه عـلـى

أي جرم صد عني وجفـانـي



mohannadhameed
فارس جديد
فارس جديد

الجنس : ذكر
الابراج : العذراء
عدد المساهمات : 65
نقاط : 3252
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
العمر : 31

رد: مواعظ ورقائق - من كتاب المدهش لإبن الجوزي – الفصل السابع عشر

مُساهمة من طرف mohannadhameed في الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 15:29


موضوع قيم

جزاك الله الف خير
وجعله في ميزان حسناتك


avatar
d.ahmed
إداري
إداري

الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 961
نقاط : 18290
السٌّمعَة : 241
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 41
أوسمه :

رد: مواعظ ورقائق - من كتاب المدهش لإبن الجوزي – الفصل السابع عشر

مُساهمة من طرف d.ahmed في الجمعة 8 مارس 2013 - 16:05



_________________

*******************************************
avatar
عبد الغني الأنصاري
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
الابراج : الثور
عدد المساهمات : 58
نقاط : 2597
السٌّمعَة : 80
تاريخ التسجيل : 17/12/2012
العمر : 24
الموقع : المملكة العربية السعوديه

رد: مواعظ ورقائق - من كتاب المدهش لإبن الجوزي – الفصل السابع عشر

مُساهمة من طرف عبد الغني الأنصاري في الثلاثاء 6 مايو 2014 - 11:39

جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك


_________________

*******************************************

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 18 نوفمبر 2018 - 0:39